افتح القائمة الرئيسية

أبو عمران الميرتلي

عالم مسلم وصوفي وشاعر أندلسي

أبو عمران موسى بن الحسين القَيسي المعروف بـأبو عمران الزاهد والمِيرتُلي (1128 - 22 نوفمبر 1207) عالم مسلم وصوفي وشاعر أندلسي في القرن السادس الهجري/ الثاني عشر الميلادي عاش في عصر الموحدون. ولد في حص مارتلة و سكن إشبيلية واشتهر فيها في الزهد. يعد من شعراء الزهد وعالم بالتفسير والفقه والحديث والأدب. توفي بمدينة فاس، ودفن بخارج باب الفتوح له ديوان شعر أكثره في الزهد. [1][2][3]

أبو عمران الميرتلي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1128  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مارتلة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 22 نوفمبر 1207 (78–79 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
إشبيلية  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة متصوف،  وشاعر،  ومفسر،  ومحدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

هو موسى بن الحسين بن موسى بن عمران القيسي، أبو عمران الزاهد، المعروف بالميرتلي أو المارتلي، نسبة إلى بلدة حص مارتلة من حصون باجة بالأندلس وهي حالياً مدينة تقع في مقاطعة باجة بجنوب شرقي البرتغال. ولد فيها سنة 522 هـ/ 1128 م. سك إشبيلية واشتهر بالزهد والانقطاع حتى كان في ذلك واحد وقته، يزوره الملوك ويتبركون ويستوهبون دعاءه، وكان لا يقبل من أحد شيئاً وإنما كان له ما يقوم به من مِلك ورثه من جهة طيبة. اشتهر باشبيلية بالصلاح وله شعر وبرز في التفسير والفقه والحديث والأدب. وكان ملازما لمسجده بإشبيلية ، يقرئ ويعلم وما تزوج .
توفى بمدينة إشبيلية أو يقال فاس في 1 جمادى الأولى 604 هـ/ 22 نوفمبر 1207 م ودفن بخارج باب الفتوح له. ويقال لما احتضر ما زال يكرر إنَّ الذين آمنوا وعملوا الصالحات، إلى أن قبض.

آثارهعدل

ديوان شعر، منه :

اسمع أُخَيَّ نَصيحَتيفَالنُصح من مَحض الدِيانَه
لا تَقرُبنَّ من الشهادةِ والوَساطة والأَمانة
تَسلم مِنَ اِن تُعزى لِزورِ أو فُضولٍ خيانه

وله أيضا:

يا راغباً في أن يُرى شاهداًوحُكمه بين الوَرى ماضي
إِيّاك فَالعِزُّ خلافٌ لهاأوَّل ما تَخضع لِلقاضي
مُعرِّضاً وجهك في كُل مايومٍ لإِقبالٍ وإعراض
كُن مُستَريحاً في الوَرى سارحاًبِكُل عيش نِلته راضي
مُنفرداً لا تُفكرن بالذييَأتى ولا تَبك على ماضي

مراجععدل

  1. ^ عادل نويهض (1983). معجم المفسرين من صدر الإسلام حتى العصر الحاضر. الجزء الثاني (الطبعة الثالثة). بيروت، لبنان: مؤسسة نويهض الثقافية للتأليف والترجمة والنشر. صفحة 691. 
  2. ^ شمس الدين الذهبي. سير أعلام النبلاء - الطبقة الثانية والثلاثون. 
  3. ^ "الزاهد الميرتلي". بوابة الشعراء .. حمد الحجري. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2018. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.