افتح القائمة الرئيسية

ويكيبيديا:مقالة الصفحة الرئيسية المختارة/360

القُوّات المُسَلَّحَة المِصْرِيَّة هي القوات المسلحة النظامية لجُمهورِيةُ مِصرَ العَرَبيةِ، وتنقسم إلى ثلاث أفرع رئيسية، هي قوات الدفاع الجوي، القوات الجوية، القوات البحرية. بالإضافة إلى القوات البرية (وهو مسمى غير رسمي ولا يوجد له قيادة خاصة بالجيش المصري ولكن اشتهرت به القيادات الست لكل من الجيش الثاني، الجيش الثالث، المنطقة المركزية، المنطقة الشمالية، المنطقة الجنوبية، المنطقة الغربية). تخضع جميع أفرع ومناطق وقوات وهيئات وأجهزة وإدارات القوات المسلحة لقيادة وزارة الدفاع التي يترأسها القائد العام للقوات المسلحة. يتنوع تسليح الجيش المصري بين التسليح الشرقي والغربي، حيث يستخدم قطع ومعدات تأتي من عدة دول عن طريق التعاون عسكري المتبادل معها، ومنها الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وإيطاليا وأوكرانيا والصين وبريطانيا وإيطاليا، كما يتم تصنيع العديد من المعدات محلياً بالمصانع الحربية المصرية. نظراً لقدرات الجيش المصري وإمكاناته، فإنه يتم دائماً اختيار كتائبه للمشاركة خارجيا في إرساء الاستقرار والسلام في البؤر المتوترة في العالم، ضمن قوات حفظ السلام، وتعد مصر من أكبر الدول المساهمة بقوات في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام، حيث تشارك حالياً بنحو 2613 فرداً في البعثات الأممية المنتشرة في عدة مناطق ودول بأفريقيا. تُخضع القوات المسلحة المصرية أفرادها وضباطها لعمليات تدريب مستمرة بهدف الارتقاء بمستواهم القتالي والقيادي والحفاظ على جاهزيتهم لخوض المعارك فيتم إشراكهم بعمليات التدريب بمسمياتها المختلفة سواء المناورات الحربية أو التدريبات العسكرية أو التدريبات المشتركة أو المشاريع الحربية أو المشاريع التعبوية أو المشاريع التكتيكية أو المشاريع الاستراتيجية أو مشاريع مراكز القيادة أو البيانات العملية وذلك إما باستخدام الذخيرة الحية أو المقلدات وتتنوع تلك التدريبات ما بين التشكيلات الداخلية أو بالمشاركة مع قوات الدول الصديقة وتتم تحت إشراف هيئة التدريب المسئولة عن التخطيط والتنفيذ بالتنسيق مع أفرع وهيئات وإدارات وأجهزة القوات المسلحة.

تابع القراءة