أمة العليم الأصبحي

أمة العليم عبدالسلام القاضي الأصبحي كانت ناشطة يمنية، ومدافعة عن حق المرأة في التعليم، ومن أبرز اليمنيات العاملات في المجال الاجتماعي خاصةً تعليم المرأة، وتخليصها من الأمية.[1]

أمة العليم الأصبحي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 20  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 25 ديسمبر 2016
الجنسية  اليمن
الديانة الإسلام
الحياة العملية
سنوات النشاط ناشطة اجتماعية
أعمال بارزة حق المرأة في التعليم ومحو الأمية

اغتيلت في 25 ديسمبر 2016، في مدينة تعز على يد أثنين من المسلحين مجهولين، ولم يتبين تفاصيل العملية ولا أسبابها، في ظل غياب أي بيان أو تبنٍ من قبل أي جهة أو تنظيم في تعز أو اليمن، للاغتيال الذي نفذه مجهولان نجحا في الفرار. ولكن مصادر يمنية في تعز، أكدت أن الاغتيال جاء بعد أشهر قليلة من إصدار أحد الوجوه اليمينة المتشددة من حزب الإصلاح اليمني، عبد الله العديني فتوى تهجم فيها على الأصبحي وعلى عملها، وعلى النساء العاملات معها في خدمة المجتمع النسائي في مدينة تعز.[1]

وكان زوجها قد اغتيل بنفس الطريقة قبل أسبوعين من اغتيالها.

المراجععدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن ناشط يمني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.