ألفونسو الثالث ملك أراغون

ألفونسو الثالث (4 نوفمبر 1265 - 18 يونيو 1291) لُقب بـ الليبرالي أو الحر، هو ملك أراغون وكونت برشلونة كـ (ألفونسو الثاني)، أيضا احتل مملكة مايوركا وأصبح ملكها منذ عام 1286.

ألفونسو الثالث ملك أراغون
(بالإسبانية: Alfonso III de Aragón)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Jaume Mateu - Alfons III the Liberal - Google Art Project.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 4 نوفمبر 1265  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بلنسية  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 18 يونيو 1291 (25 سنة)[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
برشلونة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية برشلونة  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Royal Banner of Aragón.svg
تاج أرغون  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة إليانور من إنجلترا، كونتيسة بار  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأب بيدرو الثالث ملك أراغون[3]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم كونستانس من صقلية[3]  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
عائلة أسرة أراغون  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المهنة ملك  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية،  والكتالونية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

هو أبن الأكبر لملك بيدرو الثالث ملك أراغون و كونستانس أبنة ووريثة مانفريد ملك صقلية .

بعد وقت قصير من توليه العرش، قام بـ حملة لدمج جزر البليار في تاج أراغون التي فقدت بسبب انقسام المملكة من قبل جده خايمي الأول ملك أراغون، وهكذا في 1285 أعلن الحرب على عمه خايمي الثاني ملك مايوركا ، احتل كل من مايوركا (1285) وإيبيزا (1286)، وأيضا تابع مع ذلك في فتح مينوركا التي تعتبر حتى ذلك الحين دولة الإسلامية مستقلة (منورقة) داخل مملكة مايوركا في 17 يناير 1287، تعتبر الذكرى الآن بمثابة عطلة وطنية في مينوركا.

سعى في البداية للحفاظ على السيطرة أراغون على صقلية في وقت مبكر من حكمه من خلال دعم المطالبات شقيقه خايمي الأول، ومع ذلك تراجع في وقت لاحق عن دعم أخيه قبل وفاته بقليل، وبدلا من ذلك حاول أن يصنع السلام مع الولايات البابوية في فرنسا. [4]

شاب في فترة حكمه نضال دستوري مع النبلاء أراغون، التي أدت في نهاية المطاف إلى إنشاء وثيقة عرفت بـ الاتحاد أراغون أو ما يسمى بـ ماجنا كارتا أراغون وبحيث آلت القوى الرئيسية في أيدي النبلاء أقل شأن، مما أدت إلى الفوضى في المملكة.

خلال حياته كانت هناك مفاوضات من أجل زواجه من إليانور أبنة إدوارد الأول ملك إنجلترا، وقد تم ترتيب إلا أن ألفونسو توفي قبل لقاء عروسه من العمر يناهز الـ 26 عام 1291، ودفن في دير الفرنسيسكان في برشلونة، ومنذ 1852 تم دفن رفاته في كاتدرائية برشلونة.

روى دانتي أليغييري في ملحمية الكوميديا الإلهية، أن روح ألفونسو كانت تجلس خارج بوابات العذاب مع الملوك أخرون، باللوم دانتي للدولة سياسية فوضوية في أوروبا خلال القرن الثالث عشر.

المراجععدل

  1. ^ معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Alfonso-III-king-of-Aragon — باسم: Alfonso III — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  2. ^ معرف قاموس السيرة الذاتية الإسبانية: http://dbe.rah.es/biografias/6358 — باسم: Alfonso III de Aragón. El Liberal — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — المؤلف: الأكاديمية الملكية للتاريخ — العنوان : Diccionario biográfico español — الناشر: الأكاديمية الملكية للتاريخ
  3. أ ب المؤلف: Darryl Roger Lundy
  4. ^ Jones 2000، صفحة 595.

المصادرعدل

  • Alighieri, Dante, Purgatorio, Canto VII, l. 115ff.
  • Jones، Michael (2000). المحرر: McKitterick، Rosamond. The New Cambridge Medieval History: Volume 6, C.1300-c.1415. Cambridge: Cambridge University Press. ISBN 978-0521362900. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. 
  • Nelson, Lynn. The Chronicle of San Juan De LA Pena: A Fourteenth-Century Official History of the Crown of Aragon (University of Pennsylvania Press, 1991) ISBN 0-8122-1352-1
  • O'Callaghan, Joseph. A History of Medieval Spain (Cornell University Press, 1983) ISBN 0-8014-9264-5