ويكيبيديا:حذفيون حمائم

حمامة تراقب ولكن بلطف!

الحذفيون الحمائم: ليس كل من يصوت في نقاش الحذف بالإبقاء ليس حذفيًا بالضرورة ولكنه قد يكون من حمائم الحذفيين.

إن طبيعة ويكيبيديا كموسوعة حرة تقضي دخول الكثير من المقالات الجديدة يوميًا، وللأسف فإن غالبية هذه الصفحات تحقق معايير الحذف السريع، لذا فإنه من الطبيعي أن تحذف غالبية الصفحات الجديدة، وهكذا يجد الحذفيون الحمائم أنفسهم يتسببون في حذف المقالات أكثر من إبقائها، وهذا سيضعهم في خانة الحذفيين ولو شكليًا، إلا أنهم في المقابل يرون أن بعض المقالات تلامس الحد الأدنى من معايير البذرة جديرة بالبقاء هنا. لذا فإنهم يشعرون بحالة من الاستغراب عندما تحذف مقالة تتناول شخصية أدبية أو تاريخية بالإمكان الإبقاء عليها لو تحلي ببعض المرونة، طالما كتبت بطريقة موسوعية، في حين يبقى على مقالة تتحدث عن شخصية أنمي أو ممثل ياباني لا يعرفه الغالبية الساحقة من الناطقين بالعربية وربما لا يستطيعون نطق اسمه نطقا صحيحا!

الحذفيون الحمائم يعتقدون أن ويكيبيديا العربية تخاطب مئات الملايين من الناطقين بالعربية، ووجود مقالة تتناول تلك الشخصية الأدبية أو التاريخية المحذوفة أكثر أهمية لهؤلاء الملايين من مقالات الأنمي أو المسلسلات الكورية!

يلتقي الحذفيون الحمائم مع الحذفيين في أغلب أفكارهم، ولكن الاختلاف معهم يبرز في التعامل مع المقالات التي تلامس حد البذرة. فبينما الحذفيون يتشددون في التعامل مع تلك المقالات حرصًا منهم على جودة المحتوى، نجد أن الحذفيين الحمائم يرون أن هذا التشدد يفوّت الفرصة على دخول عدد كبير من البذرات القابلة للتطور، مما يسهم في بطء نمو ويكيبيديا ويدخل الإحباط على المستخدمين الذين قاموا بالمساهمة، ويرون أن هذا الأمر يؤدي أيضًا إلى انكماش نمو عدد المستخدمين. لهذا فإن الحذفيون الحمائم يصفون أنفسهم بالحمائم نظرًا لتعاملهم المرن مع المقالات محل الخلاف، ويعتبرون كل من تبني أفكار الحذفيين بشكل كامل هم الحذفيون الصقور.

اقرأ أيضًاعدل

  هذا المستخدم من حمائم الحذفيين: فهو يسهم في حذف المقالات التي تخالف السياسات. لكنه يتعامل بمرونة مع المقالات التي تلامس الحد الأدنى من معايير البذرة. وذلك لزيادة نمو الموسوعة.