افتح القائمة الرئيسية

ين فو

مترجم صيني

يَنْ فو (1853 - 1921 م) مفكر ومترجم صيني [1] قام بترجمات واسعة للفكر الغربي. وأثرت ترجماته كثيراً على الحركة الفكرية في الصين. وتربت أجيال عديدة من المثقفين عليها. فقد عرف الجمهور الصيني لأول مرة بأعمال كبار علماء الغرب وفلاسفته من أمثال داروين ، وهكسلي، وهربرت سبنسر، وجون ستيوارت ميل، وآدم سميث، ومونتسكيو.[2] قد اعتبر يان فو أن سر الثروة والقوة الغربية ليست في التقدم التقني الغربي بل في الافكار والمؤسسات التي تقف خلف هذه التقنيات. [3]

يَنْ فو
Yan fu.jpg
يَنْ فو

معلومات شخصية
الميلاد 1853 م
فوجيان، مملكة تشينغ.
الوفاة 1921 م
الصين
مواطنة الصين
Flag of China (1862–1889).svg
سلالة تشينغ الحاكمة
Flag of the Republic of China.svg
جمهورية الصين  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المواضيع فلسفة  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
المهنة مفكر ومترجم.
اللغات الصينية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فلسفة  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة بكين،  وجامعة فودان  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

تأثر به قادة الحركة الإصلاحية من أمثال كانغ يوي، ولينغ كيشاو وآخرين عديدين. كان يان فو من أوائل الطلاب الصينيين الذين أرسلوا في بعثات إلى الغرب وبالأخص إنجلترا وفرنسا تحديدا لدراسة العلم والتكنولوجيا الغربية والعودة إلى الصين بكل هذه الخبرات التي كانت تنقصها .

حياته المبكرةعدل

ارسل يان فو إلى إنجلترا لدراسة التقنيات البحرية ، لكنه سرعان ما أصبح مهتمًا بالحكومة البريطانية والفقه القانوني والاقتصاد وعلم الاجتماع. عاد إلى الصين في عام 1879. [3]

نشاطه السياسي والفكريعدل

دفعت هزيمة الصين المهينة من اليابان في عام 1895 إلى الدعوة للإصلاح الاجتماعي والسياسي الليبرالي. لقد فعل ذلك لأنه اكتشف في المؤسسات الليبرالية وسيلة لتعزيز الدولة. أقنعه فهمه للداروينية أن التغيير يجب أن يأتي من خلال التحول التدريجي في فكر النخبة الصينية ، وليس من الثورة. في السنوات الفوضوية التي أعقبت الثورة الصينية عام 1911، عارض الجمهوريين في الصين وأيد يوان شيكاي في محاولته لاستعادة الملكية. في سنواته الأخيرة ، رفض يان فو موقفه السابق فيما يتعلق بالفكر الغربي وتحول بشكل متزايد إلى الكونفوشيوسية والثقافة الصينية القديمة.[3]

أعمالهعدل

كتب يان فو الشعر بالإضافة إلى ترجماته. تم نشر مجموعتين من شعره بعد وفاته

المراجععدل

  1. ^ البعلبكي، منير (1991). "يَنْ فو". موسوعة المورد. موسوعة شبكة المعرفة الريفية. اطلع عليه بتاريخ 12 كانون الأول 2012. 
  2. ^ "الصين والتَّنوير الخروج من العَمى الأيديولوجي". 26 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 9/06/2019 – عبر alittihad.ae. 
  3. أ ب ت "Yan Fu CHINESE SCHOLAR". مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية صينية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.