أبو الحسن العامري

أبو الحسن محمد بن أبي ذر يوسف العامري النيسابوري من فلاسفة القرن الرابع الهجري. ولد في مطلع مدينة نيسابور في مطلع القرن الرابع الهجري. تتلمذ على أبو زيد البلخي وتوفي عام 381 هـ. .[1]

أبو الحسن العامري
معلومات شخصية
الميلاد 913
تاريخ الوفاة 992
الحياة العملية
المهنة فيلسوف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

مؤلفاتهعدل

لأبي الحسن العامري قائمة طويلة من المؤلفات شملت علم العقيدة، ومقارنة الأديان، وتفسير القرآن، والأخلاق، والتربية، وعلم النفس، المنطق والفلسفة، ومؤلفات أخرى في العلوم الطبيعية كعلم النبات والبصريات.


ومن أهم مؤلفاته: شروح على كتب أرسطو ثم النُّسك العقلي، والإبصار والمبصر، والإعلام بمناقب الإسلام، والسعادة والإسعاد في السيرة الإنسانية ثم مجموعة كتب ورسائل تشمل: إنقاذ البشر من الجبر والقدر ثم التقرير لأوجه التقدير (وهو بيان لوجوه الحكمة الإلهية في خلق الكون وتدبيره)، والأمد علي الأبد والسعادة والإسعاد في السيرة الإنسانية، والفصول في المعالم الإلهية.

المراجععدل

  1. ^ الطحان, محمد جمال. "المخطوطات المطوية لأبى زيد البلخي". مركز المخطـوطات. مؤرشف من الأصل في 07 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 تشرين الثاني 2011 م. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل


 
هذه بذرة مقالة عن فيلسوف بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.