أعسر

أشخاص يستخدمون اليد اليسرى أكثر من اليمنى

الأعسر أو الأشول أي الشخص الَّذي يستخدم يده اليسرى أكثر من يده اليمنى في عمل الأشياء الأساسية في الإمور الشخصية مثل الأكل والكتابة وهي ليست مؤشراً مهمًا كما يبدو لأن العديد من العسر يستخدمون اليد اليمنى للكتابة بينما يستخدمون اليد اليسرى لعمل المهام الأخرى.[بحاجة لمصدر]. تصنع العديد من الأدوات لتناسب استخدام العسر لها بسهولة مثل المقصات والسكاكين.

شخص يكتب بيده اليسرى
نموذج لسكين تناسب الأعسر كما في الشكل رقم (3), الشكل رقم (2) للأيمن والشكل رقم (1) للمتوازن.

الدماغعدل

يتألف الدماغ من نصفي كُرتين ملتصقين من الناحية الداخلية ويكون أحدهما هو المسيطر على الآخر. وعادة ما يكون نصف الكرة المخيِّة الأيسر هو الَّذي يسيطر على النصف الآخر وعلى جميع الإشارات الصادرة من الدماغ إلى الجسم وذلك في الأشخاص الَّذين يستعملون اليد اليمنى أكثر. وأمَّا الَّذين يستعملون اليد اليسرى فإن نصف الكرة المخيَّة المسيطر هو أيضا الأيسر في كثير من الحالات وهؤلاء يستطيعون استعمال اليد اليمنى في بعض المهارات مثل تقشير الفواكة ورمي الكرة وأحيانا الكتابة. بينما حوالي 30 - 40% من الذين يستعملون يدهم اليسرى يكون نصف الكرة المخيَّة المسيطر هو الأيمن وهؤلاء هم الذين يصعب عليهم استعمال اليد اليمنى في مختلف المهارات الحركية.[1]

لم يكتشف العلم للآن الأسباب التي تؤدى إلى العسر حيث أنها تعتبر حالة جسدية تجعل الشخص يستعمل تلقائيًا يده اليسرى بدلًا من اليمنى ولكن قد يرجع هذا لأسباب جينية وراثية.

الأعسر في المجتمععدل

حوالي 13 في المائة من الرجال و11 في المائة من النساء شول الآن، مقارنة ب 3 في المائة فقط لمن عندهم هذه الصفة الذين ولدوا قبل عام 1910. ويقول خبراء أن ارتفاع النسبة يمكن تفسيره جزئيًا إلى زيادة تقبل هذه الصفة في المجتمعات. في القرنين الـ قرن 18 والـ قرن 19 كان ينظر إلى هذه الصفة أنها بمثابة إعاقة، وكان المعلمون يحاولون تغيير هذه الصفة في الأطفال لمن ولدوا بها، أحيانًا عن طريق ربط أيديهم خلف ظهورهم لتدريبهم استخدام اليد اليمنى، يؤدي القسر والتوبيخ إلى بعض العقد النفسية والشعور بالذنب والاغتراب وغير ذلك من الاضطرابات. هناك العديد من الدراسات الَّتي تتحدث عن تميز هؤلاء الفئة وتفوقهم في عدة مجالات. يطالب هؤلاء الأقلية في بعض البلدان بمزيد من الحقوق والاعتبار نظرًا لاختلافهم عن معظم الناس. كما توقف إجبار الأطفال وقسرهم على استعمال اليد اليمنى في البلدان الأوروبية وغيرها حيث كان ذلك شائعًا في حقبة سيطرة الكنيسة.

رغم أن مستعملي اليد اليسرى يشكلون أقلية في أي مجتمع لا تتجاوز العشرة بالمائة إلا أنهم يشكلون تقريباً 50% من عدد المشاهير والسياسيين وهم غالبًا الفئة الأكثر طلاقة في الحديث والخطابة.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل