افتح القائمة الرئيسية
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجع أو مصادر. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المحتوى المثير للجدل الذي يخص أحياء، ويكون غير موثّق أو موثّقا بمصادر ضعيفةٍ، يجب أن يُزال مباشرةً. (يناير 2016)
تولاى كيشالان
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة تولاى كيشالان
الميلاد 24 فبراير 1965 (العمر 54 سنة)
اسكيشهر = تركيا
الجنسية تركيا
الزوج شوقي كايجوسوز
الحياة الفنية
اللقب آسيا - تولاي سايجن
الاسم المستعار آسيا
النوع الموسيقى الشعبية
الآلات الموسيقية صوت  تعديل قيمة خاصية آلات (P1303) في ويكي بيانات
شركة الإنتاج سوني بي إم جي  تعديل قيمة خاصية شركة التسجيلات (P264) في ويكي بيانات
أعمال مشتركة اسيا (1994)- اسيا (1996) - معصوم (1999)- لن أعود من طريقى (2002)- العشق يجعلنى أجمل (2007)-العشق يجعلنى حر (2014)-التصادف (2008)
المهنة مطربة، ملحنة
سنوات النشاط 1994 حتى الآن
المواقع
الموقع http://asyaofficial.com/tr/

تولاى كيشالان أو المعروفة باسم أسيا (24 فبراير 1965، اسكشهير)، مطربة تركية.

محتويات

قصة حياتهاعدل

وفي 24 فبراير 1965 فقد ولدت اسيا للزوجين أحمد كيشالان، شينجان كيشالان. وقد بدأت تعليمها الموسيقي أثناء دراستها الابتدائية، وتلقت التعليم الموسيقي في مركز التعليم الشعبي بأسكيشهير أثناء دراستها بالإعدادية، وبينما كانت تدرس في مدرسة أحمد كانتلى الثانوية بالأناضول، فقد حصلت على المركز الأول في مسابقة الموسيقى بالثانوية بالصحيفة القومية، وذلك عن عزفها وغنائها بالموسيقى التركية الشعبية

حياتها المهنيةعدل

وقد قالت اسيا (انها لم يمكن أن تتوقف عن الغناء، وان الموسيقى هي واحدة من أكثر ثلاثة اشياء اهمية في حياتها، وانها دائمًا ستعمل للحفاظ على مكانتها الموسيقية، والتطوير من ادائها باستمرار). وبخصوص الموسيقى قالت أسيا ( ان الموسيقى تمثل لي حياة بأكملها، فهي احيانا من خمسة ألحان[؟]، واحيانا فهي تتكون من كلمة واحدة، وانها تنقل إليها عالم بأكملة، والعديد من الافكار المختلفة، والمرور بالأماكن العديدة، وأنها بالنسبة لها خليط من المشاعر المختلفة مثل السعادة، الحزن، السرور).

عملها الموسيقيعدل

وبعد أن تخرجت من المدرسة الثانوية فقد بدأت حياتها الموسيقية في بودروم، وبعد ذلك فقد قامت بالاستمرار بحياتها الموسيقية في أنقرة، وقد قامت بموجب ذلك بأصدار أول ألبومتها باسم تولاى سايجن، والذى قامته بأنتاجه نيلوفير.

وقد قامت تولاى ساين التي بدأت عملها الموسيقي في بودروم، بالأنتقال إلى أنقرة بموجب عرض ألهان فيمان الموسيقية. وقد ظهرت في هذه الفترة لأول مرة على المسرح في العديد من الفنادق باللغة الأنجليزية، وذلك بغنائها مع المطربة أنجورا. وبالأضافة إلى ذلك فقد قامت بالظهور على المسرح مع مجموعة من النساء في العاصمة. وفي عام 1986 فقد قامت بالعزف والغناء مع مجموعة أنجورا في برنامج الأطفال المعروض في تلفزيون تي ار تي بأنقرة يوم الأحد.

وفي الفترة التي استمرت فيها بالعمل الموسيقي في انقرة، قامت تولاى سايجن بالأنضام إلى نهائيات المسابقة التركية للأغنية العالمية، وانضمت لهذه المسابقة بأغنية (جولة في الزمان) بنهائي مسابقة الأغنية العالمية بتركيا التي نظمت في 24 فبراير 1990 في أستديو تي أر تي بأنقرة. وأثناء عام 1990 فقد كانت متسابقة من بين العديد من المتسابقات المشهورات بتركيا مثل : ايزيل شليك أوز، سيبال توزون، سفينجول بهادر، سيرتاب أيرنير، أويا كوتشمان، كايهان، دميت صغيرأوغلو، رويا أيرسافى، جاندان أرتشين وفاتح ايركوتش.

وقد قامت تولاى سايجن بعرض أغنيتها من بين خمسة عشر أغنية، حيث حصلت على 12 درجة وذلك على أغنية ( جولة في الزمان) ،التي قام بتلحينها سليم أنداك، وقام بمشاركتها الغناء عدالت جوزاى، أليف اوزتورك، شليك أريتشى. وفي عام 1990 فقد حصلت أغنيتها (تحت قيد العيون) على جائزة في مسابقة الغناء العالمية في تركيا ،والتى شاركها في اخراجها وتلحينها كاياهان، دميت ضغيرأوغلو.

وقد قامت بأصدار ألبوم (يشرق العالم)، بعد صدور ألبومها الأول ( جولة في الزمان )، ثم قامت بعد ذلك بأصدار ألبوم ( أنت مهم)، والذى قام بأنتاجه (أنت مهم).

وقد قامت نيلوفير التي أعجبت بأداء تولاى سايجن في مسابقة الأغنية العالمية بتركيا، بتعريفها بالمغنى المشهور رووف، ومقابلته في أنقرة. وقد كانت تولاى سايجن من أشهر المغنيات اللذين ظهروا في السنوات الأخيرة ولفتوا الأنظار إليهم، ولذلك عندما أستمعت إليها نيلوفير أعجبن بصوتها كثيرًا. وقد قامت نيلوفير التي شهدت على نجاح وتفوق تولاى سايجن، بتقديمها في إحدى البرامج، واشادت بها وبأدائها الفنى.

وقد بدأت تولاى سايجن ببدأت مشوارها الفنى مع نيلوفير، وذلك بأنتقالها إلى أسطنبول، بعد عملها لثمانى سنوات مع مجموعة أنجورا في أنقرة. وبناء على ذلك فقد قامت تولاى سايجن بالعمل كموسيقية، وعازفة لمدة 4 سنوات في ألبومات، وحفلات نيلوفير. وبمرور الوقت فقد عملت تولاى سايجن في ألبومات العديد من الفنانيين المهمين في تركيا.

وقد حصلت تولاى سايجن على المركز الأول في مسابقة موسيقى الحمامة البيضاء للسلام بأسطنبول، وذلك عن أغنية (جبال سيفدا هايكر)، التي قامت أوندر بيلجا بعمل موسيقتها، وقامت موتلو يولوج بكتابة كلماتها. وقد حصل على المركز الثاني في نفس المسابقة ( صوات سونا )، اما المركز الثالث فقد حصلت عليه كل من أيزال-تشيلك-أيرجان ألا وهما مجموعة ( ايزال شيلكوز، تشليك اريشتى، أرجال ساعتشى). وأثناء عام 1992 فقد كان من المتسابقين على ألبومات السولو المنفردة كل من : ( جوشكون دمير، جولاى أيرلاب، ميلتيم تشكيران، ايرسان أيردورا).

وقد قامت تولاى سايجن في أبريل 1994 فقد أصبحت واحدة من أهم العلامات الموسيقية في تاريخ تركيا، وقامت بأصدار أول ألبوم لها المعروف باسم ( اسيا 1994)، والذى قامت بانتاجة نيلوفير، وبعد ذلك قامت بتغيير اسمها في ضوء أعمالها الفنية وعرفت باسم ( اسيا).

وقد كانت من أهم الأغانى في هذا الألبوم كانت أغنية ( عانيت بسببك)، والتى قام بتلحينها اونو تونوش، وقد حصلت بهذه الأغنية على نسب عالية في قائمة الأغانى والمبيعات في ذلك الوقت. وكانت من أهم الأغانى في هذا الألبوم تعود ألحانها إلى ملحن سنينا بوكسوى (بدونك )، وملحن ضياء مانتى ( العشق الرومانسى).

وقد صدر الألبوم الثاني لاسيا في مايو 1996، وأول كليب لها (أنت خدعتنى) لمصطفى صندال. وقد كانت من أهم الأغانى في ألبومها، والتى حققت نسبة مبيعات عالية، وتخطت بها الأرقام القياسية، وقد كانت من أهم الأغانى الأخرى أغنية (المتمرد) لجوكهان كيردار، و( الفراق صعب ) لدنيب بينجو، ( لن أغفر) لجارو مايفان.

وقامت بأصدار ألبومها الثالث في عام 1999، وفي هذه الفترة تزوجت بشوقى كايجوسوز، وفي هذه الفترة أنجبت ابنتها (أصلى)، وفي يوليو 2002 فقد عادت بوضع موسيقى خاصة بها في ألبوم ( لن أعود من طريقى).

أما كلمات الأغانى التي كتبتها اسيا، فقد قامت من خلالها بعمل ألبوم ( العشق يجعلنى أجمل ) مع جورسيل شاتين، وفي 19 أغسطس 2007 فقد أصبحت من أهم العلامات الموسيقية. وبعد أن قامت اسيا بالتوقيع على ألبومها وانتاجه، واخراجه، فقد قامت بتسليم الانتاج الموسيقى واخراج الألبوم إلى اوزجور بولدوم. وقد قام بتصوير أغنية ( بمجرد ذهابك ) من الألبوم الجديد في شارع بنوك كاراكوى.

وقد قامت بأصدار ألبومها الجديد ( الحب يترك علامة) في 10 مارس 2014، وبهذا الألبوم قد حققت نسبة مبيعات عالية تخطت بها العديد من الأرقام القياسية.

البرنامج التلفزيونيعدل

وقد قامت اسيا بتقديم برنامج[؟] موسيقى في قناة[؟] تي ار تي للموسيقى مع أنجين جوركاى. وقد كان موضوع هذا البرنامج[؟] الموسيقي الذي تم ذكره يدول حول تطور، وتقدم الموسيقى التي ظهرت وامتدت من حدود الإمبراطورية العثمانية، والتى تطورت واستمرت حتى الآن بمختلف اللغات واللهجات.

أعمالها الفنيةعدل

أعمال اسيا الفنيةعدل

ألبوماتهاعدل

-اسيا (1994)

-اسيا (1996)

-معصوم (1999)

-لن أعود من طريقى (2002)

-العشق يجعلنى أجمل (2007)

-العشق يجعلنى حر (2014)

الأغانى المنفردةعدل

-التصادف (2008)

الجوائزعدل

-الحصول على المركز الأول في مجال الموسيقي الشعبية التركية، بمسابقة الموسيقى بالثانوية عن الصحيفة القومية.

-الحصول على المركز الأول في مسابقة موسيقى الحمام الأبيض للسلام في كوساداسى عام 1992

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل