افتح القائمة الرئيسية

أبو العباس الإشبيلي فقية شافعي ومن علماء الحديث النبوي, اسمة أبي العباس شهاب الدين أحمد بن فرح بن أحمد بن محمد بن فرح اللخمي الإشبيلي الشافعي والمشهور بابن فرح , ولد في إشبيلية سنة 625 هـ الموافق 1227 ونشأ وترعرع فيها ، وفي بداية عقده الثاني سنة 646 هـ أسره الفرنجة وهو شاب ، ثم هاجر إلى القاهرة بعد ذلك ثم إلى دمشق واستقر فيها [1] .

أبو العباس الإشبيلي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 625هـ / 1227م بـاشبيلية
تاريخ الوفاة 699هـ / 1300م بـدمشق
اللقب ابن فرح
الحياة العملية
العصر القرن السابع الهجري
المنطقة دمشق
المهنة عالم مسلم
مجال العمل علم الأثر والحديث

شيوخهعدل

تلقى ابن فرج الحديث والفقه على يد علماء من علماء دمشق والقاهره ومنهم :

  • أحمد بن عبد الدائم بن نعمة بن أحمد بن محمد بن إبراهيم المشهور بابن عبد الدائم .
  • إسماعيل بن إبراهيم بن أبي اليسر شاكر بن عبد الله التنوخي المشهور بابن أبي اليسر .
  • إسماعيل بن عبد القوي بن عزون الأنصاري المشهور بإسماعيل بن عزون .
  • عمر بن محمد بن سعد بدر الدين الكرماني .
  • عبد الله بن عبد الواحد بن محمد بن علاق المشهور بابن علاق .
  • علي بن شجاع بن سالم بن علي الهاشمي المشهور بالكمال الضرير .
  • عبد اللطيف بن عبد المنعم بن الصيقل الحراني المشهور النجيب بن الصيقل .
  • شرف الدين الأنصاري الحموي .
  • عبد العزيز بن عبد السلام بن أبي القاسم بن الحسن السلمي الدمشقي المعروف بعز الدين بن عبد السلام .
  • فراس بن علي بن زيد الكِناني العسقلاني .

تلاميذهعدل

  • القاسم بن البهاء محمد بن يوسف البرزالي .
  • محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي .
  • عثمان بن بلبان المقاتلي .
  • أحمد بن المظفر بن أبي محمد المظفر بن بدر النابلسي .

كتبهعدل

لابن فرح ثلاث مؤلفات هي :

  • القصيدة الغرامية : في ألقاب الحديث .
  • شرح الأربعين للنووي .
  • مختصر خلافيات البيهقي .

مكانته العلميةعدل

قال عنه الإمام الذهبي [2] :

  وأقبل على تجويد المتون وفهمها فتقدم في ذلك وكانت له حلقة إقراء في جامع دمشق يقرأ فيها فنون الحديث حضرت مجالسه وأخذت عنه ونعم الشيخ كان سكينة ووقارا وديانة واستحضارا مات بتربة أم الصالح في جمادى الآخرة سنة تسع وتسعين وستمائة  

قال عنه الإمام السيوطي :

  أقبل على تقييد الألفاظ وفهم المتون ومذاهب العلماء وكانت له حلقة إقراء للحديث وفنونه وتخرج به جماعة  

قال الإمام صلاح الدين الصفدي :

  وعني بالحديث وأتقن ألفاظه وعرف رواته وحفاظه وفهم معانيه وانتقد لآليه وكان من كبار أئمة هذا الشأن وممن يجر ي فيه وهو طلق اللسان  

وفاتهعدل

توفي ابن فرح في دمشق عام 699 هـ الموافق 1300 .

المراجععدل