أماني شاخيتي

آثار السودان

أماني شاخيتي أو أماني شاخيتو ملكة كوشية محاربة، وواحدة من أشهر ملوك وملكات الحضارة المروية السودانية القديمة. يعتقد أنها حكمت مملكة كوش منذ العام 10 قبل الميلاد الي العام الأول الميلادي، وعثر على اسمها في مخطوطة بمروي تمت تسميتها فيها بالملكة والحاكم معاً.[1] وقد اعتلت “أمانى شاخيتي” العرش بعد وفاة الكنداكة “أمانى ريناس”، ويختلف المؤرخون حول صلة قرابتهم ببعض، فإما أن الثانية هي ابنة الأولى أو أختها، ويذهب بعضهم إلى أنها الزوجة الثانية للملك “تريكتاس”.[2]

أماني شاخيتي
ملكة كوشية
Relief Amanishakheto Munich.JPG

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 1 ق.م  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة القرن 1 ق.م  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مكان الدفن أهرامات مروي  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
اللقب كنداكة
الحياة العملية
المهنة سياسية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

كانت الملكة أماني شاخيتى الشهيرة بـ (الكنداكة) من الملكات العظيمات في مملكة كوش، وعلى يدها تمّ إخضاع أسوان لمملكتها حينما كانت خاضعة لحكم الرومان في ذلك الوقت (عام 24 قبل الميلاد)، وأشتهرت بصدها للقوات الرومانية الغازية التي أرسلها الإمبراطور الروماني اغسطس بعد رفضها لفرض الامبراطورية الرومانية الضرائب الباهظة على أتباع مملكتها. في عام 24 ق.م، قادت الكنداكة أمانى شاخيتى حرب ضد الامبراطورية الرومانية تكونت من 30000 جندى بقيادتها لتحرير أسوان من قبضة المستعمر و تحرير سكانها.[3]

هرم الكنداكة أماني شاخيتي في ودبانقا

و بعد انتصارها على الجيش الرومانى، قد عادت إلى مملكتها و بحوزتها العديد من المعتقلين الرومانيين و العديد من التمثايل لاغسطس. بعد 3 سنين متواصلة من الحروب المتواصلة بين المملكتين، تم عقد معاهدة سلام بين الطرفين و التي تضمنت إلغاء الضرائب علي مملكة الكوش. و قد التزمت المملكة الرومانية بهذه المعاهدة حتى بعد وفاتها ب3 قرون بفضل قوة مملكتها.[4]

و جدير بالذكر أن لقب كنداكة كان لقب الملكات الحاكمات أو مسمي يعني الزوجة الملكية الأولي في حضارة كوش الإفريقية القديمة والتي عرفت أيضاً بأسم الحضارة النوبية أو إثيوبيا، وقد امتازت حياة الكنداكات بالاهتمام بالمجوهرات، والكنوز، والمنحوتات النحاسية الفريدة، ومجموعة من المجوهرات المحببة بإتقان ومطعّمة باللازورد الأزرق، والخواتم ذات الشكل الدرعي، والعقود، والأساور، وغيرها من الأشياء المزخرفة التي تمثل رموزاً دينية في ذلك العهد، هذا ويُعتقَد أنها توفت في العالم الأول الميلادى.

تم التعرف عليها عبر عدة آثار ومعابد مثل:

مجوهراتهاعدل

أبرز ماعرفت به أماني شاخيتي هو كنز مجوهراتها التي عثر عليها المستكشف الإيطالي فريليني عام 1834، وهو معروض حالياً في متحف برلين المصري في ميونخ.

 
هرم الملكة أماني شاخيتي رقم 6 في مروي بعد تدميره

عندما قام المستكشف الإيطالي فريليني بعرض هذه المجموعة الفريدة من المجوهرات النفيسة للمتاحف الأوربية، لم يصدقوا أن هذه المجوهرات أثرية وأكدوا أن هذه المجوهرات لا يمكن أن تكون من أفريقيا[من؟]، وبعد دراسة النقوش والفحص الدقيق تنافست المتاحف على اقتنائها.

وصلات خارجيةعدل

سبقتها:
الملكة الكنداكة أماني ريناس

قائمة ملوك كوش

خلفها:
الملكة أماني تيري وصية علي الملك نتكامانى

المراجععدل

  1. ^ László Török, The kingdom of Kush: handbook of the Napatan-Meroitic Civilization
  2. ^ "نساء صنعن التاريخ وطواهن النسيان.. من تكون «كنداكة»؟ | ولها وجوه أخرى". ولها وجوه أخرى. 2016-07-24. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Amanishakheto Black Warrior Queen of Nubia[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 5 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "الكنداكة .. ملكة سودانية هزمت الرومان". سودارس. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "كنز الملكة "أماني شاخيتي".. متى يتم إرجاعه الى السودان؟.. قيمته المالية ضخمة جداً وقيمته التاريخية والفنية لا تقدر بثمن - النيلين". النيلين. 2017-08-14. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)