افتح القائمة الرئيسية

جين إس. ريتشاردسون

(بالتحويل من Jane S. Richardson)

جين إس. ريتشاردسون (بالإنجليزية: Jane Shelby Richardson) هي عالمة كيمياء حيوية أمريكية، ولدت في 25 يناير 1941 في تينيك [الإنجليزية] في الولايات المتحدة.[3][4][5]

جين إس. ريتشاردسون
Jane S Richardson BW photo 2002.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 25 يناير 1941 (78 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تينيك  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضوة في الأكاديمية الوطنية للعلوم[1]،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوج دايفيد سي. ريتشاردسون  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هارفارد
كلية سوارثمور  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة أحيائية فيزيائية،  وعالمة كيمياء حيوية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الأحياء البنيوي  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة ديوك  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
زمالة ماك آرثر (1985)[2]  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

السيرة الذاتيةعدل

ولدت ريتشاردسون في 25 يناير 1941 ونشأ في تينيك بولاية نيو جيرسي. كان والدها مهندسا كهربائيا وكانت والدتها معلمة للغة الإنجليزية. شجع والداها الاهتمام بالعلوم وكانت عضواً في أندية علم الفلك المحلية في وقت مبكر من المدرسة الابتدائية.[6] التحقت بمدرسة تينيك الثانوية وفي عام 1958 فازت بالمركز الثالث في برنامج ويستنجهاوس للمواهب العلمية المعرض العلمي الأكثر شهرة في الولايات المتحدة الأمريكية مع حسابات حول مدار القمر الصناعي سبوتنيك من ملاحظاتها الخاصة.[4][5]

واصلت تعليمها في العلوم في كلية سوارثمور والتحقت بقصد دراسة الرياضيات وعلم الفلك والفيزياء. بدلاً من ذلك تخرجت فاي بيتا كابا بدرجة البكالوريوس في الفلسفة مع اختصاص فرعي في الفيزياء وواصلت دراساتها العليا في جامعة هارفارد، وحصلت على درجة الماجستير في عام 1966.[7] بعد أن وجدت نفسها غير ملائمة للتدريس في المدرسة الثانوية، انضمت إلى زوجها ديفيد سي ريتشاردسون ثم أكملت عمله الدكتوراه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في دراسة التركيب ثلاثي الأبعاد للبروتين النووي للمكورات العنقودية (1SNS)[8] باستعمال دراسة البلورات بالأشعة السينية.[9][10] وقد كان هذا البروتين واحداً من أول عشرة هياكل بروتين تم حلها. [8] بدأت لاحقاً برسم المخططات التي تحمل اسماً كوسيلة لتفسير بنيات جزيئات البروتين.[11] ترقت جين إلى العديد من المناصب المرموقة في الأوساط الأكاديمية. وفي يوليو عام 1985 حصلت على منحة ماك آرثر عن عملها في الكيمياء الحيوية.[12] انتخبت في الأكاديمية الوطنية للعلوم والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم في عام 1991 ومعهد الطب في عام 2006.[13] وانتخبت رئيسة للجمعية الفيزيائية الحيوية لعام 2012-2013 [14] وزميلة في الجمعية الأمريكية لعلم البلوريات في عام 2012.[15] ريتشاردسون حالياً أستاذة في مادة جيمس بي ديوك للكيمياء الحيوية في جامعة ديوك.[16] كجزء من دورها في الأكاديمية الوطنية للعلوم تعمل ريتشاردسون في لجان تقدم المشورة للبيت الأبيض والبنتاغون بشأن المسائل العلمية المهمة على المستوى الوطني. كما تشارك ريتشاردسون في رئاسة مجموعة بحثية في جامعة ديوك.[5]

كما أن ريتشاردسون مساهمة مهمة في ويكيبيديا حيث أنها عضو بارز في الفيزياء الحيوية في ويكي بروجكت.[17]

أعمالها العلميةعدل

كانت غزوات ريتشاردسون الأولى في العلوم في مجال علم الفلك. من خلال مراقبة موقع سبوتنيك الذي كان القمر الصناعي الوحيد في ذلك الوقت وعلى مدى ليلتين متتاليتين تمكنت من حساب مدارها المتوقع. قدمت نتائجها إلى برنامج ويستنجهاوس للمواهب العلمية وفازت بالمركز الثالث في عام 1958.[14]

بعد حصولها على درجة الماجستير في الفلسفة انضمت ريتشاردسون إلى العالم العلمي في منتصف الستينيات، حيث عملت كأخصائية في نفس المختبر مع زوجها.[12] شكلت فصول علم النبات والتطور التي تلقتها أثناء دراستها تفكيرها حول العمل الذي كانت تقوم به في مختبر الكيمياء.[5] خلال دراستها في مجال علم البلوريات أدركت جين ريتشاردسون أنه يمكن تطوير مخطط تصنيف عام من العناصر البنيوية المتكررة للبروتينات.[5] في عام 1977 نشرت نتائجها في مجلة الطبيعة في ورقة بعنوان "طوبولوجيا β-sheet وربط البروتينات".[5][18]

في هذه الأثناء انتقلت جين وديفيد ريتشاردسون إلى جامعة ديوك في عام 1970 حيث قاما بحل أول هيكل بلوري لأكسيد الفيروكسيد (2SOD).[12][19][20]طورت ريتشاردسون مبيان الشريط على مدار بحثها التصنيفي.[21] ظهرت صورها الأيقونية لأول مرة في مراجعة لمجلة التقدم في مجال كيمياء البروتينات عام 1981 (متوفرة على الإنترنت بشكل مشروح)[14][22] وقد كان منشور مميز ومبكر في المعلوماتية الحيوية الهيكلية. لقد أصبحوا منذ ذلك الحين وسيلة قياسية لتصور بنية البروتين إذ قال بيتر أكور الحائز على جائزة نوبل وعلى منحة ديوك عن أعمال ريتشاردسون: "عمل جين وديفيد سمح لنا بالكشف عن شكل البروتينات ومن هناك كان من السهل فهم وظيفتها."[12]

تنوعت أعمال أسرة ريتشاردسون الحديثة أكثر من مجرد التصنيف وعلم البلورات، إذ توسعا إلى مجال الكيمياء الحيوية الصناعية وعلم الأحياء الحسابي كرائدين في مجال التصميمات الحديثة للبروتينات.[23] قاما في التسعينات بتطوير نظام كينماغ للرسومات الجزيئية وكتب ديفيد برنامج ميغ لعرضه على شاشات الكمبيوتر الصغيرة من أجل مجلة علوم البروتينات التي كانت جديدة في ذلك الوقت.[24] كما قاما بتطوير تحليل الاتصال الشامل لقياس "صلاح الملاءمة" داخل البروتينات وبالتفاعلات مع الجزيئات المحيطة.[5] يدرس مختبر ريتشاردسون حالياً العناصر البنيوية في الحمض النووي الريبي[25] وكذلك البروتينات كجزء من كونسورتيوم أنطولوجيا الحمض النووي الريبي (ROC) [26] كما قاما بالتقييم في تجربة التنبؤ بالهيكل في CASP8 [27](CASP)[28] وفريقهما هو واحد من الفرق الأربعة المطورة لنظام برنامج فينيكس[29] لعلم البلورات بالأشعة السينية للجزيئات المضخمة.

مراجععدل

  1. ^ http://www.nasonline.org/member-directory/members/59507.html — تاريخ الاطلاع: 12 نوفمبر 2017
  2. ^ https://www.macfound.org/fellows/261/
  3. ^ Jessica Roseberry. "Jane Richardson Interview". Women in Duke Medicine, 9 November 2007.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 9 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب via يونايتد برس إنترناشيونال. "TWO IN SAME SCHOOL WIN SCIENCE CONTEST", نيويورك تايمز, March 4, 1958. Accessed September 13, 2011. "The other scholarship winners are Jane Shelby, 17, of 431 Claremont Avenue, Teaneck, N. J., $5,000; Donald M. Jerina, 18, of River Grove, Ill., $4,000, and Neal L. Nininger of Larkspur, Calif., $3,000." نسخة محفوظة 22 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب ت ث ج ح خ Bihar, S (August 2004). "Ribbon Diagrams and Protein Taxonomy: A profile of Jane S. Richardson" (pdf). The Biological Physicist. 4 (3): 5. 
  6. ^ Jessica Roseberry. "Jane Richardson Interview". Women in Duke Medicine, 9 November 2007. نسخة محفوظة 9 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع wic
  8. ^ RCSB.org
  9. ^ Kosara, Robert (Nov–Dec 2008). "Structures Smaller than Light". American Scientist. 96 (6): 498. doi:10.1511/2008.75.498. 
  10. ^ Arnone AA، Bier CJ، Cotton FA، Day VW، Hazen EE Jr، Richardson DC، Richardson JS، Yonath A (1971). "A High Resolution Structure of an Inhibitor Complex of the Extracellular Nuclease of Staphylococcus aureus: I. Experimental Procedures and Chain Tracing". Journal of Biological Chemistry. 246: 2303–2316. 
  11. ^ Richardson JS، Richardson DC (2012). "Studying and Polishing the PDB's Macromolecules". Biopolymers. 99 (3): 170–182. PMC 3535681 . PMID 23023928. doi:10.1002/bip.22108. 
  12. أ ب ت ث Basgall, Monte (January 13, 2008). "Ribbon Diagrams". Duke Research. مؤرشف من الأصل في April 15, 2008. اطلع عليه بتاريخ May 31, 2008. 
  13. ^ "Fellows List - July 1985". The John D. and Catherine T. MacArthur Foundation. 2007. مؤرشف من الأصل في April 19, 2008. اطلع عليه بتاريخ May 31, 2008. 
  14. أ ب ت Vanderkam, Laura (May 28, 2008). "Finding Order: Jane Richardson". ساينتفك أمريكان. اطلع عليه بتاريخ June 1, 2008. 
  15. ^ "Biophysicist in Profile: Jane S. Richardson". Biophysical Society newsletter. February 2012. مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 12, 2012. 
  16. ^ [1] نسخة محفوظة 31 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Leduc, J.M.؛ وآخرون. (2010)، Sequence-Based Classification of Select Agents: A Brighter Line، National Academies Press، ISBN 978-0-309-15905-0 
  18. ^ Richardson, Jane S. (August 11, 1977). "β-sheet topology and the relatedness of proteins". Nature. 268 (5620): 495–500. PMID 329147. doi:10.1038/268495a0. 
  19. ^ RCSB.org نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Richardson JS، Thomas KA، Rubin BH، Richardson DC (1975). "Crystal Structure of Bovine Cu,Zn Superoxide Dismutase at 3Å Resolution: Chain Tracing and Metal Ligands". Proceedings of the National Academy of Sciences USA. 72 (4): 1349–1353. PMC 432531 . PMID 1055410. doi:10.1073/pnas.72.4.1349. 
  21. ^ Richardson JS، Richardson DC (2013). "Doing molecular biophysics: Finding, naming, and picturing signal within complexity". Annual Review of Biophysics. 42: 1–28. PMC 3695750 . PMID 23451888. doi:10.1146/annurev-biophys-083012-130353. 
  22. ^ Richardson, Jane S. "The Anatomy and Taxonomy of Protein Structure". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2019. 
  23. ^ Richardson JS، Richardson DC (1989). "The De Novo Design of Protein Structures". Trends in Biochemical Sciences. 14 (7): 304–309. PMID 2672455. doi:10.1016/0968-0004(89)90070-4. 
  24. ^ Richardson DC، Richardson JS (January 1992). "The Kinemage: A Tool for Scientific Illustration". Protein Science. 1 (1): 3–9. PMC 2142077 . PMID 1304880. doi:10.1002/pro.5560010102. 
  25. ^ Richardson JS، Schneider B، Murray LW، Kapral GJ، Immormino RM، Headd JJ، Richardson DC، Ham D، Hershkovits E، Williams LD، Keating KS، Pyle AM، Micallef D، Westbrook J، Berman HM (2008). "RNA Backbone: Consensus All-angle Conformers and Modular String Nomenclature (an RNA Ontology Consortium contribution)". RNA. 14 (3): 465–481. PMC 2248255 . PMID 18192612. doi:10.1261/rna.657708. 
  26. ^ ROC.bgsu.edu نسخة محفوظة January 22, 2009, على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Keedy DA، Williams CJ، Headd JJ، Arendall WB III، Chen VB، Kapral GJ، Gillespie RM، Block JN، Zemla A، Richardson DC، Richardson JS (2009). "The other 90% of the protein: Assessment beyond the Cαs for CASP8 template-based and high-accuracy models". Proteins: Structure, Function, and Bioinformatics. 77: 29–49. PMC 2877634 . PMID 19731372. doi:10.1002/prot.22551. 
  28. ^ Predictioncenter.org نسخة محفوظة 3 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Adams PD، Afonine PV، Bunkóczi G، Chen VB، Davis IW، Echols N، Headd JJ، Hung LW، Kapral GJ، Grosse-Kunstleve RW، McCoy AJ، Moriarty NW، Oeffner R، Read RJ، Richardson DC، Richardson JS، Terwilliger TC، Zwart PH (2010). "PHENIX: a comprehensive Python-based system for macromolecular structure solution". Acta Crystallographica D. 66 (Pt 1): 12–21. PMC 2815670 . PMID 20124702. doi:10.1107/S0907444909052925. 

وصلات خارجيةعدل