افتح القائمة الرئيسية

أسوار (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 2016، من إخراج دنزل واشنطن
فينسيس
Fences (film).png
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
15 ديسمبر 2016 (2016-12-15) (مسرح كوران)
16 ديسمبر 2016 (2016-12-16) (الولايات المتحدة)
مدة العرض
139 دقيقة[1]
اللغة الأصلية
الإنجليزية
مأخوذ عن
مسرحية أسوار
من تأليف أوغست ويلسون
البلد
الولايات المتحدة
موقع التصوير
الجوائز
الطاقم
الإخراج
السيناريو
البطولة
التصوير
شارلوت بروس كريستنسن
الموسيقى
مارسيلو زارفوس
التركيب
هيوز وينبورن
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
المنتج
التوزيع
الميزانية
24 مليون دولار أمريكي[2]
الإيرادات

أسوار (بالإنجليزية: Fences) هو فيلم دراما أُصدر في 25 ديسمبر 2016[5]. الفيلم من إنتاج و توزيع باراماونت بيكتشرز، وقد أخرجه دنزل واشنطن، وكَتَب السيناريو أوغست ويلسون.

محتويات

القصةعدل

تدور أحداث الفيلم في الخمسينات، حول تروي ماكسون (دينزل واشنطن) الذي يحاول أن يهتم بأسرته ويتصالح مع ما يحدث في حياته السابقة من أحداث مؤسفة، وفي نفس الوقت يحاول لأن يكون سائقًا في إحدى شركات جمع القمامة التي يعمل بها. بمدينة بيتسبرغ الأمريكية عن حياة زوجين وابنهما وصديقهما العزيز، يتتبع الفيلم بطلنا في تفاصيل يومه وهو يعمل، وهو يقضي وقته مع عائلته واصدقائه، وهو أيضاً يبكي أطلاله وينبش قصصه القديمة بأسلوب ساخر ومضحك أحياناً ومشبّع بالألم والحزن في أحيان أخرى. (الرجل الأمي والسجين السابق علاوة على سجنه المجازي الخاص به خلف مضرب البيسبول) تحدث كثيراً في هذا الفيلم الحواري الطويل الذي تستمر مدة عرضه إلى قرابة ساعتين وعشرين دقيقه تقريباً.

أخوه “جبرايل” أو “جيب” الذي يعاني من إصابه في الدماغ أثر مشاركته في الحرب العالمية الثانية والتى أثرت على قدرته العقليه وتوازنه والذي أصبح الآن مصدر إزعاج للناس وللمارة. (الناس ببساطه لن يتحملو نتائج الحروب الدامية حتى ولو رُوج لها أنها في سبيلهم). كل هذة التوليفة تُظهر شخصية البطل الذي ولأول وهلة يبدو رب الأسرة العظيم الذي يروي الشوارع والأزقه بصبيب عرقه وجهده ساعياً للقمة عيشه ولو في أبسط الاعمال وأحقرها، ويبدو ذلك الثائر الذي يطالب بحقه في قيادة سيارة المخلفات بدل من جمعها مثله مثل زميله الابيض مع رصد كل محاولاته المستميته للحصول على ترقيه في العمل، ويبدو ذلك الزوج المحب لزوجته والشغوف بها حتى بعد إنقضاء مايقارب 18 عاماً على زواجهم ومازال حبه لها ذلك الغض الندي.

تستمر أحداث الفيلم بشكل سلس ليظهر تباعاً أنه وكأي شخص منهك بالعيوب والنواقص والانهزامات والتي تظهر انعكاساتها على أسرته، الآمه المدفونه عن والديه وماضيه في السجن القديم ولعبة البيسبول والكثير من العنصريه اللتى واجهها، كل هذا يتم رصده بالفيلم بشكل سلس ورائع.

طاقم التمثيلعدل

الإنتاجعدل

التصويرعدل

صوّر الفيلم في بيتسبرغ، بنسيلفانيا[6]، وبدأ التصوير الرئيسي، في 25 أبريل 2016،[6] وانتهى في 14 يونيو 2016[7]، وكانت شارلوت بروس كريستنسن  [لغات أخرى] مديرةً لتصوير الفيلم.

الموسيقىعدل

موسيقى الفيلم التصويرية من تلحين مارسيلو زارفوس  [لغات أخرى].

الاستقبالعدل

مراجععدل

  1. ^ McCarthy، Todd (November 22, 2016). "'Fences' Review". هوليوود ريبورتر. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ November 22, 2016. 
  2. أ ب ت ث ج ح "Fences". بوكس أوفيس موجو. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ February 1, 2017. 
  3. ^ 'Fences' filming turns back the clock in Pittsburgh — تاريخ الاطلاع: 3 فبراير 2017 — تاريخ النشر: 25 أبريل 2016
  4. ^ Fences — تاريخ الاطلاع: 3 فبراير 2017 — الناشر: بوكس أوفيس موجو
  5. ^ "Fences (2016) - Release Info". قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت. الناشر : قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 فبراير 2017. 
  6. أ ب "'Fences' filming turns back the clock in Pittsburgh". 25 أبريل 2016. مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 3 فبراير 2017. 
  7. ^ "FILMING HAS WRAPPED ON DENZEL WASHINGTON'S 'FENCES' FILM ADAPTATION; VIOLA DAVIS SHARES SET PICS (OSCAR POTENTIAL?)". 14 يونيو 2016. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 3 فبراير 2017. 

وصلات خارجيةعدل