افتح القائمة الرئيسية
أرض اللجاة الوعرة والصخرية

اللَّجاة (كانت تُسمَّى قديماً تراخونيتد) هي هضبة بازلتية ذات طبيعة صخرية وعرة وصعبة تقع بين محافظتي درعا والسويداء جنوب سوريا، على مسافة 50 كيلومتراً جنوب دمشق. تمثل اللجاة حالياً محمية طبيعية، وهي محمية الإنسان والمحيط الحيوي الوحيدة في سوريا حتى الآن، وتتميَّز بتنوع بيولوجي كبير، وبغناها الشديد بالمواقع الأثرية القديمة. تقع اللجاة إلى الجنوب من مدينة دمشق في سوريا، وتبعد عن درعا 75 كيلومتراً شمالاً، وتمتد المنطقة الصخرية باتجاه الجنوب، وتسمى جيولوجياً "الحرَّة السوداء" وقد تشكلت قبل ملايين السنين نتيجة البراكين والحمم التي قذفها بركان جبل العرب - الخامد حالياً -، والتي شكلت هذه الصبة البازلتية الضخمة، فسُمِّيَت باليونانية "تراخونيتد" أي "البلاد الصخرية". تحد منطقة اللجاة من جهة الشرق مدينة شهبا في محافظة السويداء، ومن الشمال قرية المسمية في درعا، ومن الغرب لجاة خبب في سهل حوران. أطلق على هذه المنطقة اسم "اللجاة" لأنها أصبحت ملجأً لكل هارب أو مظلوم، فلا يستطيع الإنسان بمفرده أن يدخلها ويتوغل فيها إلى الداخل، فقد يتوه بين الصخور العالية، أو الأحقاف الصخرية والمغارات والكهوف، وهي عصية على الخيول والجمال والآليات الحديثة، وتعتبر لذلك حصناً دفاعياً في جنوب سوريا. فأرض اللجاة بطبيعتها شديد الوعورة، وتكثر فيها النتوءات والجروف الصخرية الصعبة، والمنخفضات والمرتفعات، كما تخلو من الينابيع، غير أنّها غنية بالآبار في المقابل. وعند بداية اللجاة من جهة الجنوب تقع مدينة شهبا على حافتها الجنوبية الشرقية. وعند المنطقة التي يبدأ فيها جبل حوران بالارتفاع البطيء، تصير اللجاة عبارة عن شبه منحرف، قاعدته الكبرى تبدأ من إزرع غربا إلى مدينة شهبا شرقاً، والقاعدة الصغرى تبدأ في قرية المسمية غرباً إلى قرية الصورة الكبيرة شرقاً. تبلغ مساحة اللجاة إجمالاً 2,400 هكتار (24 كم2 مربع)، وتمتد في أغلبها شرقي سهل حوران بين محافظة درعا ومحافظة السويداء، وأعلى ارتفاع لها هو قمة تل الشيحان القائمة في طرفها الشرقي على علوّ 1,140 م بالقرب من مدينة شهبا في جبل العرب محافظة السويداء، وتتمثل على شكل مثلث متساوي الأضلاع بحيث يقارب طول كل ضلع 30 كم، ومتوسط ارتفاعها عن مستوى سطح البحر 800 م.

تابع القراءة