افتح القائمة الرئيسية

أبو حمزة العامري من أقدم شعراء النبطيين، ويعد هو حامل لواء الشعر النبطي. شعره قريب جدًا من الفصحى، ومن المحتمل أن أغلب شعره بالفصحى، ولكن تعاقب الرواة على نقل شعره وتحريفهم له، مما زاد من بعده عن الفصحى، وقربه من العامية. يتسم شعره بالجودة، والمتانة، والقوة، مع حسن الصياغة والسبك. وتشتم من شعره رائحة العزة والأنفة والفخر والشمم.[1][2]

أبو حمزة العامري
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد عاش في القرن الثامن الهجري
الحياة العملية
المهنة شاعر
سبب الشهرة تعتبر نصوصه أقدم النصوص النبطية أن لم تكن اولها

محتويات

نسبهعدل

يرى الكثير من رواة الشعر النبطي ودارسيه ـــ ومنهم الشيخ عبد الله بن خميس، والراوية منديل الفهيد ـــ أنه من قبيلة سبيع بن عامر[3] واستخلص الأستاذ سعد الحافي إلا أن أسمه شفيع من بني شبانة بن قديمة بن شبانة بن عامر بن عوف بن مالك بن عامر بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة.[4]

الاختلاف بين همزية أبو حمزة وهمزية الغيهبانعدل

تشابه الغرض والقافية بين قصيدة أبو حمزة العامري وقصيدة حمد الغيهبان المري سبب لخلط الرواة بينهما. وللتمييز بين النصين يعتمد على لغة الشاعر وعصره وثقافته فأبا حمزة من شعراء القرن الثامن الهجري وبالتالي عصره يتوافق مع دلالات النص اللغوية في قصيدته الهمزية التي استهلها باكيًا على الأطلال ومشببًا ثم عرج على ذكر معركة وخصومات مع أبناء عمومته مفتخرًا بنفسه وواصفًا جواده. وحمد الغيهبان عاش منذ مائتي سنة تقريبًا أي من شعراء مطلع القرن الثالث عشر الهجري ويؤكد ذلك ما ذكره محمد المري في كتابه وبالتالي فان حمد الغيهبان من الشعراء المتأخرين واللغة الشعرية في النص التي تغلب عليها الفصاحة لا تتفق مع لغة شعراء عصره.[5]

شعرهعدل

قصيدة الهمزية:[6]

ياخلّتي عوجوا بنا الأنضاءِنبصر بدارٍ عذبة الجرعائي
دارٍ خفت آثار ساكن حيهاووزا بحالي حبها وبكائي
خلف الضبيعه في دعاثير الغضامقصد مغيب النجمة الجوزائي
دارٍ لصافية الجبين لكنهابدر يفاوج حندس الظلمائي
أو مشعلٍ جنح الدجى مع قابسأو بارقٍ يوضي من المنشائي
فيلا تكشف عن ثنايا ذبلكاللؤلؤ المنثور للشرائي
لاتشتكي رمدًا ولا مطروفةكلا ولا مشبوحةً قلبائي
والا كما وصف الجداة من المهامن غير كحل عينها سودائي
سمح لنا الزمان بطيب وصالهاثم انتوت في نية شطنائي
أسري لها والليل ماحت الندىوبساقتي ضورايٍ تحدائي
متقلدٍ صافي الحديده صيرموافي الذباب ينوض في يمنائي
يقلط به القلب الجسور على العدىنعم الرفيق بليلة الظلمائي
أيضا وحدبا في حزامي كنهاسم الأفاعي أو زلال المائي
لم تلقني يومًا أقزي ضِلّعكلا ولا مع ثلّة من شائي
لم تلقني إلا على يعبوبةنوطا العنان طويلة العلبائي
مايقدر الرجل القصير يعنهاإلا أن يكون لها على سندائي
كالفهد بالأوثاب والآ كنهاخلف التوالي كنها عرجائي
لو كنت يابن العم أكثر عزوةفانا وربعي حضرة الهيجائي
ترى الدجاج كثيرة أفراخهاوالا الحرار قليلة الأضنائي
والى ربا بالعش أشقر افحجتازي جميع الطايرات أحدائي
أما فقولك قد غزيت حليلتيوالله مااكتحلت بها عينائي
اقفت مع أعرابٍ لكن ظعينهمنخلٍ تميل بروسه الأقنائي
والا فلي هدّات ليثٍ دونهاهدّات ليوث شرائع القصبائي
مايعلمن البيض بي تركتهنترف البطون ربائب النعمائي
ينخنكم قد طار عنهن الغطابأسمائكم نوبٍ وبالآبائي
انشد سراة بنو شبانه حيث همبيض الوجوه طعّانة الأعدائي
والا فسل ربيعة بن مقدممرو العلامة راعي الخضراءِ
لما لحقته بالمضيق وقال ليقلّط ووخّر ان بغيت جزائي
ورفعت راس الرمح ثم ركزتهبراع القبا والجوخة الحمرائي
أيضًا شهرت الرمح ثم ركزتهبالمهرة المقذولة الشقرائي
طعنت أنا بالخيل طعنٍ بيّنلا من كسيت اقطيهن ادمائي
والزمل ياما ذتتكم عن قربهاذود الضوامي عن زلال المائي
لعين قانية البياض بحمرةكالتبر خلطه فضةٍ بيضائي
إني أبو حمزة ذوابة عامرخيّالها المعروف بالهيجائي
ماابيع حقي بالسفاه ولو بقتللناظرين سمامتي حدبائي
حنا حصاة المنجنيق على العدىوحنا شراب السم وحنا الدائي
حنا كما صلٍ ربا في روضةمشروبها وماه الندى وهوائي
مشروبها وماه الندى متظرغمعينه توضي كنها شمعائي
وحنا ندين جارنا من كيلناوندينة دين من غير أوفائي
تابا عن الطمع الزهيد انفوسناوفروجنا تابا عن الفحشائي
نصبر ولو طق القصير خيارنامن خوفنا تشمت بنا الأعدائي
ثم الصلاة على النبي محمدمالعلعت جنح الدجى الورقائي

مصادرعدل

  1. ^ "حامل لواء الشعر النبطي .. أبو حمزة العامري". 2015-07-17. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  2. ^ جريدة الرياض (أبو حمزة شفيع العامري شاعر القرن الثامن الهجري 3-3) السبت 22 شوال 1428 هـ - 3 نوفمبر 2007م - العدد 14376 نسخة محفوظة 30 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "حامل لواء الشعر النبطي .. أبو حمزة العامري". 2015-07-17. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  4. ^ "ما جاء عند ابن شدقم يؤكد عصر الشاعر". مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  5. ^ "تشابه الغرض سبب لخلط الرواة.. ولغة النص فيصل للتمييز". مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  6. ^ الحافي، سعد (falseT٩:٢٣ ص). "#سعد_الحافي مقالي عن مخطوط يمني في مكتبة باريس لقصيدة #الغيهبان ودراسة وتحقيق الهمزية بين ثلاثة شعراء #مجلة_مدارات_ونقوش العدد الثامن #مركز_جمال_بن_حويرب_للدراسات @JBHSCAE 1pic.twitter.com/34ypZ4nZXk". اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن شاعر أو شاعرة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.