أبو الحسن اللخمي

علي بن محمد الربعي القيرواني أبو الحسن اللخمي من فقهاء المذهب المالكي (المدرسة المغربية).[1] كان دينا، متفننا. حاز رئاسة بلاد إفريقية جملة، وتفقه به جماعة السَّفَاقُسيين. كان مغرىً بتخريج الخلاف ويخالف المذهب وقواعده وهو التجديد في فقه الإمام مالك، وهو باعث الحركة العلمية في بلاد المغرب .

علي بن محمد الربعي القيرواني
جامع اللخمي.jpg
 

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1006  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة (478هـ)صفاقس
اللقب أبو الحسن اللخمي
الحياة العملية
أعمال التبصرة
المهنة عالم مسلم
مجال العمل الحديث، فقه إسلامي
تأثر بـ أبو الطيب, ابن محرز, السيوري, التونسي ,ابن خلدون
أثر في أبو عبد الله المازري, أبو الفضل بن النحوي, أبو علي الكلاعي, عبدالحميد الصفاقسي, أبو يحي بن الضابط

مكانته وأثره في المذهبعدل

من الطبقة العاشرة في طبقات المذهب المالكي من أهل أفريقية، كان رئيس الفقهاء في عصره، وأحد الأربعة الذين اعتمدهم خليل في مختصره. قال فيه القاضي عياض :" وكان أبو الحسن فقيهاً فاضلاً ديّناً مفتياً متفنناً، ذا حظ من الأدب والحديث، جيد النظر، حسن الفقه، جيد الفهم. وكان فقيه وقته، أبعد الناس صيتاً في بلده. وبقي بعد أصحابه، فحاز رئاسة بلاد إفريقية جملة".

مؤلفاتهعدل

  • التبصرة حقيق بالمطالعة وإمعان النظر، فهو كتاب فقه دليل، ونقد لآراء في المذهب المالكي، وكتاب ردود، وتعليل ومناظرة، وفيه من المحاسن ما لا يوصف.يحوي جملة من اختياراته التي خرجت عن قواعد المذهب.
  • شرح الوغليسية.
  • فضائل الشام

وفاتهعدل

توفي بصفاقس سنة ثمان وسبعين وأربعمائة ((478هـ)).

المصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن أبو الحسن اللخمي على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

ينظر في ترجمته: ترتيب المدارك،(2/69)؛ الديباج المذهب،(1/114)؛ شجرة النور الزكية، (1/117).

وصلات خارجيةعدل

  • [نبذة عن أبو الحسن اللخمي]


 
هذه بذرة مقالة عن عالم دين من أهل السنة والجماعة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.