افتح القائمة الرئيسية

أحمد الصفريوي

كاتب مغربي من أشهر رواياته علبة العجائب
(بالتحويل من أحمد السفريوي)

أحمد الصفريوي الملقب بــ لوتي المغربي[2]، ولد بفاس عام 1915 و توفي بالرباط سنة 2004، يقال بأن أحمد الصفريوي أول كاتب مغربي باللغة الفرنسية قبل الكاتب الطنجاوي عبد القادر الشاط عن كتابه «فسيفساء باهتة»، الأمر الذي ينفيه الناقد "أحمد الفتوح"، حيث صدرت رواية «سبحة العنبر» (بالفرنسية: Chapelet d'ambre) لأحمد الصفريوي سنة 1949، أي 17 سنة بعد نشر رواية «فسيفساء باهتة» لعبد القادر الشاط، التي نشرت في باريس سنة 1932 والتي كتبها سنة 1930.[3]

أحمد الصفريوي
Sefrioui.jpg

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة أحمد الصفريوي
الميلاد 1915
فاس، المغرب
الوفاة 25 فبراير 2004 (89 سنة)
الرباط، المغرب
الجنسية المغرب مغربي
الحياة العملية
المهنة روائي وأديب
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة سبحة العنبر، صندوق العجب
الجوائز
جائزة المغرب الكبرى للآداب
P literature.svg بوابة الأدب

محتويات

مسيرتهعدل

هو أديب مغربي مشهور. ولد سنة 1915 بمدينة فاس، والداه من أصول بربرية. نشأ في المدينة القديمة، هذه الأخيرة تظهر بكثافة في معظم أعماله. بدأ حياته المهنية كصحافي شاب في يومية «عمل الشعب» ثم ككاتب لمقالات تاريخية ثم كقيم على "متحف الضحى"، ليعمل بعد سنة 1938 في إدارات حكومية للثقافة، التربية والسياحة في العاصمة الرباط.

نشر أول رواية له سبحة العنبر سنة 1949 نال عنها جائزة المغرب الكبرى في الآداب، ليكون بذلك أول مغربي ينالها. توفي بالرباط سنة 2004 عن عمر يناهز 89 عاماً.

أعمالهعدل

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119242928 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Universalis. "SEFRIOUI AHMED (1915-2004)". 
  3. ^ أحمد الفتوح : الصفريوي لم يكن أول كاتب رواية مغربي بالفرنسية.. و النقد مطالب بتصحيح نظرته هشام البومسهولي عبد الصمد الكباص، نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 11 - 04 - 2011 نسخة محفوظة 07 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بأعلام المغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.