أعمال شغب جوهانسبرج 2019

شهدت مدينة جوهانسبرج بجنوب إفريقيا أعمال شغب لعدة أيام منذ 1 سبتمبر 2019، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل. وتستهدف أعمال العنف الرعايا الأجانب من بلدان أفريقيا، وعلى الأخص نيجيريا.

أعمال شغب جوهانسبرج 2019
التاريخ5-1 سبتمبر 2019
8 سبتمبر 2019
الموقعجوهانسبرغ،  جنوب أفريقيا
الأسبابرهاب الأجانب
وفاة سائق سيارة أجرة[1]
الأساليب
النتيجة12 قتلى، واعتقال 680 شخصا

الأحداثعدل

في 1 سبتمبر 2019، اندلعت أعمال شغب ونهب استهدفت متاجر يملكها رعايا أجانب في جيبستاون وجوهانسبرغ سي بي دي[2] عقب وفاة سائق سيارة أجرة.[1] بحلول 3 سبتمبر، قيل إن الشرطة اعتقلت حوالي 81 شخصًا،[2] وتوفي خمسة أشخاص[3] مع انتشار النهب إلى بلدة ألكسندرا.[4] حوالي 50 شركة تجارية مملوكة في الغالب من قبل الأفارقة (ومعظمهم من النيجيريين) تم تدميرها أو تضررت خلال الحادث.[5]

قُتل شخصان بالرصاص لمحاولتهما نهب المحلات التجارية، بما في ذلك مواطن جنوب أفريقي اسمه إسحاق سيباكو (Isaac Sebaku) في كورونيشنفيل على يد صاحب متجر صومالي تم اعتقاله وشخص آخر في كروسبي.[6] أكد رئيس وزراء جوتنج، ديفيد ماخورا (David Makhura)، أنه تم إطلاق النار على جنوب أفريقي بسبب حادث نهب. صرح وزير الشرطة بهيكي سيلي (Bheki Cele) بأن صاحب المتجر باكستاني.[7]

ذكر موقع "News24" الجنوب أفريقي أن الشرطة أكدت مقتل اثنين من جنوب إفريقيا بالرصاص في بريكستون وصوفياتاون خلال أعمال الشغب، كما تم إطلاق النار على حارس أمن زيمبابوي في هيلبرو. قُتل ضحيتان مجهولان الجنسية في هيلبرو وجيبستاون.[8] أكد بهيكي سيل أنه تم الإبلاغ عن خمس جرائم قتل، اثنان في كورونيشنفيل، واثنان في هيلبرو، وواحد في جيستاون.[9]

إضراب سائقي الشاحناتعدل

تزامنت أعمال الشغب مع إضراب سائقي الشاحنات على مستوى البلاد احتجاجًا على توظيف سائقين من خارج جنوب إفريقيا.[10] تزامن أيضًا مع نشر بيان لـهيومن رايتس ووتش بأن أكثر من 200 شخص (معظمهم من سائقي الشاحنات الأجانب)[11] قُتلوا في جنوب إفريقيا منذ مارس 2018.[10][11]

ردود الفعلعدل

رداً على الأحداث، ألغى اتحاد زامبيا لكرة القدم مباراة دولية لكرة القدم ضد جنوب إفريقيا في زامبيا بسبب «المخاوف الأمنية السائدة في جنوب إفريقيا».[3] كما تم اقتحام متجر "Pick n Pay Stores"(سلسلة محلات السوبر ماركت في جنوب إفريقيا) في زامبيا عقب أعمال الشغب في جنوب إفريقيا.[12]

أمّا في نيجيريا، فجميع المتاجر ومراكز الخدمات التي تديرها شركة الاتصالات الجنوب أفريقية MTN تم إغلاقها مؤقتًا بعد هجمات انتقامية على الشركة بسبب أعمال الشغب في جنوب إفريقيا.[13] كما قامت شركات أخرى في جنوب إفريقيا بتعليق التداول مؤقتًا مثل Multichoice وShoprite التي أوقفت عملياتها.[14] صرحت الممثلة النيجيرية تيوا سافاج (Tiwa Savage) على موقع تويتر بأنها سوف تلغي ظهورها في جنوب إفريقيا احتجاجًا على أعمال الشغب.[15] في أعقاب أعمال الشغب، استدعى رئيس جمهورية نيجيريا محمد بخاري المفوض السامي لجنوب إفريقيا لإيصال مخاوفه بشأن الحادث إلى رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا.[16]

ذكرت منظمة (Right2Know) غير الحكومية في جنوب إفريقيا أن كراهية الأجانب وأعمال الشغب الناجمة عنها كانت جزئيًا نتيجة «الشعوبية المعادية للأجانب»[17] التي تبناها سياسيون من جنوب إفريقيا مثل (Goodwill Zwelithini) و (Herman Mashaba) والرئيس سيريل رامافوزا.[18] وقد انتقد عدد من مشاهير جنوب إفريقيا مثل نادية ناكاي وماناكا راناكا (Manaka Ranaka) وكاسبر نيوفست (Cassper Nyovest) علانية كره الأجانب وما ينتج عنه من أعمال شغب.[19]

كما ألغت نيجيريا مشاركتها في المنتدى الاقتصادي الأفريقي الذي من المقرر عقده في كيب تاون رداً على أعمال الشغب.[20] وأغلقت الحكومة النيجيرية سفارتها في جنوب أفريقيا بسبب مخاوف أمنية.[21] أصدرت حكومة بوتسوانا نصائح سفر وتحذيرًا لمواطنيها في أعقاب أعمال الشغب المميتة التي استهدفت الأجانب.[22]

مراجععدل

  1. أ ب "Police monitor taxi drivers as they gather in the Pretoria city centre"، هيئة الإذاعة الجنوب أفريقية (باللغة الإنجليزية)، 02 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  2. أ ب Haffajee, Ferial، "BATTLEFIELD JOZI: City in lockdown as looters target migrant-rich areas across Johannesburg and East Rand"، Daily Maverick (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2019.
  3. أ ب "Zambia calls off home friendly over South Africa riots"، Moneyweb، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  4. ^ "'At least I am alive and safe': Xenophobic violence spreads to Alexandra where it started in 2008"، News24 (باللغة الإنجليزية)، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  5. ^ "Xenophobic attacks shame South Africa as regional leaders meet"، Moneyweb، 03 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2019.
  6. ^ "Two killed as shop owners retaliate"، The Sowetan، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  7. ^ "Cele defends security cluster intelligence amid Gauteng violence"، Eyewitness News، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  8. ^ "Two South Africans, one Zimbabwean woman among 5 killed during violent Gauteng unrest"، News24، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  9. ^ "Bheki Cele blames Joburg violence on Cleveland and Denver hostel dwellers"، IOL، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  10. أ ب Christensen, Susan Njanji, Sofia، "Scores arrested in looting, xenophobic protests"، The M&G Online (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  11. أ ب "South Africa: Deadly Attacks on Foreign Truck Drivers"، Human Rights Watch (باللغة الإنجليزية)، 26 أغسطس 2019، مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  12. ^ "WATCH: Pick n Pay store stormed in Zambia"، Fin24، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  13. ^ Reuters، "MTN Nigeria shuts stores after anti-South African attacks"، ewn.co.za (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  14. ^ "MTN, MultiChoice shut branches in Nigeria amid protests over SA attacks"، Fin24، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  15. ^ "Blood Orange's Performance on A COLORS SHOW Is Dripping in Melancholy and Purple Flowers"، OkayAfrica (باللغة الإنجليزية)، 04 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  16. ^ "Xenophobic Attacks: President Buhari Dispatches Special Envoy to South Africa – The State House, Abuja" (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  17. ^ "Right2Know blames Mashaba, Ramaphosa, Zwelithini for attacks on foreigners | IOL News"، www.iol.co.za (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  18. ^ Mtabane, Busi (02 سبتمبر 2019)، "STATE IS COMPLICIT IN XENOPHOBIC VIOLENCE UNDERMINING THE RULE OF LAW"، Right2Know Campaign (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  19. ^ "Manaka Ranaka on xenophobic attacks: 'It makes me ashamed to be South African'"، TimesLIVE (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019.
  20. ^ "Nigeria pulls out of South Africa summit after deadly riots"، www.aljazeera.com، مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2019.
  21. ^ "South African embassy in Nigeria closed after retaliatory attacks"، News24، 05 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2019.
  22. ^ "Botswana issues travel advisory, warns citizens travelling to South Africa | IOL Business Report"، www.iol.co.za (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2019.