افتح القائمة الرئيسية

أحمد أمين الدين

عالم دين درزي

أحمد بن أحمد أمين الدين التنوخي (؟ - يونيو 1809) عالم دين درزي لبناني في القرن الثامن عشر.[1] من عبيه ينتمي إلى عائلة عريقة متدينة. أصبح من كبار رجال الدين و تولى مشيخة عقل الطائفة الدرزية. هو الذي أصلح الخلاف الأول الذي وقع بين الأمير بشير الثاني الشهابي والشيخ بشير جنبلاط. له مزار في مسقط رأسه.[1]

أحمد أمين الدين
معلومات شخصية
الوفاة يونيو 1809  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة قائد ديني،  ورجل دين،  وفاعل خير  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

محتويات

سيرتهعدل

ولد أحمد بن سيد أحمد بن أحمد بن حسين أمين الدين في عبيه ونشأ في بيت الوجاهة والتقوى، فأصبح من كبار رجال الدين، «تقياً ورعاً حكيماً وقوراً مهيباً.» تولى مشيخة العقل وقام يعمل على إشاعة الوفاق بين الناس، وهو الذي أصلح الخلاف الأول الذي وقع بين الأمير بشير الثاني الشهابي والشيخ بشير جنبلاط. [1]
كانت له مكانة رفيعة عند الأمير بشير جنبلاط، واحترام كبير، وكان يعتمد عليه في كثير من الأمور ويلقبه بالشيخ الرضي، إلا أن مشادة وقعت بينهما بعد حين فعكرت الصلة بينهما، إلى أن جرت المصالحة.[1]

وفاتهعدل

توفي الشيخ أحمد في حزيران 1809 وأوصى بجمع أملاكه في عبيه والبنيه وكفرمتى وقفا للطائفة وهي المعروفة حالياً باوقاف المدرسة الداودية، ونص في وصيته على أن تكون الأوقاف بيد خمسة أشخاص هم: أبو علي ناصر الدين من عائلة قرضاب من الجاهلية، وأبو علي يوسف فرج، وأبو علي ناصر الدين علي فرج من عبيه وحمود بن معضاد وعساف جابر من عائلة حمزة من عبيه.[1]
أقيم له مأتم مهيب حافل حضره الأمير بشير الشهابي والشيخ بشير جنبلاط وقد شاركا في حمل نعشه، وبني الأمير بشير فوق ضريحه قبة، هي مزار اليوم للتبرك في عبيه، أرخها بطرس كرامة بهذه الأبيات:

من زار تربةً أحمدٍ نالَ المُنیوحظي بطالع كوكب الأنوارِ
يا سعدَ قُصّادٍ أنت واستنشقتريح الشذا من ذلك المعطارِ
هذا أمينُ الدينِ أحمد من وفّیحقِّ العبادةِ للالهِ الباري
فاهدوا إليه البُشری بالتاريخ بلهَنّوه في فردوس تلك الدار (1224 هـ)

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج محمد خليل الباشا (2010). معجم أعلام الدروز في لبنان، المجلد الأول (الطبعة الثانية). لبنان: دار التقدمية. صفحة 184-185.