ويكيبيديا:مقالة الصفحة الرئيسية الجيدة/213

تنافس المنتخب الأسترالي ومنتخب ساموا الأمريكية في 11 أبريل 2001 في تصفيات كأس العالم للتأهل لكأس العالم 2002. لُعبت المباراة في استاد الرياضة الوطني في كوفس هاربر بأستراليا. حطمت أستراليا رقما قياسيا لأكبر فوز في تاريخ كرة القدم، حيث فازت على ساموا الأمريكية بواحد وثلاثين هدفاً نظيفاً. حطم أرتشي تومبسون أيضاً الرقم القياسي بتسجيله أكبر عدد من الأهداف في مباراة دولية واحدة وعددها 13 هدفا. وبالإضافة إلى ذلك سجل ديفيد زدريليك 8 أهداف في المباراة وبذلك حصل على الرقم القياسي الثاني منذ الحرب العالمية الأولى. انتقد مدرب أستراليا فرانك فارينا تنسيق التصفيات واعتماد هذا النوع من هذه المبارايات. وهكذا كان رأي تومبسون وقد كان مسروراً برقمه القياسي، لكنه أيضاً وافق على تعليق مدربه بشأن هذه المباريات. كما وافق كيث كوبر الناطق الرسمي للفيفا أيضاً على تعليقهما واقترح أن تقرر جولة تمهيدية للمنتخبات الصغرى. ولكن رئيس اتحاد أوقيانوسيا باسيل سكارسيلا عارض هذه الآراء وادعى أن من حق المنتخبات الصغرى مواجهة أستراليا ونيوزيلندا كما لدى أستراليا الحق في مواجهة الفرق الأقوى مثل البرازيل وفرنسا.

تابع القراءة