افتح القائمة الرئيسية
نيللي فرتادو تؤدي إحدها أغنياتها على خشبة المسرح

"لووس" هو الألبوم الموسيقي الثالث لمغنية البوب كندية المولد برتغالية الأصل نيللي فرتادو. تم إنتاج الألبوم بواسطة شركتي جيفن وموسلي ميوزك لصاحبها تمبالاند في تعاونها الأول مع هاتين الشركتين بعد إفلاس شركة دريم ووركس. صدر ألبوم لووس في معظم أنحاء العالم بتاريخ 20 يونيو 2006. يعد الألبوم واحد من أبرز أعمال عاميّ 2006 و2007 حيث بيع منه مع بداية أغسطس 2007 7 ملايين نسخة حول العالم وحصل على المركز الأول مرتين في قائمة «United World Chart» العالمية، وحاز الألبوم على جوائز عديدة لدرجة أن نيللي حصلت على 5 جوائز في حفل واحد وهو حفل جونو أووردز، كما رشحت أغنيتها بروميسكيوس لجائزة غرامي. سمي الألبوم "Loose" الذي يعني بالعربية "حرة" بشكل عفوي أثناء عملية تسجيل وإعداد الألبوم ويعتبر قرار تسمية الألبوم قراراً ذكياً فقد ساعد العنوان على انتشار الألبوم. واجه "لووس" عدد من المشاكل منها أنه في 7 يونيو 2006، قبل طرح الألبوم، تم اختيار كريس مارتن ليضيف صوته إلى أغنية أول غود ثينغز (كوم تو أن إند) حيث غنى وصلات مع نيللي في الأغنية ولكن تم استبعاده بطلب منه وبإشعار من شركة EMI الموسيقية. لم تحذف الأغنية من الألبوم بل لا زالت موجودة بصوت نيللي فرتادو وحدها، ولكن تم تسريب النسخة القديمة من الأغنية التي ظهر بها صوت كريس مارتن في شبكة الإنترنت، يذكر أن كريس هو فنان بريطاني. مشكلة أخرى واجهها الألبوم بخصوص الأغنيتين دو إت (Do It) وويت فور يو (Wait For You) حيث تردد أن تمبالاند قام بسرقة الألحان من أغانٍ أخرى الأولى فنلندية والثانية تركية.

تابع القراءة