يوسف رسا

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

محمد يوسف آكاه بن محمد أمين المعروف بـ (رسا)، خطاط تركي، ولد في الثلث الأول من القرن التاسع عشر في تركيا وتوفي في دمشق سنة 1916 م. تعلّم على يد الخطاطين محمد شفيق ومحمد شوقي.

يوسف رسا
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة خطاط  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

عاصر كبار الخطاطين في تركيا، واطلع على مناهجهم في الكتابة. يحكى أنه معلمه قال له بعد تعليمه: الآن رسا خطك، يعنى أنه أحسنه وجوّده، فلقّب بـ " رسا ".

أوفده السلطان عبد الحميد الثاني إلى دمشق بعد حريق الجامع الأموي عام 1893، لكتابة خطوط الجامع بعد ترميمه. خلف الخطاط رسا مجموعة كبيرة من اللوحات الخطية التي تضمها بيوتات دمشق. كما كتب أعمدة الحرم في الجامع الأموي وضريح النبي يحيى، كما كتب في محراب الجامع آية : "كلما دخل عليها زكريا المحراب ".

تتلمذ على يديه عدد من خطاطي الشام في خط الثلث، من تلامذته المشهورين الخطاط ممدوح الشريف والخطاط محمد بدوي الديراني ومحمد حسني البابا.

مصادرعدل

  • سلسلة أعلام الخط العربي، الخطاط يوسف رسا، رائد النهضة الخطية في بلاد الشام،
 
هذه بذرة مقالة عن خطاط بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.