افتح القائمة الرئيسية

أبو الصباح حيّ بن يحيى اليحصبي زعيم القبائل اليمانية في إشبيلية في نهاية عصر الولاة وبداية عصر الدولة الأموية في الأندلس.

أبو الصباح اليحصبي
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

في عام 138 هـ، ساند أبو الصباح اليحصبي عبد الرحمن الداخل في مطالبته بحكم الأندلس، وجمع له ألف مقاتل من إشبيلية ضمها إلى القوات التي جمعها الداخل لقتال يوسف بن عبد الرحمن الفهري في موقعة المصارة.[1] وقد ولاّه عبد الرحمن الداخل على إشبيلية ثم عزله. فنقم أبو الصباح ذلك من عبد الرحمن الداخل، وثار عليه. فاستدرجه عبد الرحمن بأن بعث إليه عبد الله بن خالد بكتاب يلاطفه ويدعوه للقدوم إلى قرطبة، ثم قتله[2] عام 150 هـ.[3]

المراجععدل

المصادرعدل

  • مؤلف مجهول، تحقيق: إبراهيم الإبياري (1989). أخبار مجموعة في فتح الأندلس. دار الكتاب المصري، القاهرة - دار الكتاب اللبناني، بيروت. ISBN 977-1876-09-0. 
  • عنان، محمد عبد الله (1997). دولة الإسلام في الأندلس، الجزء الأول. مكتبة الخانجي، القاهرة. ISBN 977-505-082-4. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية أندلسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.