يونيس نيوتن فوت

عالمة أمريكية في مجال المناخ وناشطة حقوق مدنية

يونيس نيوتن فوت (بالإنجليزية: Eunice Newton Foote)‏ (17 يوليو 1819-30 سبتمبر 1888) [2] [3] [4] كانت عالمة أمريكية ومخترعة وناشطة في مجال حقوق المرأة من سينيكا فولز، نيويورك.

يونيس نيوتن فوت
معلومات شخصية
اسم الولادة يونيس نيوتن
الميلاد 17 يوليو 1819(1819-07-17)
لينوكس، ماساتشوستس
الوفاة سبتمبر 30, 1888 (عن عمر ناهز 69 عاماً)
لينوكس، ماساتشوستس  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة غرين-وود، بروكلين، نيويورك
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة[1]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أبناء ماري فووت هندرسون
أوغوستا فووت أرنولد  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التعلّم مدرسة إيما ويلارد
المدرسة الأم مدرسة إيما ويلارد  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالمة[1]،  وفيزيائية،  وأخصائية علم المناخ،  ومخترِعة،  ومدافعة عن الحقوق المدنية[1]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل تأثير البيت الزجاجي[1]  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
سبب الشهرة وضعت نظرية بأن تغيّر نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي سيغيّر متوسط درجة حرارة الغلاف الجوي

كانت أول عالمة جربت التأثير الحراري لأشعة الشمس على الغازات المختلفة، وذهبت إلى النظرية القائلة بأن تغيير نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي سيغير درجة حرارته، في ورقتها البحثية "الظروف التي تؤثر على حرارة أشعة الشمس" التي قدمتها في مؤتمر الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم عام 1856. على الرغم من أنه سُمح للنساء على ما يبدو بتقديم أوراق بحثية إلى مؤتمر الجمعية في ذلك الوقت، إلا أن الأستاذ جوزيف هنري من معهد سميثسونيان قدم الورقة التي حددت البحث على أنه عملها.

نشأتهاعدل

ولدت يونيس نيوتن عام 1819 في جوشين، كونيتيكت، لكنها نشأت في بلومفيلد، نيويورك؛ وتلقت تعليمها في مدرسة تروي للإناث عامي 1836-1837 حيث تعلّمت النظرية العلمية لأموس إيتون. والدتها ثيرزا نيوتن، [5] ووالدها إسحاق نيوتن جونيور، كان مزارعاً ثم أصبح رجل أعمال في إيست بلومفيلد، نيويورك [2] [6] وكان لديها ست شقيقات وخمسة أشقاء. [7]

التحقت يونيس بمدرسة تروي للإناث، والتي أعيدت تسميتها فيما بعد لاسم مدرسة إيما ويلارد، من 1836 إلى 1838. سُمح لطلاب المعهد الالتحاق بكلية علوم قريبة، وفيها تعلّمت فوت الكيمياء التأسيسية وعلم الأحياء. تأثرت بالكتب المدرسية لألميرا هارت لينكولن فيلبس، أخت إيما ويلارد، التي كانت رائدة في مجال النساء في العلوم، وخبيرة في علم النبات، والعضو الثالث في AAAS. [8]

العملعدل

بصفتها عضوًا في لجنة التحرير لاتفاقية سينيكا فولز لعام 1848، وهي أول اتفاقية لحقوق المرأة، كانت فوت إحدى الموقعين على اتفاقية إعلان المشاعر. كان زوجها، إليشا، من الموقعين على الإعلان أيضاً. كانت واحدة من خمس نساء أعددن إجراءات المؤتمر للنشر.[9] كانت فوت جارة وصديقة لإليزابيث كادي ستانتون، المناصرة لحقوق المرأة في الاقتراع.[10]

الأبحاثعدل

 
عمود نشر عام 1856 في مجلة ساينتفك أمريكان، وصف تجارب درجة الحرارة التي أجرتها يونيس نيوتن فوت بالغازات ونتائجها التي توصلت إليها التي تستنتج أن حمض الكربونيك (ثاني أكسيد الكربون، CO2) تسبب في أكبر تأثير للاحترار.

أجرت فوت سلسلة من التجارب التي أظهرت تفاعلات أشعة الشمس مع غازات مختلفة. استخدمت مضخة هواء وأربعة موازين حرارة زئبقية واثنين من الأسطوانات الزجاجية. أولاً، وضعت ميزانين في كل أسطوانة، ثم باستخدام مضخة الهواء، أفرغت الهواء من أسطوانة واحدة وضغطته في الأخرى. أتاحت لكلا الأسطوانتين بالوصول إلى نفس درجة الحرارة، ووضعت الأسطوانات في ضوء الشمس لقياس تباين درجات الحرارة بمجرد تسخينها وتحت ظروف رطوبة مختلفة. أجرت هذه التجربة على أول ثاني أكسيد الكربون، والهواء العادي، والهيدروجين.[11] من بين الغازات التي اختبرتها، خلُصت فوت إلى أن حمض الكربونيك (CO2 ) حاصر أكبر قدر من الحرارة، ليصل إلى درجة حرارة 125 °ف (52 °م).[12] من هذه التجربة، صرحت أن "المستقبِل الذي يحتوي على هذا الغاز أصبح هو نفسه ساخنًا بدرجة كبيرة - بدرجة معقولة جدًا أكثر من الآخر - وعند إزالته [من الشمس]، يتعرض للتبريد عدة مرات."[13] بالنظر إلى تاريخ الأرض، افترضت فوت أن "الغلاف الجوي إذا كان مكوناً من ذلك الغاز من شأنه أن يعطي أرضنا درجة حرارة عالية؛ وإذا كان، كما يفترض البعض، في فترة ما من تاريخه، قد اختلط الهواء معه بنسبة أكبر مما هي عليه في الوقت الحالي، لا بد أن تكون قد نتجت بالضرورة عن ارتفاع درجة الحرارة من ذاته، وكذلك بسبب زيادة وزنه". [14] [15]

عملت فوت أيضًا على الإثارة الكهربائية للغازات، وفي أغسطس 1857، نُشر عملها مرة أخرى في وقائع الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم.[6] [16] حصلت أيضًا على براءة اختراع عام 1860 لاختراعها "حشو نعال الأحذية" المصنوع من "قطعة واحدة من المطاط الهندي المفلكن" وذلك لمنع صرير الأحذية.[9] [17]

بالإضافة إلى ذلك، في عام 1867، طوّرت آلة جديدة لصنع الورق أنتجت الورق الموصوف بأنه "تحسن ملحوظ عن الأنواع العادية فيما يتعلق بالقوة والنعومة وسهولة التمزيق.[18]

الحياة الشخصيةعدل

في 12 أغسطس 1841، تزوجت يونيس من إليشا فوت، قاضٍ وإحصائي ومخترع من إيست بلومفيلد.[2] [19] عاش الزوجان في سينيكا فولز بشارع نورث بارك، [20] وانتقلا بعد ذلك إلى ساراتوجا بنيويورك. وُصفت يونيس بأنها "رسامة بورتريه ومناظر طبيعية". من غير المعروف أنه قد التقطت لها أي صورة.[21] أنجبت ابنتين، هما:

كان ليونيس وإليشا ستة أحفاد، ثلاثة لكل ابنة.[6]

دفنت يونيس في مقبرة جرين وود في بروكلين، نيويورك [23]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت https://www.smithsonianmag.com/science-nature/lady-scientist-helped-revolutionize-climate-science-didnt-get-credit-180961291/ — تاريخ الاطلاع: 15 أغسطس 2018
  2. أ ب ت Newton Leonard, Ermina (1915). Newton genealogy, genealogical, biographical, historical, being a record of the descendants of Richard Newton of Sudbury and Marlborough, Massachusetts 1638, with genealogies of families descended from the immigrants Rev. Roger Newton of Milford, Connecticut, Thomas Newton of Fairfield, Connecticut. De Pere, Wis.: B.A. Leonard. صفحة 110. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ December 8, 2016 – عبر ebooksread.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Reed, Catherine C. "Eunice Newton Foote". Bouteloua (blog). مؤرشف من الأصل في October 6, 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "5 New England Newton families". RootsWeb. مؤرشف من الأصل في October 7, 2008. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Eunice Newton". RootsWeb. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ December 8, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت Reed, Elizabeth Wagner (1992). "Eunice Newton Foote". American women in science before the civil war. مؤرشف من الأصل في October 6, 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Isaac Newton". RootsWeb. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ December 8, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Emma Willard School Archives / Troy Female Seminary Catalogs Collection, Listed in 1836-37 Catalog
  9. أ ب Wellman, Judith (2010). The Road to Seneca Falls: Elizabeth Cady Stanton and the First Woman's Rights Convention. University of Illinois Press. ISBN 9780252092824. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2016 – عبر كتب جوجل. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Perkowitz, Sydney (November 2019). "If Only 19th-Century America Had Listened to a Woman Scientist". Nautilus. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Rathi, Akshat (May 14, 2018). "The female scientist who identified the greenhouse-gas effect never got the credit". Quartz. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Foote, Eunice (November 1856). "Circumstances affecting the Heat of the Sun's Rays". American Journal of Science and Arts. 22: 382–383. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2016 – عبر كتب جوجل. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Happy 200th birthday to Eunice Foote, hidden climate science pioneer | NOAA Climate.gov". www.climate.gov (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Sorenson, Raymond P. (2018). "Eunice Foote's Pioneering Research on CO2 and Climate Warming: Update*". AAPG. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ McNeill, Leila (December 5, 2016). "This Lady Scientist Defined the Greenhouse Effect But Didn't Get the Credit, Because Sexism". Smithsonian. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Foote, Eunice (1858). "On a new source of electrical excitation". Proceedings of the American Association for the Advancement of Science: 123. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ December 8, 2016 – عبر كتب جوجل. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ [1] 
  18. ^ "Foote's Improved Paper-Making Machines". American Artisan and Patent Record: A Weekly Journal of Arts, Mechanics, Manufactures, Mining, Engineering and Chemistry, and Repertory of Patents. 5: 298. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020 – عبر نت لايبراري. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب Goodwin, Nathaniel (1849). The Foote family: or, The descendants of Nathaniel Foote, one of the first... Hartford: Case, Tiffany and company. صفحة 159. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019 – عبر أرشيف الإنترنت. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Foote House, site of...A NYS Women's History Site". New York State Women's History. New York Cultural Heritage Tourism Network. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ December 8, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Schwartz, John (2020-04-21). "Overlooked No More: Eunice Foote, Climate Scientist Lost to History". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Leonard; Mohr; Holmes; Knox; Downs, المحررون (1907). "Arnold, Augusta Foote". Who's who in New York City and State, Issue 3. L.R. Hamersly Company. صفحة 41 – عبر كتب جوجل. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Eunice Newton Foote (1819-1888) - Find a". مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل