ويكيبيديا:مقالة الصفحة الرئيسية المختارة/304

رسم يُظهر الوليمة الملكيَّة التي تلت تتويج الملك جورج الرَّابع سنة 1821م

احتفالات تتويج ملوك بريطانيا هي مراسم (بالتحديد طقوس تنصيب) يُتوج فيها ملوك المملكة المتحدة رسميًا ويُمنحون المجوهرات الملكية الدالة على سلطتهم وحقوقهم. وهي تشبه مراسم التتويج التي كانت تُعقد من قبل في ممالك أوروبا، إلا أن مراسم تولي الملوك مناصبهم، أو اعتلائهم العرش حلت محلها الآن. يُتوج الملك عادة بعد عدة شهور من وفاة الملك السابق؛ لاعتبار التتويج مناسبة مبهجة ليس من اللائق الاحتفال بها خلال فترة الحداد. كما أن ذلك يمنح منظمي الاحتفال وقتًا كافيًا للانتهاء من تحضيراتهم المدروسة بعناية. يُجري المراسم رئيس أساقفة كانتربري، الذي يعد منصبه الأرفع بالنسبة لرجال الدين في كنيسة إنجلترا. كما يضطلع رجال الدين والنبلاء الآخرون بأدوار مختلفة، ومن المُلاحظ أن العناصر الرئيسة للتتويج لم تتغير بشكل كبير منذ ألف سنة؛ فرئيس الأساقفة يقدم جلالة الملك ويهتف له الشعب، ثم يُقسِم الملك قسم ولاء المحافظة على القانون وتطبيقه، يتلو ذلك تكريس الملك وتتويجه ومنحه المجوهرات الملكية، ثم تُبدي الرعية احترامها له. وضع القديس دَنسْتَان العناصر الأساسية لمراسيم التتويج والصيغة الأولى للقسم في حفل تتويج الملك إدغار في عام 973. وهي مستمدة من مثيلتها التي استخدمها ملوك الفرنجة، ومن مراسيم أخرى مستخدمة في ترسيم الأساقفة، لكنها لم تظل ثابتة بل خضعت للمراجعة والتحديث في القرن الثاني عشر، وأُدخِلت عليها أحدث التأثيرات الأوروبية، وأعيدت الكرة ثانية مع إضافة ترجمة لها إلى الإنجليزية في فترة الإصلاح. وبناءً على طلب جيمس الثاني، حُذِف منها الأفخارستيا، لكن أعاده ملوك آخرون بعد ذلك. ثم راجع النسخة الأخيرة هنري كومتن في عام 1689 وأصبحت نهائية ولم يدخل عليها أي تعديل.

تابع القراءة