يوليوس شترايخر

سياسي ألماني

يوليوس شترايخر (بالألمانية: Julius Streicher) ، من مواليد 12 فبراير عام 1885م، وأعدم بتاريخ 16 أكتوبر عام 1946م، وهو قائد نازي وناشر صحيفة دير شتورمر والتي تعني باللغة الألمانية (المهاجم) ، ودير شتورمر هي صحيفة معادية لليهود ويحرض على تخليص ألمانيا من الوجود اليهودي، وكما كان من المساهمين لنشر كتاب فرية الدم.

يوليوس شترايخر
(بالألمانية: Julius Streicher)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Bundesarchiv Bild 146-1997-011-24, Julius Streicher.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 12 فبراير 1885(1885-02-12)
الوفاة 16 أكتوبر 1946 (61 سنة)
نورنبيرغ
سبب الوفاة شنق  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في العهد الوطني الألماني للحماية  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وصحفي،  وناشر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب النازي
اللغات الألمانية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
تهم
التهم جريمة ضد الإنسانية  تعديل قيمة خاصية (P1399) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء ألمانيا النازية  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
Streicher sig.svg
 
جوليوس شترايخر خلال التحقيق معه في شهر نوفمبر 1945م ، ونشرتها الحكومة الأمريكية.
صفحات منشورة معادية لليهود عام 1933م.
مبنى للمالك اليهودي أكيل يعقوب أحترقت في ألمانيا عام 1938م.
تدمير ماتبقى من الأملاك اليهودية في مايعرف "ليلة الزجاج المكسور".
جوليوس شترايخر.

نشأتهعدل

ولد جوليوس في مدينة فلاينهيوسن بمملكة بافاريا ، فهو واحد من 9 أبناء للمعلم فيرديك شترايخر وزوجته ني وايس، عمل مدرسا للمدرسة الابتدائية كما فعل والده، وفي عام 1909م أصبح خبيرا سياسياً وسجل اسمه في الحزب الديمقراطي، وبعدها أصبح رجلاً سياسياً ينتقد الوجود اليهودي في ألمانيا، ”[2] ، وخدم عسكرياً في الفايمر الألماني ومن ثم أصبح من كبار ضباط الجيش الرايخ الثالث، وحكمت عليه محكمة نوربورغ بالإعدام بتهمة مايسمى جرائم حرب إنسانية.

أهم تصريحاتهعدل

ألقي خطابًا يتهم فيه اليهود بالسعي للسيطرة على العالم وتسخير غير اليهود لحياتهم. وطبقًا لما قاله "شترايخر"، فإن الإجابة الوحيدة لألمانيا هي حل القضية اليهودية.

مصادرعدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11964626d — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Testimony of Julius Streicher (as witness) at the International Military Tribunal (IMT), Friday, 26th April, 1946

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بألمانيا النازية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بسياسي أو سياسية من ألمانيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.