ويكيبيديا:مقالة الصفحة الرئيسية المختارة/57

منظر عام لمدينة إنسبروك

إنسبروك مدينة نمساوية وعاصمة ولاية تيرول، تقع في وادي نهر الإن، ومنه اشتق اسمها لتكون "جسر الإن" وهو المعنى الحرفي لكلمتي "إن" و"بروك" باللغة الألمانية. تقع على مساحة 104 كم² ويبلغ عدد سكانها 118,630 نسمة، وهي بالتالي خامس أكبر مدن النمسا من ناحية تعداد السكان. يُضاف إلى سكانها حوالي 30,000 طالب يطلبون العلم في إحدى جامعاتها الأربع. وتقع إنسبروك في غرب النمسا، على ضفاف نهر الإنْ، في وسط جبلي يعتبر جزءاً من جبال الألب، فيحيطها من الشمال "السلسلة الشمالية" لجبال الكارفندل، والتي تشكل جداراً جبلياً شمال المدينة، وإلى الجنوب منها يقع "جبل باتشاكوفل"، وكلا الحدين يشكلان حدوداً طبيعية لامتداد المدينة. أما امتداد المدينة فهو من الشرق إلى الغرب على امتداد وادي الإنْ، لذا اتخذت المدينة امتدادا طبيعياً طولياً. تقع إنسبروك في وادٍ تحوطه جبال الألب الشاهقة، ولا يُتوصل إلى هذا الوادي إلا من أحد مداخله الرئيسية الأربعة: "ليينس" شرقاً و"رويته" شمال غرب و"كوفشتاين" شمال شرق و"برِنَر" إلى الجنوب. وأهم هذه المنافذ برِنَر المنفذ إلى إيطاليا، وكوفشتاين المنفذ إلى ألمانيا. للمدينة تاريخ قديم جداً، حيث تُظهر الحفريات أن هذه المنطقة كانت مأهولة منذ العصر الحجري الحديث على الأقل. كما أن بعض الأسماء ذات الأصول اللاتينية القديمة التي تعود لما قبل فترة حكم الرومان تبيّن أن البشر استمروا بسكن المنطقة على مدى 3000 سنة. وفي التاريخ الحديث حصلت المدينة على أهمية أوروبية بعد أن استقر فيها الإمبراطور ماكسيمليان الأول خلال عقد التسعينات من القرن الخامس عشر، وخلال الحروب النابليونية ضمت ولاية تيرول إلى بافاريا، فبرز قائد يُدعى "أندرياس هوفر" قام بمقاومة الفرنسيين والبفاريين، وجعل من المدينة مركزا لإدارته. تعرّضت المدينة للدمار والخراب بسبب القصف الجوي المستمر خلال الحرب العالمية الثانية. تُعرف المدينة في مختلف أنحاء العالم على أنها مركز للرياضة الشتوية، وقد استضافت الألعاب الأولمبية الشتوية عدة مرات، ومن أبرز معالم المدينة التي تربطها بالألعاب الشتوية وتميزها، منصة القفز على الثلج الجديدة الواقعة على جبل إيزل والتي قامت بتصميمها المهندسة العراقية البريطانية زها حديد.

تابع القراءة