ويكيبيديا:مقالة الصفحة الرئيسية الجيدة/454

ملكة سوداء من قطع ستونسن

الملكة أو الوزير أو الفَرَزَان (،) إحدى القطعتين الكبيرتين في الشطرنج، وترمز إلى الملكة وقيمتها النظرية تسع بيادق، وتسمتد قيمتها الكبيرة من طريقة حركتها حيث يمكنها التحرك بعدد غير محدود من المربعات أفقيا أو عموديا أو قطريا وتعتبر بذلك توليفة لقطعتي القلعة والفيل، وفضـلا عن القلعة يمكن لملكة وملك إماتة ملك وحيد، والقيام بأنماط عديدة من الإماتة. تغيرت حركة الملكة عبر التاريخ ففي الشاطورنجا والشطرنج القديم سلفي لعبة الشطرنج الحديثة كانت قطعة الفرز هي سلف الملكة الحالية وكانت تتحرك بمربع واحد قطريا ثم بدأت تتغير حركتها في أوروبا تدريجيا حتى وصلت إلى هيأتها الحالية في القرن الخامس عشر، وكان قانون ترقية البيدق إلى ملكة مقيدا بشروط آنذاك. في بداية المباراة كل لاعب لديه ملكة واحدة توضع في مربع من نفس لونها على يسار الملك حيث توضع الملكة البيضاء في d1 والسوداء في d8، ونظرا لقيمتها الكبيرة تعتبر الملكة القطعة المفضلة للاعبين المبتدئين ويتم تحريكها في بداية اللعب ما يجعلها عرضة لهجومات القطع الأقل قيمة خاصة في الوضعيات المغلقة، في حين أن دور الملكة يكون في غاية الأهمية بمنتصف اللعب ونهايته حيث تساهم في تكتيكات مثل الشوكة أو السيخ وحتى التضحية بها للتشتيت أو تنفيذ إماتة. تستخدم الملكة في مسائل الشطرنج والعديد من متغيرات الشطرنج بنفس خصائص الحركة وفي أماكن مختلفة من الرقعة، وفي متغيرة كو ريغال يمكن الفوز في المباراة بإماتة الملكة، وتوجد في متغيرات الشطرنج قطع أقوى من الملكة مثل الأمازونيا وقطع أخرى تعادلها في القوة. أقدم قطعة ملكة تم العثور عليها هي قطعة لوزير تعود إلى القرن التاسع وهي قطعة من العاج تعود للفن الإسلامي وعبارة عن أسطوانة نُحت جزء من قاعدتها العلوية، وأقدم قطعتـي ملكة تم العثور عليها تعود إلى قطع شارلمان الشطرنجية حيث وجدت في ضواحي مدينة ساليرنو بجنوب إيطاليا ويعود تاريخها إلى 1080-1100، وهما قطعتان ترمزان لشخصية أنثوية مصنوعة من العاج محاطة بسُرادِق وإلى جانبها بعض الخدم، وكلاهما تستخدمان التاج كعلامة على سلطتهما، ويعتقد أن هذه القطع كانت للزينة فقط وليس للعب وذلك لحجمها وثقلها الكبيرين.

تابع القراءة