افتح القائمة الرئيسية
صفحة العنوان الرئيسي من الدراما

لاثلستينا أو القوادة اسم يُطلق على العمل المُسمى أولاً كوميديا كاليستو ومليبيا، ولاحقاً الملهاة المأساوية لكاليستو ومليبيا منذ القرن السادس عشر. ويُنسب هذا العمل بالكامل إلى خريج الحقوق فرناندو دي روخاس. كُتب هذا العمل في فترة عصر ما قبل النهضة أثناء حكم الملكين الكاثوليكين، وترجع الطبعة الأولى المعروفة للعمل إلى عام 1499 في برغش. وضعت كوميديا لا ثلستينا واحدة من الاُسس التي عززت ولادة الرواية والدراما الواقعية الحديثة ومارست تأثيراً قوياً، على الرغم من كونه خفياً، في الأدب الإِسباني. هناك نسختين من العمل: الأولى هي "الكوميديا" التي ظهرت عام 1499، وكانت عبارة عن 16 فصل، والثانية هي "الملهاة المأساوية" التي ظهرت عام 1502 واشتملت على 21 فصل. ومن جانب، فإن النقد التقليدي ناقش بعمق النوع الأدبي للا ثلستينا، مُتشككاً في ما اِذا كان هذا العمل يجب تصنيفه ضمن الدراما أو الرواية. بالمقابل، اتفق النقد المعاصر على الإشارة إلى كونه عملاً هجين الطابع وتصنيفه كحوار نقي وخلاقاً ذي نوع جديد، ألا وهو النوع الثلستيني، والذي بدوره يتكون من سلسلة من مقتطفات من لا ثلستينا جنبًا إلى جنب مع أعمال أخرى مستوحاة منها. وساعدت طبيعة العمل غير المُصنفة تحت نوع أدبي محدد أن يقوم بسردها قارئ واحد، مؤديًا أصوات الشخصيات المختلفة أمام جمهور كبير إلى حد ما. تعد كوميديا لا ثلستينا واحدة من روائع الأدب الإسباني، وذلك بسبب محتوها الجمالي والفني والوصف النفسي للشخصيات، وخاصة الشخصية الثالثة ثلستينا، والتي ظهرت سماتها الأصلية لأول مرة مع الشاعر الروماني القديم أوفيد في كتابه التحول؛ والتجديد الفني الخاص بالكوميديا الإنسانية، والتي أثبتت الدراسات أن لا ثلستينا تم استيحاءها منها. بالإضافة إلى أن لا ثلستينا تعد من روائع الأدب الغربي.

تابع القراءة