افتح القائمة الرئيسية
تجزئة فضاء عناوين من الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت وهو (200.100.10.0/24)، الذي يضم (256) عنواناً، إلى فضائي عناوين جزئيين، هما (200.100.10.0/26) و (200.100.10.128/25) يضم كل منهما (128) عنواناً

تجزئة الشبكة أو تجزئة فضاء العناوين هي عملية رياضية تُقسّم فضاء عناوين خاص ببروتوكول تشبيك إلى فضاءَي عناوين أو أكثر، متساوية الحجم وأصغر من فضاء العناوين الأصلي وقابلة للتمايز رياضياً. يكون لكل فضاء عناوين جزئي ناتج عنوان مميز وقناع شبكة يمثلان كامل الفضاء الجزئي. وتستخدم العناوين المأخوذة من الأفضية الجزئية لعنونة شبكات مختلفة. تحصل التجزئة كاستجابة لمتطلبات تصميم الشبكة التي قد تكون الحاجة إلى عدد أو حجم محدد من الشبكات الجزئية أو كليهما معاً أو الحاجة إلى شبكات جزئية بطول محدد للقناع. يدعم الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت شكلين من أشكال التجزئة هما التجزئة المبنية على العنونة القياسية والتجزئة المبنية على العنونة غير القياسية، أمّا الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت فيدعم التجزئة المبنية على العنونة غير القياسية فقط. تشكل عملية التجزئة آلية رئيسية يعتمد عليها التوجيه غير القياسي بين النطاقات (CIDR)، واستخدام الأقنعة مختلفة الطول (VLSM)، ويؤدي تجزئة فضاء العناوين بشكل غير صحيح أو استخدام الأفضية الجزئية بشكل غير مناسب إلى ظهور مشاكل في الشبكة ترتبط بالعنونة وبالتوجيه. كانت تجزئة الشبكة إحدى الآليات الأساسية التي اعتمدت عليها شبكة الإنترنت أثناء نموها وتطورها لتصل إلى شكلها الحالي. لقد كان الشكل البدائي للإنترنت مُكوّناً من مستويين، الأول هو مستوى شبكة كاتي نت (بالإنجليزية: Catenet)، وهي شبكة تبديل رزم تربط بين عدد من الشبكات المختلفة، والثاني هو مستوى الشبكات التي يراد ربط بعضها ببعض، والتي يكون لكل منها عنوان شبكة مميز - يجب الانتباه إلى أن هذا التوصيف لا يعني أن طوبولوجيا الإنترنت الأولى كانت هرمية- لكن المقصود بما سبق هو أن الرؤية الأوليّة لبنية نظام العنونة في الشبكة كانت هرمية.

تابع القراءة