يو جي إم-27 بولاريس

يو جي إم-27 بولاريس (بالإنجليزية: UGM-27 Polaris)‏ هو صاروخ بالستي يطلق من غواصة بتسليح نووي أثناء الحرب الباردة. تم تصميم وإنتاج الصاروخ من قبل شركة لوكهيد للاستخدام من قبل بحرية الولايات المتحدة بدلا من صاروخ رجيولس الجوال وكإضافة إلى ترسانة الولايات المتحدة من الأسلحة النووية. عرف بصاروخ الأسطول البالستي، وتم إطلاقه لأول مرة في 7 يناير 1960 من رأس كانافيرال.

يو جي أم-27 بولارس
UGM-27 Polaris
Polaris-a3.jpg
بولاريس أي-3 على منصة الإطلاق في رأس كانافيرال

النوع صاروخ باليستي يطلق من غواصة
بلد الأصل  الولايات المتحدة
فترة الاستخدام بداية:1961  تعديل قيمة خاصية (P729) في ويكي بيانات
نهاية:1996  تعديل قيمة خاصية (P730) في ويكي بيانات
تاريخ الصنع
المصنع شركة لوكهيد
commons:Category:Polaris missile ويكيميديا كومنز يو جي إم-27 بولاريس

تم استخدام الصاروخ من قبل البحرية الملكية وفق اتفاقية بيع بولاريس في عام 1963. وتم استخدام صواريخ البولاريس على غواصات البحرية الملكية ما بين 1968 ومنتصف عقد 1990.

حل الصاروخ بوسيدون محل البولاريس عام 1973 من قبل البحرية الأمريكية. وتم تبديل الصاروخان بصاروخ تريدنت في الثمانينيات.[1]

مصادرعدل

  1. ^ اليو جي إم-27 بولاريس، موقع دسيجنيشن سيستمز (27 مارس 2009). (بالإنجليزية) نسخة محفوظة 19 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بسلاح صاروخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.