يوسف الأسير الحسيني

قاضي وصحفي وشاعر عثماني - لبناني

يوسف بن عبد القادر بن محمد الحسيني الأسير (1817 - 2 ديسمبر 1889) عالم مسلم وشاعر وصحفي لبناني في القرن التاسع عشر الميلادي/ الثالث عشر الهجري. ولد في مدينة صيدا وتلقى مبادئ العلوم على يد أحمد الشرمباني فيها، ثم انتقل إلى دمشق حيث المدرسة المرادية، ثم تابع بالأزهر بالقاهرة الفقه، واللغة، والحديث، وعلوم التوحيد، والتفسير، والمنطق، كما نهل من الأدب، والشعر. عمل مدرسًا في بيروت إلى جانب توليه التحرير جريدتي ثمرات الفنون، ولسان الحال مدة طويلة من الزمن. تولى الإفتاء في مدينة عكا بفلسطين، ومدعيًا عموميًا في جبل لبنان، وعمل معلمًا للغة العربية في دار المعلمين بالآستانة، وكلف برئاسة تحرير الجريدة الرسمية جريدة لبنان، ثم عين رئيسًا لمصححي اللغة العربية في نظارة المعارف العمومية في الدولة العثمانية. توفي في بيروت. له ديوان عنوانه الروض الأريض ورائض الفرائض في تقسيم الميراث.[1][2][3]

الشيخ  تعديل قيمة خاصية البادئة الشرفية (P511) في ويكي بيانات
يوسف الأسير الحسيني
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1817  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
صيدا  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 2 ديسمبر 1889 (71–72 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بيروت  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الأزهر  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة فقيه،  وقاضي شرعي،  وصحفي،  ومدرس،  وشاعر،  وكاتب،  ومحرر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

هو يوسف بن عبد القادر بن محمد الحسيني الأسير، ولد في صيدا سنة 1231 هـ/ 1817 م في سنجق بيروت ونشأ بها ودرس بدمشق ثم إلى صيدا فتعاطى التجارة. وتوجه إلى الأزهر بمصر للتفقه في العلوم العقلية والنقلية فأقام سبع سنين. وعاد إلى صيدا ومنها انتقل إلى طرابلس الشام فأقام ثلاث سنوات تولى خلالها رئاسة كتّاب محكمتها الشرعية. ثم تولى منصب الإفتاء في عكا بفلسطين. وعين مدعيا عاماً مدة أربع سنين في جبل لبنان. وسافر إلى الآستانة فتولى رئاسة تصحيح الكتب في نظارة المعارف وتدريس العربية في دار المعلمين. وعاد إلى بيروت فكان معاوناً لقاضيها ومدرساً في بعض أشهر مدارسها (مدرسة الحكمة، والكلية الأمريكية، ومدرسة الثلاثة أقمار للروم الأرثوذكس، والمدرسة السورية الإنجيلية)، كما تولى رئاسة التحرير لجريدتي ثمرات الفنون ولسان الحال مدة. توفي ببيروت في 9 ربيع الثاني 1307 هـ/ 2 ديسمبر 1889 م.

مؤلفاتهعدل

  • رائض الفرائض في تقسيم الميراث، طبع في بيروت مع شرح له أيضاً شرح رائض الفرائض.
  • شرح أطواق الذهب في المواعظ و الخطب للزمخشري طبع في بيروت سنة 1293هـ في 72صفحة
  • الروض الأريض ديوانه، طبع في بيروت سنة 1306 هـ فيه بعض قصائده و رسائله
  • هدية الإخوان في تفسير ما أبهم على العامة من ألفاظ القرآنوهو تفسير للألفاظ اللغوية الواردة في القرآن وينسب لابنه مصطفى الأسير.
  • سيف النصر رواية تمثيلية (مسرحية).
  • إرشاد الورى لنار القرى

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ عادل نويهض (1983). معجم المفسرين من صدر الإسلام حتى العصر الحاضر. الجزء الثاني (الطبعة الثالثة). بيروت، لبنان: مؤسسة نويهض الثقافية للتأليف والترجمة والنشر. صفحة 746. 
  2. ^ مرزهير ظاظا. "الشيخ يوسف الأسير ودوره في ترجمة الكتاب المقدس". alwaraq.net/. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر 2018. 
  3. ^ "الشيخ يوسف الأسير". islamguiden.com. مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر 2018.