افتح القائمة الرئيسية

يعقوب آغا

والد خير الدين بربروس باشا، وأحد فرسان السباهية الذين اشتركوا في فتح جزيرة ميديلي مع السلطان محمد الفاتح

يعقوب آغا [1](بالتركية العثمانية: یاکوب آقا)(بالتركية: Yakup Ağa)، أو (بالتركية العثمانية: ابو یوسف نور الله یاکوب) (بالتركية: Ebu Yusuf Nurullah Yakub)، أو "أبو يوسف يعقوب التركي" (بالتركية: Ebu Yusuf Yakub-ut Türkî) [2] والد الإخوة بربروس: عروج بربروس و خير الدين بربروس باشا. وهو عثماني[3][4][5][6] من أصل ألباني وقد أسلم في القرن 15.[7][8][9]

"أبو يوسف نور الله يعقوب آغا التركي"
يعقوب
معلومات شخصية
مكان الميلاد مدينة "ينيجا" (بالتركية: Yenice)
مواطنة الدولة العثمانية
الديانة مسلم
الزوجة "كاترينا"، أرملة قسيس أرثوذكسي
أبناء إلياس،  وخير الدين بربروس،  وعروج بربروس  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة فارس عثماني (سباهي)، ثم اشتغل بصناعة الخزف
سبب الشهرة والد خير الدين بربروس باشا

أصلهعدل

أصل يعقوب آغا من مدينة "ينيجا" (بالتركية: Yenice) الواقعة على نهر "فاردار"، والتي أُعطيت لليونان عام 1912م وأصبح اسمها حالياً مدينة "يانيتسا" [10] الواقعة بشمال اليونان ضمن مقاطعة بيلا، التابعة لإقليم مقدونيا الوسطى.[11]

بداية حياتهعدل

كان يعقوب آغا أحد فرسان السباهية، [3][4][5][6] الذين كانوا جنوداً فرساناً عثمانيين يقيمون في مزارع بالأراضي التي فتحوها. وفي أحد المصادر أن والده هو الذي كان أحد فرسان السباهية وليس يعقوب آغا.[12]

شارك يعقوب في الفتح العثماني لجزيرة ليسبوس الواقعة على بحر ايجة والتي انتزعها العثمانيون في عهد السلطان محمد الفاتح [1] من جمهورية جنوة عام 1462م. كوفئ يعقوب عقب هذا الفتح بمنحه إقطاعية بقرية "بونوفا" (Bonova) الواقعة بالجزيرة وتم تعيينه بمنصب آغا القرية، أي رئيسها، وهو لقب مدني وعسكري كان مستعملا في عهد الدولة العثمانية.

زواجهعدل

تزوج يعقوب في جزيرة ليسبوس من "كاترينا"، أرملة قسيس أرثوذكسي، [13] وكانت امرأة مسيحية يونانية محلية من قرية ميتيليني الواقعة بجزيرة لسبوس.

أولادهعدل

رُزق يعقوب من "كاترينا" بإبنتان وأربعة أولاد. لا يُعلم الكثير عن بناته الإثنتين، أما أولاده الأربعة فكانوا:

  1. إسحاق.
  2. عرّوج، الذي أصبح لقبه فيما بعد: عروج بربروس.
  3. خضر، الذي أصبح لقبه فيما بعد: خير الدين بربروس باشا.
  4. إلياس.

عملهعدل

اشتغل يعقوب بصناعة الخزف وأصبح خزّافاً وترسخ في تلك الصناعة، فقام بشراء قارب تجاري ليبيع منتجاته خارج جزيرة لسبوس، وقام أبناؤه الأربعة بمساعدة والدهم في ذلك العمل العائلي:

  1. في البداية، قام اسحاق الابن البكر بالعمل في الشؤون المالية لتلك الشركة العائلية فبقي بمدينة ميتيليني.
  2. أما خضر، فعمل في بحر إيجة و كانت أغلب عملياته في مدينة سلانيك.
  3. وسرعان ما انخرط الأخوان عروج وإلياس في العمل بالتجارة البحرية وأصبحوا بحارة، وفي وقت لاحق تحولوا إلى العمل بالجهاد البحري في البحر الأبيض المتوسط.

مصائر أبنائهعدل

  1. اعتدى فرسان القديس يوحنا على سفينة الأخوين عروج وإلياس خلال أول رحلة تجارية لهما صوب طرابلس، واشتبكوا في معركة كبيرة بواسطة سفينة حربية من نوع: قادس، فأسروا سفينة الأخوين. قُتل إلياس خلال المعركة، بينما أُسر أخاه عروج وأُخذ أسيراً بسفينته صوب جزيرة رودس مقيداً بالسلاسل وحُبس، ثم صيّروه عبدا [14] وأُجبر على العمل أسيراً جدافاً على متن إحدى السفن لمدة سنتين أو ثلاث سنوات، حتى سنحت له الفرصة وحلَّ قيوده من على السفينة وقفز في البحر وسبح حتى وصل للساحل، واستعاد عروج حريته.
  2. بعد ذلك، عمل عروج وشقيقه خضر بالجهاد البحري واشتهروا باسم الإخوة بربروسا، وشاركوا في العديد من الحملات العثمانية في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط و اكتسبوا شهرة على مهارتهم القيادية.
  3. استشهد عروج و إسحاق في وهران بالجزائر خلال معركة تلمسان أثناء محاربة الإسبان حيث دافع دفاعاً مستميتاً عن المدينة وتحولت المعركة إلى قتال شوارع. وظل يقاتل حتى مات كل رجاله وقُتل، وكان ذلك في سنة 924 هـ الموافق 1518م.[15] وقُطع رأسه وحُمل إلى إسبانيا التي طيف بها في أغلب المدن الإسبانية ثم أودعت في كنيسة سانت جيروم في قرطبة.[16][17][18]
  4. كان خضر هو آخر الباقين على قيد الحياة من أبناء يعقوب آغا وأصبح أشهر قادة الجهاد البحري في عصره وشخصية أسطورية بأن صار قبودان باشا (أدميرال) الأسطول العثماني وصار لقبه خير الدين بربروس. توفي خضر (خير الدين بربروس) في إسطنبول عاصمة الخلافة العثمانية عام 953 هـ / 24 يوليو 1546م عن عُمر يناهز 74 عامًا، ودُفن في قبره الذي بناه في بشكطاش بإسطنبول قريبا من شاطئ البحر وخلفه حسن آغا في حكم الجزائر. ومازال قبره موجودا بمدينة اسطنبول في منطقة بشكطاش إلى اليوم. كانت السفن الحرب التركية ومازالت حتى اليوم، إذا خرجت إلى سفر أو إلى تدريب، تطلق قذيفة مدفع تحية لبربروس عند المرور أمام قبره.

مراجععدل

  1. أ ب Surhone، Lambert M.؛ Timpledon، Miriam T.؛ Marseken، Susan F. (2010-07-30). Yakup Ağa: Barbarossa, Aruj, Hayreddin Barbarossa, Sipahi, Eceabat, Balıkesir (باللغة الإنجليزية). Betascript Publishing. ISBN 9786131075926. 
  2. ^ Şahiner، Necmeddin (1972). Bize Hayreddinli Derler (باللغة التركية). Yeni Asya Yayınları. 
  3. أ ب Piracy: the complete history, Angus Konstam, page 80, 2008
  4. أ ب Feeding people. feeding power: imarets in the Ottoman Empire, Nina Ergin, Christoph K. Neumann, Amy Singer, page 98, 2007
  5. أ ب Between Venice and Istanbul: colonial landscapes in early modern Greece, Siriol Davies,Jack L. Davis, page 36, 2007
  6. أ ب The Turks: Ottomans, Hasan Celâl Güzel, Cem Oğuz, Osman Karatay, Murat Ocak, 2002
  7. ^ Bozbora، Nuray (1997)، Osmanlı yönetiminde Arnavutluk ve Arnavut ulusçuluğu'nun gelişimi، صفحة 16 
  8. ^ Born in Mytilene around 1466 to a, Hayreddin, then called Hizir., Niccolò Capponi, Victory of the West: The Great Christian-Muslim Clash at the Battle of Lepanto, Da Capo Press, 2007, (ردمك 978-0-306-81544-7), p. 30.
  9. ^ Encyclopædia Britannica, Vol 1, Encyclopædia Britannica, 1972, p. 147.
  10. ^ "خرائط Google". خرائط Google. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2018. 
  11. ^ Between Venice and Istanbul: Colonial landscapes in early modern Greece, p. 36, Siriol Davies,Jack L. Davis, American School of Classical Studies, 2007
  12. ^ Krstic، Tijana (2011-05-13). Contested Conversions to Islam: Narratives of Religious Change in the Early Modern Ottoman Empire (باللغة الإنجليزية). Stanford University Press. ISBN 9780804773171. 
  13. ^ Die Seeaktivitäten der muslimischen Beutefahrer als Bestandteil der staatlichen Flotte während der osmanischen Expansion im Mittelmeer im 15. und 16. Jahrhundert, p.548, Andreas Rieger, Klaus Schwarz Verlag, 1994
  14. ^ "ORUC REIS". www.osmanli700.gen.tr. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2018. 
  15. ^ عبد الفتاح حسن أبو علية. كتاب الدولة العثمانية والوطن العربي الكبير (الطبعة 2008م). على موقع جوجل الكتب. اطلع عليه بتاريخ 10 ربيع الثاني 1437 هـ. 
  16. ^ المدني. صفحة 192. 
  17. ^ التتر. صفحة 65-66-67. 
  18. ^ مصطفى محمد رمضان. كتاب العالم الإسلامي في التاريخ الحديث و المعاصر، المجلد 1 (الطبعة 1985م). على موقع جوجل الكتب. اطلع عليه بتاريخ 11 ربيع الثاني 1437 هـ.