ويكيبيديا:الميدان/اقتراحات/2020/أغسطس

واسم المقالاتعدل

السلام عليكم ورحمة اللّٰه تعالى وبركاته. يوجد العديد من المقالات التي ترشح للوسم سواء أن كانت مختارة أو جيدة أو قائمة مختارة، ألا تروا بأنه يجب أن نجعل أحدًا يعين باسم في وسم المقالات؟ ما رأيكم؟ ★سيف القوضي راسلني 00:31، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)

سيف القوضي: شُكرًا لك لكنني لا أحتاج إلى المعونة في وسم المقالات، ووُجود أكثر من شخص يعمل على هذا الأمر سيُسبب لخبطة كبيرة، كما حصل في السابق--باسمراسلني (☎) 10:36، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
باسم: ما هي اللخبطة التي حصلت في السابق؟ ★سيف القوضي راسلني 11:16، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
سيف القوضي: وُسمت بعض المقالات التي كانت تُعاني من الركاكة اللُغويَّة، ووُسمت أُخرى دون مُعالجة مشاكلها المطروحة في النقاش، ولم يكن هناك فارق زمني كبير بين فترة الترشيح والوسم، الأمر الذي فتح شهيَّة البعض على تطوير المقالات وترشيحها سريعًا دون مُراعاة تنسيقها وشُمُوليَّتها ونوعيَّة مراجعها ومتانة لُغتها--باسمراسلني (☎) 11:39، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
باسم: لكننا الأن أصبحنا نعلم أكثر عن موضوع وسم المقالات، ونحن اليوم أدرى من البارحة، فلماذا لا نجدد ونجعل أحدًا يكون مسؤولًا معك في وسم المقالات؟ ★سيف القوضي راسلني 12:04، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
«عندما يكثر الطباخون تحترق الطبخة» (مثل سوري) --علاء راسلني 12:09، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
علاء: ولكن طباخان لن يضر. ★سيف القوضي راسلني 13:38، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
علاء: كما أن هذه الطبخة تعتبر وليمة وطباخ واحد لا يكفي. ★سيف القوضي راسلني 17:21، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
  • لم نلحظ تأخرًا في وسم المقالات، هناك ترشيح يُغلق كل أسبوع في كلا من ترشيحات المقالات المختارة والجيدة، العمل يسير على وتيرة ثابتة منذ سنوات، ولم يحدث تأخير حتى الآن.--إسلامنقاش 17:49، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
    • نقطة جوهرية جدًا إسلام، خصوصًا أنَّ الوسم الأسبوعي ليس تأخيرًا من الزميل باسم مثلًا، ولكن لأهداف محددة مثل أن تأخذ المقالة وقتها في التصويت، وأيضًا أن تبقى هناك مقالات في أقسام الترشيح، وإلا لأغلقنا جميع التصويتات مرةً واحدة، ولكن حاليًا تأخذ المقالة 21 يومًا على الأقل في مراجعة الزملاء وحوالي شهرين في التصويت، بالتالي تكون مستقرة جدًا ونضمن فترة كافية للجميع للمشاركة. تحياتي --علاء راسلني 21:04، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
  •   أتفق مع الأخوين العزيزين إسلام وعلاء، فليس هناك حاجة لأحدٍ يعين أخي باسم، فأخي باسم ما شاء الله لم يتأخر ثانية في يوم ما في وسم المقالات، ونقطة وسم المقالات ينطبق عليا المثل المصري: «المركب اللى ليها ريسين تغرق»  . تحياتي للجميع. أحمد ناجي راسِلني 22:30، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)
  هذا القسم منظور، ويمكن أرشفته.

تطوير قالب (وضع طلب)عدل

تحياتي جميعًا، لا يخفى على الجميع وجود هذا القالب في أغلب صفحات الإخطار والأرشيف، وبالرغم من تنسيقه اللافت الإ أن حجمه نوعًا ما كبير دون الحاجة، وهذا ما دفعني لتطوير القالب مع إزالة النصوص المكررة وتصغير حجمه وتطوير بعض الأوامر، بالإضافة لذلك قمت بصنع بعض الاقتراحات التي يمكن أن تحل محل التصميم الحالي:

وضع الطلب التنسيق المقترح
انتظار:
وضع الطلب:

  انتظار

سيُرد على الطلب قريبًا
مقبول:
وضع الطلب:

  تم قبول الطلب

شكرًا لك!
مرفوض:
وضع الطلب:

  لم يتم

للأسباب أدناه!
ينفذ:
وضع الطلب:

  يُنفَّذ...

نُقلت الصفحة:
وضع الطلب:

  نُقلت

الصفحة إلى مثال
مؤجل:
وضع الطلب:

  مؤجل

للأسباب أدناه!
قيمة خاطئة:
وضع الطلب:

  غير معروفة

يوجد خطأ!
اقتراحات أخرى
شريط متدرج:

وضع الطلب:   تم قبول الطلب. شكرا لك!


صندوق مستدير:

وضع الطلب:   تم قبول الطلب. شكرا لك!


شريط مع إطار:

وضع الطلب:   تم قبول الطلب. شكرا لك!


شريط مذيّل:

وضع الطلب:   تم قبول الطلب. شكرا لك!

أتمنى مشاركة الزملاء بغرض قبول التعديل الجديد، أو استبداله بشكل آخر، تحياتي --Mohanad Kh نقاش 16:03، 21 يوليو 2020 (ت ع م)

اقتراحات أخرى: يمكن للجميع المشاركة بأي أفكار جديدة وسأحاول تصميمها وعرضها ضمن المقترحات، تحياتي --Mohanad Kh نقاش 19:02، 21 يوليو 2020 (ت ع م)

تصويتاتعدل

  1.   أتفق مع اقتراحك، وشكراً لك.--Michel Bakni (نقاش) 18:20، 21 يوليو 2020 (ت ع م)
  2.   أتفق--بــندر (نقاش) 18:32، 21 يوليو 2020 (ت ع م)
  3.   أتفق--عادل (نقاش) 19:45، 21 يوليو 2020 (ت ع م)
  4.   أتفق. --عبد الله (نقاش) 20:35، 21 يوليو 2020 (ت ع م)
  5.   أتفق --أبو هشام «نقاش» 02:30، 23 يوليو 2020 (ت ع م)
  6.   أتفق، --سامي الرحيلي (تواصل) 05:37، 23 يوليو 2020 (ت ع م)
  7.   أتفق شكرًا لك --علاء راسلني 11:25، 28 يوليو 2020 (ت ع م)
  8.   أتفق مع الشكل البسيط، وألف شكر لك مهند.. --شبيب..ناقشني 00:48، 30 يوليو 2020 (ت ع م)
  9.   أتفق. --إبراهيم قاسمراسلني 14:44، 31 يوليو 2020 (ت ع م)
  10.   أتفق. -- وسام (نقاش) 11:01، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)
  11.   أتفق مع أي تصميم من هذه التصميمات، ولكن يفترض أن تبقى النصوص كما هي، فعند قبول طلب حماية مثلا يبقى النص كما هو (تمت حماية الصفحة، شكرا لك).--البراء صالح راسلني 15:11، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)
شريط مذيّل
  1.   أتفق، Mohanad Kh: شُكرًا مُهند على الاقتراح والتحسين. أتفق مع تصغير الحجم وخصوصًا مع تغيير القيمة الخاطئة. الآن بخصوص الاقتراحات الأخرى فأنا أرى "شريط مذيّل" هو أفضل خيار. تحياتي لك وأشكرك.--فيصل (راسلني) 18:45، 21 يوليو 2020 (ت ع م)
  2.   أتفق. وأرى الشريط المذيل تصميمًا مقبولًا.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 20:39، 21 يوليو 2020 (ت ع م)
  3.   أتفق، وشكل الشريط المذيل جيد جدًا. أحمد ناجي راسِلني 01:11، 22 يوليو 2020 (ت ع م)
  4.   أتفق --علاء راسلني 11:25، 28 يوليو 2020 (ت ع م)
  5.   أتفق.--بــندر (نقاش) 01:12، 30 يوليو 2020 (ت ع م)
  6.   أتفق. --ساندرا (نقاش) 20:44، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)
  7.   أتفق، عادل امبارك (راسلني) 01:17، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
شريط مع إطار
  1.   أتفق، وأرى "شريط مع إطار" تصميم مميز ورائع، تحياتي. -- عبد المسيح ☜︎︎︎نقاش☞︎︎︎ 22:31، 21 يوليو 2020 (ت ع م)
  2.   أتفق، اقتراح جميل ويعطي جماليةً أكثر في الشكل وتناسق أكبر، شًكرًا لك على هذا الاقتراح، ومن رأيي "الشريط المُؤطَّر" هو الأفضل. --Mishary94 (نقاش) 23:43، 22 يوليو 2020 (ت ع م)
شريط مستدير
  1.   أتفق، يعطيك العافية مُهنّد، عمل أكثر من رائع، والتصاميم كلها رائعة، وأولها صندوق مستدير ثم شريط مذيّل ثم شريط متدرج ثم شريط مع إطار، وأرجو أن يقوم الزملاء بإبداء رأيهم حول التصاميم لكي لا تتأجل المسألة إلى أجل غير مسمّى أو يضيع جهدك. تحياتي. -- صالح (نقاش) 11:04، 28 يوليو 2020 (ت ع م)
  2.   أتفق. ★سيف القوضي راسلني 17:50، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)
شريط متدرج
نتيجة
  • بحسب الآراء أعلاه سيجري تعديل القالب بحيث يصبح الإطار أصغر، وسيترك الموضوع مفتوح للنقاش لاختيار بديل للقالب حتى وضع خلاصة مناسبة --Mohanad Kh نقاش 17:30، 25 يوليو 2020 (ت ع م)
مرحبًا مُهنّد، يُمكنك إجراء التغييرات المطلوبة بناء على الخلاصة. تحياتي. -- صالح (نقاش) 23:15، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)

  خلاصة: بناء على ما ورد أعلاه، اعتُمد التغيير الجديد، ورجّح معظم الزملاء المشاركين تصميم الشريط المذيّل ليحل بديلًا عن التصميم الحالي. -- صالح (نقاش) 23:15، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)

أشكرك صالح: على الخلاصة، ولكنّي بدأت أفكر في وضع تنسيقات اختيارية ضمن القالب نفسه يمكن للمستخدم أن يضيفها إلى صفحة common.css وبناءًا عليها يتغير شكل القالب كما يريد، الغرض من ذلك أن أتجنب حاليًا (أو مستقبًلا) أي اعتراض من الزملاء حول الشكل الجديد والذي قد يعتبره البعض غير مرغوبٍ فيه أو يؤثر على عمله بالموسوعة (ولو من ناحية جمالية)، تحياتي لك --Mohanad Kh نقاش 22:26، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)

الإخطار عند حذف مقالةعدل

السلام عليكم، أقترح تفعيل إخبار المستخدم تلقائيا أن مقالة أنشأها حُذفت عند حذفها، كما يخبر المستخدم أن تعديلا له ألغي عند إلغائه إيان (نقاش) 17:08، 25 يونيو 2020 (ت ع م)

  •   تعليق: مرحبًا إيان:، يقوم بوت الزميل جار الله بتنبيه المستخدم بالفعل عند ترشيح المقالة للحذف السريع تحياتي لك.--أحمد عياد (نقاش) 17:36، 25 يونيو 2020 (ت ع م)
    • @أحمد عياد أهلاً أحمد، مُقترح الزميل إيان هو أن "إخطار المُستخدم عند حذف أي مقالة" وليس ترشيحها للحذف السريع، وهذا غير موجود.-- فيصل (راسلني) 17:41، 25 يونيو 2020 (ت ع م)
  •   أتفق لو كان بالإمكان تقنيًّا فعل ذلك.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:45، 25 يونيو 2020 (ت ع م)
  • لا أجد مانع من ذلك طالما كان المستخدم نشيطا---Avicenno (نقاش) 21:24، 27 يونيو 2020 (ت ع م)
  • نعم ممكن تطبيق الفكرة. في حال عدم معارضة الفكرة يمكنني تنفيذها. تحياتي.--جار الله (نقاش) 19:01، 10 يوليو 2020 (ت ع م)
  • الفكرة ليست سيئة، لكن لدي تخوفات وهو "امتلاء صفحة نقاشات المُستخدمين بهذه الرسائل غير المُجدية" خصوصًا لو كانت مقالات مُخالفة بشكل صريح ونحنُ نواجه عدد كبير من المقالات المُخالفة بشكل يومي وبالتالي أيضًا "امتلاء صفحة طلبات الاسترجاع" بالطلبات العبثية وتضييع وقت الإداريين فقط برفض الطلبات. لذلك أرى نفسي غير مؤيد لهذه الفكرة حاليًا إلا إذا تم اقتصارها مثلاً على المُستخدمين "المُراجعين تلقائيًا". تحياتي--فيصل (راسلني) 19:25، 10 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   أتفق أجدها فكرة مفيدة، وأتفق مع توجه الأخ فيصل بجعلها مقتصرة على المراجعين التلقائيين، مع الإشارة للسبب لزيادة فرصهم في التعلم من الخطأ. تحياتي--Nedaa.sha21 (نقاش) 15:18، 3 أغسطس 2020 (ت ع م)

  تعليق: مرحبا جار الله وفيصل: ،أرى أن الزميل إيان لا يقصد إرسال رسالة للمستخدمين بل تلقي اشعار في الجرس الموجود في شريط المستخدم، هذا ما يبدو حسب قوله "كما يخبر المستخدم أن تعديلا له ألغي عند إلغائه" ، هذا يعني أن المسألة متعلقة بالميدياويكي وتحتاج لإنشاء مهمة على phabricator أي تعميمها عالميا، لكن صراحة لست مع الفكرة لبعض الأسباب منها إنتاج نقاشات وصراعات نحن في غنى عنها خاصة من الجدد، يكفي فقط تنبيه المستخدم عن ترشيح صفحة للحذف، ومنطقيا عند إرسالة إشعار بحذف الصفحة فتلقائيا يعني أننا نطلب منه تقديم طلب استرجعها لأنه لا يستطيع الاطلاع على الصفحة المحذوفة عكس إشعار إلغاء تعديل المتاح للجميع والضروري أيضا لأنه الجميع بإمكانه الإلغاء عكس حذف الصفحات يعتبر آمن لأنه من مجموعة محدودة من المستخدمين وهم الإداريون. أرجو أن يكون تعليقي واضحا وشكرا --Omar2040 (نقاش) 19:48، 10 يوليو 2020 (ت ع م)

  •   أتفق، وقد يكون من المجدي ذكر سبب الحذف للمستخدم كوسيلة لإرشاده. أيضًا أقترح أن يتم إرسال إشعار يُشير بقرار الحذف مع تبيان أسباب الحذف بعد ترشيح المقالة لنقاش الحذف إلى كافة المستخدمين المشاركين في النقاش. Bekmaw (نقاش) 18:59، 20 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: قد أتفق مع فكرة الإخطار في صفحة النقاش ولكن ربما على مستوى المؤكدين تلقائيًا (تحت التجربة) وإذا ظهر أن ذلك زاد من فضوى طلبات الاسترجاع يمكن رفعه كما ذكر الزميل فيصل لمستوى المراجعين تلقائيًا --Mohanad Kh نقاش 19:24، 20 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: بكل تأكيد   أتفق مع الفكرة، وأحبذ أن تكون على شكل إشعار أو تنبيه يأتي للمُستخدم بأن مقالاته الفُلانيّة قد حُذفت بنفس الطريقة التي تحدث مع المُحرر عندما يلغي أو يتراجع أحد المُستخدمين الآخرين عن أحد تعديلاته، وهذا كما ذكر الزملاء بالأعلى. تحياتي  . أحمد ناجي راسِلني 11:22، 28 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   لا أتفق: من يهتم بمقالة يراقبها، وبذلك عند حذفها تظهر في سجل الحذف مباشرة على قائمة المراقبة وعليه فليس هناك حاجة لذلك--حميد 10:39، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)
  •   أتفق وقد كنت طرحت هذه الفكرة سابقا ولكنها لم تنجح.--البراء صالح راسلني 15:07، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)
  •   لا أتفق: حسب ما وضحت أعلاه، بأن سيتم إغراق طلبات الاسترجاع بطلبات عبثية وستكون إضاعة لوقت الإداريين، ولا داعٍ لارسال اخطار لصفحة مُخالفة بشكل صريح، نحنُ نحذف مئات الصفحات المُخالفة بشكل صريح يوميًا، لماذا نُرسل إخطارات لهذه الصفحات؟ لا توجد أي فائدة.--فيصل (راسلني) 15:25، 3 أغسطس 2020 (ت ع م)
  •   أتفق ★سيف القوضي راسلني 17:47، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)

إخضاع القوائم المُرشَّحة لِمُراجعة الزُملاءعدل

مرحبًا بكم. في سبيل رفع جودة القوائم المُختارة وضبطها بعض الشيء، أود اقتراح إخضاع ترشيح القوائم لِمُراجعة الزُملاء كما المقالات. من خلال إشرافي على صفحة الترشيحات لاحظت أكثر من مرَّة ترشيح قوائم لا ترقى لِلمُستوى المطلوب (وأغلبها يحصد تصويتات مُؤيِّدة!) والكثير منها عبارة عن مواضيع قائمة ومُستمرَّة ومُستقبليَّة (في حالةٍ وحيدةٍ على الأقل) ولا يرجع الكاتب أو غيره للمرور عليها لتحديثها (رُغم وعده بهذا) إلَّا لو ذكَّرته بهذا (رُبما في السنة مرَّة)، لِذلك أرى أنَّهُ من الضروري مُتابعة هذه الفئة من الترشيحات أيضًا لِلارتقاء بِمُستواها تمامًا كما حصل مع المقالات. أتمنى سماع آرائكم--باسمراسلني (☎) 13:54، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)

مع
  1.   مع .--Ali ahmed andalousi (نقاش) 14:18، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  2.   مع. -- صالح (نقاش) 14:31، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  3.   أتفق بكل تأكيد. أحمد ناجي راسِلني 14:37، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  4.   مع --علاء راسلني 14:43، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  5.   مع.--بــندر (نقاش) 15:02، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  6.   مع -- شَيْمَاء ناقِشني 15:23، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  7.   مع. -- وسام (نقاش) 16:59، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  8.   مع --أبو هشام «نقاش» 17:45، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  9.   مع --عادل امبارك راسلني 17:58، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  10.   مع -- بَراء ناقِشني 19:45، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  11.   مع.--فيصل (راسلني) 20:55، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  12.   معNanour Garabedian (نقاش) 22:40، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  13.   مع --حسن القيم (نقاش) 23:19، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  14.   مع --سامي (نقاش) 04:12، 22 أغسطس 2020 (ت ع م)
  15.   مع--شبيب..ناقشني 04:58، 22 أغسطس 2020 (ت ع م)
  16.   مع ، وأقترح اعادة النظر في ترشيح كل المقالات عن مواضيع قائمة ومُستمرَّة ومُستقبليَّة --عماد الدين المقدسي (نقاش) 07:17، 22 أغسطس 2020 (ت ع م)
  17.   مع --Dhalami ناقشني 10:52، 24 أغسطس 2020 (ت ع م)
  18.   مع--Nada kareem22 (نقاش) 08:22، 28 أغسطس 2020 (ت ع م)
  19.   أتفق --Sami Lab (نقاش) 08:34، 29 أغسطس 2020 (ت ع م)
  20.   أتفق --Philip راسلني 06:25، 5 سبتمبر 2020 (ت ع م)
ضد
  1.   ضد بصراحة أرى أن هذه الخطوة مبالغ فيها، القوائم أبسط بكثير من المقالات ولا تحتاج إلى مراجعة خاصة، أي عيوب مثل الذي تحدث عنها الزميل باسم يمكن طرحها أثناء التصويت وبإمكان المشرف رفض وسم القائمة لو لم تكن مستوفية، إذا كان هناك مشاكل أو ثغرات مثل التقادم يمكن علاجها بتعديل الشروط، لكن وضعها ضمن مراجعة الزملاء هو عبيء إضافي لمراجعة الزملاء التي تشهد خمول كبير وقلة نشاط من المراجعين وسط ترشيحات كثيرة فما بالنا بترشيحات أخرى، بهذا الوضع ستنهار فكرة مراجعة الزملاء كلياً وصدقوني لن نستطيع استيعاب ترشيحات القوائم أيضاً ويجب علينا تركيز المسألة على المقالات لأنها الأهم. --إبراهيـمـ (نقاش) 22:52، 9 سبتمبر 2020 (ت ع م)
تعليقات
  •   تعليق: فكرة جيدة، على أن يتم التساهل بموضوع المراجعة وأن لا تتطلب عدة مراجعين. مجرد مراجع واحد يكفي.--جار الله (نقاش) 14:10، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحبًا جار الله، للتوضيح فقط، تقصد "مجرد مراجع واحد يكفي" فيما يخص القوائم فقط، صحيح؟ وليس تعديل آلية مراجعة الزملاء لجميع المقالات --علاء راسلني 14:11، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
علاء: نعم علاء، فيما يخص القوائم فقط.--جار الله (نقاش) 14:22، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
صالح: نعم من حيث المبدأ لا شيء سيتغيَّر سوى أنَّ صفحة المُراجعة ستضم مقالات وقوائم الآن--باسمراسلني (☎) 14:17، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
باسم، قد تكون فترة 21 يومًا (+يومين للخلاصة) طويلة بعض الشيء على مراجعة القوائم. -- صالح (نقاش) 14:23، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
صالح: لا أعتقد ذلك، فقد يتغيَّب الكاتب أو يحتاج أن يبحث أكثر في إحدى المعلومات أو الموضوع بِرُمَّته--باسمراسلني (☎) 14:30، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
باسم، لا بأس إذًا، بما أننا سنضمن أن تكون القائمة مستوفية للشروط. -- صالح (نقاش) 14:31، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)

إعادة النظر أو منع ترشيح مقالات مختارةعدل

مرحبا جميعاً، شكراً على مجهودكم الطيب لتطوير ويكيبيديا، أقترح إعادة النظر أو منع ترشيح كل المقالات لتكون مختارة التي تتحدث عن مواضيع قائمة ومُستمرَّة أو مُستقبليَّة، مثل مقالات "الشخصيات الحية"، والاكتفاء بالسماح لها أن تترشح لمقالات جيدة، فكما تعلمون من أهم معايير المقالات المختارة في البند الأول هو : "شاملة أي أن المقالة لا تهمل حقائق وتفاصيل هامة." . مثال آخر لدينا هو : العديد من المقالات المختارة من المغنيين والفرق الرياضية واللاعبين التي تحتاج تطوير دائم خاصة وأن لهم نشاط وأحداث دائمة، نعم أدرك أن هناك من يتابعها، ولكن هناك أمثلة كثيرة أخرى على مقالات مختارة وتحتاج لتطوير دوري.--عماد الدين المقدسي (نقاش) 07:40، 22 أغسطس 2020 (ت ع م)

أهلًا أخي عماد الدين المقدسي: هنالك نقاش مستمر منذ فترة في ميدان السياسات يخص هذا الأمر، وفيه نفس اقتراحك.. أرجو أن تشارك برأيك هناك.. تحياتي.. --شبيب..ناقشني 07:57، 22 أغسطس 2020 (ت ع م)

مُهمة تحديث القوالبعدل

سلام الله عليكُم جميعا. كما لا يخفى عليكم جميعا فحالة القوالب في الموسوعة كارثية جدا خصوصا منها التي تحتاج إلى تحديث مُستمر، إضافة إلى القوالب التي تحتاج إلى تعريب وتعديل للوصلات. لذلك ارتأيت لما لا أن نُعالج هذه المُشكلة من خلال تشكيل فريق عمل خاص بالمُهمة أو مشروع بحد ذاته، ... إلخ. في انتظار آرائكُم بخصوص الفكرة. تحياتي. --Mohamed Belgazem (نقاش) 10:44، 23 أغسطس 2020 (ت ع م)

الموضوع بالغ الأهمية، ولكن يجب تنسيقه بشكل جيد.
الصواب أن يبدأ التعريب من الوحدات، وبعد ذلك يصبح تعريب القوالب بسيطاً، يلي ذلك تحديث وتنسيق القوالب التي تحتاج إلى تحديث أو فتح وصلات حمراء أو إضافة صورة أو ربط مع المقالات الإنكليزية بشكل جيد. Michel Bakni (نقاش) 10:52، 23 أغسطس 2020 (ت ع م)
زميلي Michel Bakni:، ما الذي قصدته بالوحدات ؟ Mohamed Belgazem (نقاش) 20:50، 24 أغسطس 2020 (ت ع م)
Mohamed Belgazem يقصد وحدات (Modules)، مثلًا وحدة:ضبط استنادي --علاء راسلني 20:07، 25 أغسطس 2020 (ت ع م)
Michel Bakni وعلاء: القوالب التي أتحدث عنها هي قوالب التصفح والقوالب التي تُضاف أسفل المقالات. Mohamed Belgazem (نقاش) 10:42، 26 أغسطس 2020 (ت ع م)
نعم، وهذه القوالب أغلبها مبني على الوحدات. Michel Bakni (نقاش) 10:44، 26 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحبًا Mohamed Belgazem نعم فكرتك واضحة بالنسبة لي من البداية أنك تتحدث عن القوالب فقط، والزميل Michel Bakni رُبما يتحدث عن أمر مرتبط ولكن ليس ما تقصده أنت. فالزميل محمد يقصد الوصلات داخل القوالب فقط، أما الزميل ميشيل فيقصد أكواد بنية القالب المعتمدة على الوحدات. على العموم مُحمد، من خلال تجربتي فإنَّ إنشاء فريق/مشروع لن يخرج بفائدة مُباشرة فكما ترى عدد الزملاء الذين "يُحبون" التعامل مع القوالب قليل، لذلك رُبما يمكنك البدء بمشروع شخصي ضمن نطاق صفحتك مثلًا (مستخدم:Mohamed Belgazem/تعريب القوالب) ويُمكنني المساعدة باستخراج قائمة قوالب لك ضمن موضوع معين مثلًا لتعمل عليها. فمثلًا أنا فعليًا اعمل على إصلاح وتعريب وتحسين القوالب الطبية حسب وقتي وستجد وصلتين في مقدمة مستخدم:علاء/مقالات طبية إلى (قوالب طبية في ويكي العربية وقوالب طبية غير موجودة في ويكبيديا العربية). تحياتي --علاء راسلني 12:17، 26 أغسطس 2020 (ت ع م)

ضبط توقيت نشاط البوتات في أوقات غير أوقات الذروةعدل

مرحبا بالجميع، وأود أن أشكر أصحاب البوتات على تسخير تلك الوسائل التقنية لخدمة الموسوعة، وهو أمر قد تطور على مر السنين وأصبح تأثيرها ملحوظاً للعيان. ولكن الغاية من تسخير البوتات هي القيام بأعمال داعمة بشكل لا يعيق المستخدمين البشريين؛ إذ مرت معي مؤخراً أكثر من حادثة تضارب في التحرير مع البوتات النشيطة، وخاصة في المقالات حديثة الإنشاء أو التي لا تزال في طور التحرير. لست مجبراً على وضع قالب يعيق عمل البوتات كل مرة، ولكن الأفضل هو الذي أقترحه أن يؤقت عمل البوتات بحيث تكون نشيطة في الأوقات التي يكون فيها 90% من المستخدمين في صفحة أحدث التغييرات غير نشيطين، خاصة أن وسم مقالة بأنها يتيمة على سبيل المثال ليس أمراً بغاية الحرج ويمكن تأخيره لبضع ساعات. --Sami Lab (نقاش) 11:14، 12 يوليو 2020 (ت ع م)

صدقت أخي الكريم، شُكرًا لأصحاب البوتات فلهم فضل كبير على الموسوعة، ورُبما هذا الأمر من العيوب القليلة لدى البوتات، أقترح تأخير كافة الأوامر بعد ساعتين من إنشاء المقالة، وبعد 24 ساعة في حال وضع المحُرر قالب "يحرر"، كثيرًا ما يتسبب البوت من هذه الناحية في إضاعة الوقت والجهد لدى المُستخدمين، وهي مشكلة شائعة جدًا للأسف أتمنى أن تُحل في أسرع وقت --Mishary94 (نقاش) 15:55، 12 يوليو 2020 (ت ع م)
  • مرحبًا Sami Lab وMishary94: منذ شهور تم تطبيق مرشح يمنع البوتات من تعديل الصفحة قبل مرور 3 ساعات على إنشائها. مسألة الصفحات الموجودة وقيد التطوير، الأفضل إضافة قالب تحرر أو القوالب المماثلة وهي تمنح 6 ساعات فرصة قبل التعديل ويمكن تنفيذ أي مقترح آخر لو توافق المجتمع. تحياتي.--جار الله (نقاش) 16:52، 12 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: إن التحرير في ويكيبيديا من حيث المبدأ متاح للجميع ولا حاجة لوضع قوالب لمن يريد التحرير في الموسوعة الحرة؛ هب أن مستخدماً ما أراد إضافة مرجع في فقرة لمقالة قديمة موجودة، ثم اكتشف أن هناك خطأً ما وأراد أن يصححه، ليكتشف بعد ذلك أن تصحيحه لم يحفظ لوجود تضارب في التحرير لأن بوتاً ما أضاف وصلة أرشيفية للاستشهاد؛ مما سيضطر المستخدم إما إلى إعادة الإضافة أو التراجع عن تعديل البوت. بالتالي هناك عدم انتظام في العملية، وضياع للوقت وهي تمثل مشكلة موجودة، مهما كانت بسيطة، وبحاجة إلى حل. إذا كان الأمر ممكن تقنياً أقترح برمجة عمل البوتات ضمن فسحة زمنية تقع بعد منتصف الليل إلى ساعات الصباح الأولى وذلك في حزمة زمنية تتقاطع فيها أغلب الدول العربية، وهذا أمر يقلل التضارب إلى الحد الأدنى. مع الشكر والتحية.--Sami Lab (نقاش) 19:46، 12 يوليو 2020 (ت ع م)
  تعليق: قمنا بحل المُشكلة بخصوص "عند إنشاء المقالة" عندما قُمنا بتأخير البوتات (3 ساعات بعد الإنشاء). الآن برأيي المُقترح الأنسب هو تأخير البوتات من التعديل على المقالة بتأخيرها لمدة 3 ساعات من آخر تعديل على المقالة، وعلى حد علمي هذا هو المُعتمد في الموسوعات الأخرى. جار الله وMr. Ibrahem: هل مُمكن تأخير البوتات 3 ساعات من آخر تعديل على المقالة؟--فيصل (راسلني) 07:22، 15 يوليو 2020 (ت ع م)
نعم يمكن ذلك إبراهيم قاسمراسلني 03:54، 16 يوليو 2020 (ت ع م)
  • يبدو التطبيق سيكون من خلال مرشح الإساءة والتطبيق من خلال مرشح الإساءة سيغرق سجل مرشح الإساءة بهذه التعديلات. حاليًا مرشح الإساءة مخنوق بسبب هذه التعديلات. نحتاج البوتات تتجنب هذه التعديلات ويكون دور مرشح الإساءة دور ثانوي فقط. نحتاج وقت لتعديل الكودات حتى لا تنكسر المرشحات ونعود لنقطة الصفر.--جار الله (نقاش) 18:18، 16 يوليو 2020 (ت ع م)
أهلًا Dr-Taher: من الواضح في سجل مرشح الإساءة البوتات تقوم بالتعديل خلال ساعات الحظر ويمنعها المرشح، نفس الشي سينطبق على التعديلات لكن الفرق هو عدد المقالات الجديدة أقل بكثير من عدد التعديلات بالتالي مرشح الإساءة لن يتمكن من منع التعديلات. كما قلت يجب على البوتات تجنب التعديل خلال فترة الحظر قبل إنشاء مرشح إساءة وقائي لتعديلات محدودة ربما فشل البوت لسبب أو لآخر من تجنبها. تحياتي.--جار الله (نقاش) 23:30، 27 يوليو 2020 (ت ع م)
مرحبا، أرى أن تنتظر البوتات أكثر من ذلك بكثير، ارى ان تنتظر البوتات أياما بعد آخر تعديل، وذلك لإعطاء فرصة للمتابعي احدث التغييرات بمشاهدة التعديلات التي يقوم بها البشريون قبل ان تُغطى بالنشاط البوتي، أنا أعاني من البوتات التي تحتل تعديلاتها آخر التغييرات في قائمة مراقبتي الطويلة بشكل يجعل مراجعة أحدث التغييرات أمرا مرهقا للغاية، واظن ان حتى المستخدمين النشطين، يمكن ان يغيبو عن الموسوعة بضع أيام، بالتالي، وكما قال الزملاء، بما ان تعديلات البوتات هي تقريبا دوما غير مستعجلة... فلتتأخر حتى تتيح للبشر البقاء على إطلاع بالإضافة إلى عدم التضارب مع المحررين.--ميسرة (نقاش) 00:08، 30 يوليو 2020 (ت ع م)
لحين التوصل لخلاصة لهذا النقاش: رجاء من الزميلين العزيزين جار الله وMr. Ibrahem: ضبط البوت الخاص بهما بحيث يترك فترة زمنية مناسبة (وليكن 3 ساعات) بعد التعديل تسمح بالمراجعة البشرية للتراجع عن الأخطاء، فما معنى أن يقوم البوت بعد دقائق (وأحيانا في نفس اللحظة) بعمل تغييرات على تعديل سيتم التراجع عنه! طالعوا هذا المثال:
(فرق) 03:14، 31 يوليو 2020 Mr.Ibrahembot (بوت: تعريب V2.1)
(فرق) 03:11، 31 يوليو 2020 JarBot (بوت:عنونة مرجع غير معنون (1.3))
(فرق) 03:08، 31 يوليو 2020 93.168.155.247
فهو تعديل خطأ كان يمكن التراجع عنه بضغطة زر من الزملاء الذين يتابعون "أحدث التغييرات"، لكن بعد تدخل البوتات صار التراجع عنه صعبا. --Dr-Taher (نقاش) 02:39، 31 يوليو 2020 (ت ع م)
Dr-Taher:   أتفق معك تمامًا، وهذا يُغرق تاريخ الصفحة بتعديلات البوت أيضًا دون فائدة "إذا كُنا سنرفض التعديل مثلاً"، وسبق وأن ذكرت هذه النُقطة في إحدى النقاشات، وللزميل ميسرة يُمكنك إخفاء تعديلات البوتات في قائمة مُراقبتك أو في أحدث التغييرات وستُراقب مقالاتك بكل سهولة. ونُقطة أخرى الآن أصبح المُقترح هو تأخير البوتات لمدة 3 ساعات من آخر تعديل بالإضافة إلى ما مدى إمكانية تجنب البوتات التعديل على "التعديلات المُعلقة"؟ لأن لا داعٍ لأن يعمل البوت على صفحة تحتوي على تعديل مُعلق وقد يُرفض تعديله أصلاً، مُجرد إغراق تاريخ الصفحة، لذلك هل هُناك إمكانية لتجنب البوتات الصفحات التي تحتوي على تعديلات مُعلقة (بما فيها القوالب وغيرها من النطاقات)، وشُكرًا Dr-Taher على التنوية على هذه النُقطة المُهمة. تحياتي.--فيصل (راسلني) 03:10، 31 يوليو 2020 (ت ع م)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وكل عام وأنتم بخير أعتذر عن الاختلاف معكم في منع البوت مدة طويلة من التعديل على المقالات، أذكر أننا تناقشنا على منع البوت من التعديل على المقالات الحديثة وكم تمنيت لو كان تأخير عمل البوت مدة قصيرة (15-30 دقيقة) كحد أقصى لأن المقالات التي لا يمر عليها البوت تظل ناقصة مهما يضيف عليها البشر. أتمنى لو تعود البوتات للعمل على المقالات الحديثة والقديمة بعد (15-30 دقيقة) أو أقل (باستثناء المقالات التي تحتوي على تعديلات معلقة) وفي الحقيقة كنت أنتظر فتح نقاش بخصوص البوتات لكي أُطالب بعودة عمل البوت على المقالات بعد أقل مدة ممكنة لكي يعرف المحرر ما هو المطلوب عمله على المقالات التي يعمل عليها، أودّ التأكيد على عودة البوتات للعمل على المقالات في أقرب وقت باستثناء المقالات التي تحتوي على تعديلات معلقة، أعتذر لإطالة الكلام وأعتذر على المخالفة وإذا كان تعليقي يُعرقل النقاش ويؤدّي إلى حالة عدم الاتفاق يُمكنكم تجاهله. أتمنى لو تكون الخلاصة في عدم منع أو تأخير عمل البوتات (باستثناء المقالات التي تحتوي على تعديلات معلقة، حبذا لو يُمنع البوت من التعديل على هذه المقالات نهائيا). تحياتي لكم جميعا. --أبو هشام «نقاش» 04:21، 31 يوليو 2020 (ت ع م)

هذا مُلخص للاقتراحات أعلاه، وللزميل أبو هشام 3 ساعات ليست مُدة طويلة، بالعكس فهذا سيُقلل التضارب التحريري المُزعج مع البوت، الكثير من الزملاء يُعانون من التضارب التحريري. وهذه إشارة للزملاء المُشاركين في النقاش Sami Lab، وMishary94، وMr. Ibrahem، وجار الله، وDr-Taher، وUwe a: والبقية، أرجو التعاون حتى نصل إلى حل يُقلل من التضارب التحريري بأي اقتراح مُمكن، هل تتفقون مع الاقتراحات أعلاه؟ تحياتي.--فيصل (راسلني) 20:53، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)

فيصل: إن كان يمكن لأحد الزملاء إنشاء مرشح يملك الشروط المذكورة فلا مانع من تطبيقه. تحياتي.--جار الله (نقاش) 21:02، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)
جار الله: ألا يُمكن تعديل الكود الخاص بالبوت بدلاً من المُرشحات؟ ستحل أزمة يا صديقي  . تحياتي لك.--فيصل (راسلني) 21:08، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)
فيصل: الفكرة ليست JarBot الفكرة يجب أن تشمل جميع البوتات وكذلك الأوب. بالتالي علينا إنشاء نظام يمنع البوتات من التعديل وليس فقط بوت واحد يتجنب التعديل وباقي البوتات تقوم بذلك. فكرة المنع من النظام هو الحل المطلوب. تحياتي.--جار الله (نقاش) 21:22، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)
@جار الله طبعًا على جميع البوتات، لكن الآن البوتات التي غالبًا 90% يحدث معها تضارب تحريري هم بوتك وبوت الزميل إبراهيم، وإبراهيم كتب بأنه يُمكن ذلك. لذلك، أنا أرى بأن يتم البداية معكم كونه التضارب عادة ما يحدث مع (أرشفة مصدر+تعريب)، وجميع مُشغلي البوتات الأخرى سأعمل على وضع مُلاحظة وتنبيه لهم بخصوص هذا الموضوع.-- فيصل (راسلني) 21:30، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)
أتفق على جميع النقاط ما عدا الثلاث ساعات فهي طويلة جدا، يمكن معالجة التضارب بالانتظار قليلا وفسح المجال للبوت ثم نعاود التحرير. تحياتي. أبو هشام «نقاش» 21:34، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)
أتفق مع المقترح، وأطلب من الزملاء مشغلي البوتات "الأنشط" جار الله، وMr. Ibrahem، وعلاء، ووهراني، وزكريا: تعديل أكواد البوتات لتحقيق ذلك، كما أرجو من الزملاء الإبلاغ هنا عن أي بوت يخالف ذلك لتنبيه صاحبه أو وقفه إذا لم يستجب. شكرا لكم. --Dr-Taher (نقاش) 10:01، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)
السلام عليكم بخصوص القوالب بوتي لا يعدل المقالات التي تحتوي القوالب التالية: ( bots - nobots - قيد التطوير - يحرر ) وسأعمل على إضافة تحويلاتها
أما بخصوص ال3 ساعات فالأمر تقنيا ممكن لكن بحاجة لوقت لتعديل أكواد البوتات وطريقة عملها إبراهيم قاسمراسلني 10:29، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)
أضيف صوتي للتصور ان مكان التعديل هو كود البوتات، "مواطن/بوت صالح" يلتزم بسياسات المجتمع هو نقطة البداية، بينما تطبق سياسة المنع عبر المرشحات عندما يلزم فرض السياسة على المخالفين، فهو أمر وإن كان تقينا ممكن، إلا ان المفروض ان يستخدم كأداة لإنفاذ القانون وليس لتطويع السلوك. انا موافق على الإتجاه العام للنقاش، طالما انه يجعل من تعديلات البوتات اقل إزعاجا للمستخدمين البشريين ويخدم تقدم الموسوعة (وهو امر حاصل فعلا، لا أقصد انتقاد البوتات من حيث المبدأ إطلاقا)، ولكن كما قلت، بوتات متعاونة مع المجتمع، تعطينا وقتا للتحرير وتبقي على رؤية واضحة للتحريرات، ويتم تحديثها بناء على خيارات المجتمع وتلتزم به. شكرا لكتبة الكود لجهودهم لتطبيق ذلك، وضمان وجود أكثر من طبقة من آليات الإلتزام بمخرجات المجتمع.--ميسرة (نقاش) 10:42، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)
شُكرًا لتعليقاتكم وتفاعلكم، الأخ العزيز Mr. Ibrahem: تقريبًا كم هو الوقت المطلوب لتعديل الأكواد؟ (مُدة تقريبية)--فيصل (راسلني) 11:32، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)

شُكرًا Sami Lab: على طرح الموضوع، بالفعل يجب علينا أن نُنظم عمل البوتات بشكل لا يعيق العمل البشري كما أشرت وأكّد Uwe a: وأتفق مع فيصل وDr-Taher: بضرورة أن نخرج بخلاصة ملزمة من هذا النقاش. ولنُلخص موضوع النقاش على شكل نقاط، وما هو المطلوب:

  • النقطة الأولى: مطلوب منّا أن نجعل النظام، يمنع البوتات خلال فترة المنع من أن تنفذ عملياتها، هذا في حال جرى خلل في أحد أو عدد من البوتات التي نُظّمت لتتوقف ضمن المدة المتوافق عليها (ساعة أو ساعتين أو ثلاث، أقل أو أكثر) من آخر تعديل مُعتمد (بمعنى أوضح: غير مُعلّق).
  • النقطة الثانية: مطلوب منّا أن نوجد نظامًا، من خلال البوتات نفسها أو من خلال مرشح إساءة أو من خلال نظامنا الداخلي، يمنع البوتات بشكل عام من أن تنفذ عملياتها على أي مقالة ذات تعديل مُعلّق، حتى لو مرَّ على التعديل المعلّق سنة كاملة أو عشر سنوات، بمعنى: مقالة ذات تعديل مُعلّق = خارج نطاق عمل البوتات.
  • النقطة الثالثة: مطلوب منّا الاستفادة من النظام المعتمد في الموسوعات الأخرى التي تؤخر عمل البوتات حسبما أشار فيصل، لكن نحتاج أن نعرف آلية العمل في تلك الموسوعات الشقيقة، وكيف استطاعت تنظيم الأمر، لكي نستخدم ذات الآلية، بدلًا من أن ننشغل بالنقاش والتفكير بإعادة صنع العجلة مرة أخرى.

حاليًا تجاوب مع هذه الأفكار، كل من جار الله وMr. Ibrahem: مشكورين، عليه بانتظار أن يتجاوب الزملاء الآخرين بإبداء الموافقة على إعادة تنظيم ساعات عمل بوتاتهم، وأن تشمل عملية التنظيم جميع البوتات المحلية والعالمية. فالمسألة كما هو واضح، ليست متعلقة بالبوتين الأكثر نشاطًا، فهما الآن مقارنة مع البوتات الأخرى يُصنفان على أنهما الأكثر نشاطًا، لكن بمجرد أن يتوقفا، سنجد بوتات أخرى خلال فترة المنع قد أصبحت ضمن قائمة الأكثر نشاطًا بين البوتات غير المنتظمة في فترة المنع لتعيق عمل المستخدمين، ما يجعلنا نعود لنقطة الصفر من جديد، «وكأنك يا أبو زيد ما غزيت!» -- صالح (نقاش) 12:57، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)

  • عُذرا ولكن ألا ترون أن الثلاث ساعات مدة طويلة، علما أنه ليس لدي اعتراض إلا على طول فترة منع البوت من التعديل على المقالات الحديثة. --أبو هشام «نقاش» 13:05، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)
  • شُكرًا للمُداخلة صالح، وهُناك نُقطة مُهمة أيضًا، كما تعلمون هُناك مُشغلي بوتات قد يكونوا خاملين أو غير مُتواجدين في الوقت الحالي، وهذا المُفترض أن لا يُعطل توافقنا بخصوص هذه النقاط، نحنُ نُحاول الوصول إلى خلاصة ثُم عند التوافق على هذه النقاط نقوم بإخطار جميع مُشغلي البوتات بهذه الخلاصة التي أتفق عليها المُجتمع، ومن يُخالفها سيتم إيقاف بوته حتى يستجيب لطلب المُجتمع، وأنا سأتكفل بهذه المُهمة وهي إرسال الإخطارات لمُشغلي البوتات. والحل هو كما ذكر الزملاء وذكر الأخ إبراهيم بأنه تقنيًا مُمكن وهو «تعديل الأكواد»، (تأخير ساعة أو ساعتين أو 3 من آخر تعديل، تجنب البوت التعديل على القوالب الموجودة أعلاه، عدم تعديل الصفحات التي تحتوي على تعديلات مُعلقة). ولدي تعليق للزميل أبو هشام نحنُ المُحررين الذي قضينا سنوات هُنا يُمكننا التعامل مع التضارب التحريري على الرغم من أنه مُزعج، لكن يُمكننا التعامل معه، لكن أنا هُنا أتحدث للمصلحة العامة، يجب أن نُسهل العمل البشري وأن لا يكون مُزعجًا للمُتطوعين. تحياتي للجميع.--فيصل (راسلني) 13:20، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)
ربما يمكن تأخير تعديلات البوتات على المقالات الغير مراجعة لفترة محدودة أيضا، لكن ليس للأبد، بالذات في المقالات الجديدة، فوسوم مثل بذرة او ينقصه مصادر او يتيمة مهمة للغاية للفت إنتباه القارئ لجودة ما يقرأ، اما بخصوص المقالات النشطة فال3 ساعات ليس كثيرة، بل ربما تشكل الحد الأدنى، وكان اقتراحي ان ينتظر البوت أياما. عودة للإنتظار للأبد، ألا ترون ان اسبوعا او اسبوعين وقت كافٍ؟ ترشيحات الحذف تكون قد اخذت مجراها وتكون فرصة إطلاع بشري على التعديلات قد تمت فعلا، وعندها تكون إضافة البوت بنّاءة، فهو على اقل تقدير يرجع المقالات التي قد تكون منسية إلى السطح قليلا (الجديدة)، اما الأقدم ذات التغييرات المعلقة فتكون الفرصة لمراقبيها بمطالعتها قد حدثت فعلا، هذا على اقل تقدير يجيب على الإشكاليات التي اواجهها انا شخصيا.--ميسرة (نقاش) 13:19، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)

عذرًا ولكن أتفق مع ردود الفعل المُستهجِنة (من الزملاء جار الله وMr. Ibrahem:)، أرجو بدايةً أن نحاول أخذ بعد نظر في الموضوع وحصر المهام بدلًا من التعميم، وأيضًا توضيح الفوائد مُقابل الأضرار، ورجاءً أن نتحدث بلغة الأرقام أكثر فيما يخص البوتات، والأمر يحتاج لمشاركة مجتمعية أوسع. لاحظت أنَّ الزميل فيصل خصص مهمتين يحصل فيهما التضارب، فإذا كانت المشكلة بمهمتين فقط لماذا التعميم على جميع البوتات. بعيدًا عن كل هذا، في ظل وجود مقالات بتعديلات مُعلقة ترفض، فيوجد أيضًا العديد منها تُقبل، لذلك لماذا تُحرم هذه المقالات من الإضافات البوتية، وأرى هنا إلقاء لوم تأخر المجتمع العربي في مراجعة التعديلات المُعلقة على البوتات، فالمقالة قد تبقى أشهر طويلة بتعديلات معلقة، وتعديل البوت عليها يساعد في جعلها مثالية (سواء بوابات، تصنيفات، أرشفة مراجع وغيرها)، وكُل مثال يُذكر يمكن ذكر مثال مُقابل له مباشرةً. بالنسبة للموسوعات الأخرى، أتمنى تخصيص ما هي هذه الموسوعات؟ مثلًا الإنجليزية لا تعتمد نظام تعديلات معلقة بشكلٍ عام، وإمكانية حصول تضارب واردة جدًا، وواجهتني هناك كثيرًا مع بوت التوقيعات. وقبل كل هذا، أرجو البحث عن موضوع أوب تقنيًا قبل اعتماد أي سياسة، فهناك العديد من المشغلين يعتمدون على أوب في العمل، وإذا لم يكن بصيغة مرشح إساءة فسيكون من الصعب جدًا ضبط أوب (قد يكون مستحيلًا أن تضع لأوب استثناء المقالات ذات التعديلات المُعلقة). شخصيًا AlaaBot يعمل بعد مرور أكثر من 3 ساعات على المقالات الجديدة، ولم يشتكي أي مُستخدم من تضارب تحرير، وحتى لو حصل تضارب واحد أو اثنين أسبوعيًا فهذا لا يشكل عائقًا وأمر اعتيادي جدًا (صدفة). وفعليًا أرى لو اعتمدت هكذا سياسات فسأقوف بوتي في ويكيبيديا العربية، كون الأمر كان تأخير العمل والآن وصلنا لما يشبه إيقاف البوتات، وهذا ليس بتاتًا تنظيمًا للعمل بل زيادة شروط وتعقيد.

أخيرًا، مع احترامي للجميع، ولكن هكذا نقاشات يجب أن ينخرط فيها معظم مشغلي البوتات، واعتماد أي سياسة للبوتات دون مشاركة "معظم" المشغلين يُعتبر أمرًا غير مقبول، فهم أصحاب الخبرة، ويمكنهم التوضيح ببساطة إذا كان الأمر مقدورًا عليه أم لا. إشارة لبعض الزملاء من مشغلي البوتات الحاليين والقدماء FShbib، وMeno25، ووهراني، وIbrahim.ID، وElph، وعبد الله، وMohanad Kh:. تحياتي --علاء راسلني 22:13، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)

لم ألق شكوى بخصوص مشكلة التضارب مع MaraBot من قبل وقد يرجع السبب إلى نوعية التعديلات وأوقات البرمجة. أما بخصوص تعديل الكود فهي مسألة ممكنة. كما أؤيد الرأي الذي يدعو لتمديد الفارق الزمني إلى 24 ساعة. وأدعو لتجنب المقالات التي بها تعديلات معلقة. --- مع تحياتي - وهراني 22:52، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)

  • للتوضيح: السلام عليكم. الآن قد أبدى عدد من الزملاء مشغلي البوتات إمكانية إضافة تعديل للكود لتنفيذ ذلك، فما هي المشكلة؟ إذا كنا متفقين من حيث المبدأ على الموضوع فلنناقش الطريقة: هل تكون بتعديل أكواد البوتات؟ أم من خلال مرشح إساءة؟ والموضوع ما زال مطروحا لمشغلي البوتات لإبداء رأيهم والتعاون لتحقيق الأصوب. من خلال عمل فريق المهام الخاصة لسنوات عديدة، والقضاء -شبه التام- على تأخير مراجعة التعديلات المُعلقة التي كانت تصل إلى 600 يوم (قبل سنوات)! والآن لا تزيد عن 23 يوم، فإن قيام البوت بإجراء تعديلات رغم وجود تعديل مُعلَّق يجعل مهام الفريق صعبة، ولا فائدة من مثل تلك التعديلات لأنها غالبا ما يتم حذفها مع التعديلات غير الصحيحة التي سبقتها، لتعذر استرجاع التعديلات البشرية فقط -في أغلب الأحيان- أي مُحصلتها=صفر. في حين أن إرجاء عمل البوت لحين مُراجعة التعديلات المعلقة لا مشكلة فيه. كذلك فإن تضارب التحرير في المقالات الجديدة مُنفِّر للغاية، حتى مع أداة حل التضارب. لذا أرجو التفكير بروية في الحل. شكرا لكم. --Dr-Taher (نقاش) 16:45، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
    • وعليكم السلام Dr-Taher، هل جميع التعديلات المُعلقة ترفض؟ أم أنَّ كل تعديل يحمل احتمال 50% للرفض والقبول، وبالتالي تعديلات البوتات على التعديلات المُعلقة قد تُقبل أيضًا؟ وبالنسبة للمجهود في فريق المهام الخاصة فأنا سعيد به جدًا، وأتمنى أن نصل ل0 يوم، ونحاول الوقوف قد المستطاع. تحياتي --علاء راسلني 16:56، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
يبدو بأن هُناك بعض الاعتراضات على تأخير جميع البوتات، الآن لنخرج بشيء من هذا المُقترح بدلاً من الأرشفة دون أي فائدة، أرجو تأخير هذه المهام:
  1. مهام JarBot: جميع مهام الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف + مهام عنونة مرجع غير معنون + مهام تدقيق إملائي
  2. مهام Mr.Ibrahembot: جميع مهام إضافة وصلة أرشيفية + مهام إضافة عنوان لمرجع ويب دون عنوان + مهام التعريب

أرجو تأخير هذه المهام لـ3 ساعات من فضلكم، أما بخصوص المُقترحات الأخرى يبدو بأننا نحتاج إلى نقاش آخر تفصيلي حوله، أما الآن أرجو منكم فضلاً تأخير البوتات عن هذه المهام فقط، لأن هذه هي المهام التي تحصل بها تضارب تحريري غالبًا، ونُريد أن نُحاول تقليل هذا التضارب، وهذه إشارة جار الله وMr. Ibrahem: ولو ظهرت أي مُهمة من أي مُستخدم آخر يحدث بها تضارب تحريري سيتم طلب منه تأخير بوته وفقًا لهذا النقاش، تحياتي لكم.--فيصل (راسلني) 04:28، 20 أغسطس 2020 (ت ع م)

شكراً جزيلاً لك يا فيصل: على متابعتك للنقاش وللزملاء على مساهماتهم؛ أرجو أن يكون قد تم التوصل إلى اتفاق مع مشغلي البوتات في هذا الخصوص. --Sami Lab (نقاش) 08:41، 29 أغسطس 2020 (ت ع م)
أهلاً سامي، عفوًا، كما ترى لا وجود لتفاعل من قبل الزملاء مُشغلي البوتات بعد ردي الأخير. أرجو من مُشغلي البوتات التفاعل فضلاً، لأن الموضوع فعلاً مُزعج للمُتطوعين، وهذا هو مُجرد تسهيل ولو كان بسيط ومؤقت للمُتطوعين. تحياتي.--فيصل (راسلني) 08:57، 29 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الليلي (night mode)عدل

سلام عليكم، هل يمكن من ناحية التقنية البرمجية صنع وحدة أو قالب على شكل زر يوضع أعلى المقالات الطويلة يفعل خاصية "night mode" في حدود نص صفحة المقالة لتسهيل القراءة. Ali ahmed andalousi (نقاش) 22:36، 20 أغسطس 2020 (ت ع م)

وعليكم السلام، مرحبًا Ali ahmed andalousi، أظنه مُفعل عبر تطبيق الهاتف لويكيبيديا، ولكن حسب T222295 فلا زال تفعيله عبر الموسوعات قيد الدراسة منذ مايو (أيار) 2019. أظن هناك إضافات تُساعد في تفعيله، وربما الزميل محمد أحمد عبد الفتاح يُمكن المساعدة؟ تحياتي --علاء راسلني 22:51، 20 أغسطس 2020 (ت ع م)
Ali ahmed andalousi: يمكن أن تجد امتدادات متصفح مجانية مخصصة لتوفير الوضع الليلي Dark mode ويمكن ضبطها للعمل على مواقع معينة أو على كل المواقع، وهناك امتدادات توفر خدمة مجانية ومدفوعة. وأؤكد عمومًا على أنها ميزة مطلوبة جدًّا وإذا استطاع الأكثر خبرة في الحلول التقنية توفيرها محليًّا هنا سيكون هذا ممتازًا. شكرًا علاء: للإشارة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 00:15، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  • Ali ahmed andalousi: حل آخر لقراءة المقالات في ويكيبيديا وغيرها بخلفية مظلمة وبحجم خط يمكن ضبطه، يمكنك حفظ المقالات في تطبيقات اقرأها لاحقًا read it later وبعض هذه التطبيقات تتيح تغيير لون الخلفية وحجم الخط.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 00:43، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
    شكرا جزيلا أخ @محمد أحمد عبد الفتاح أعلم بتلك الحلول وأستعملها لكن اقترحت أن يتم تمكين الميزة على الموقع حصلت على اجابة وهي أنها قيد التطوير. Ali ahmed andalousi (نقاش) 02:04، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)

مرحبًا مجددًا محمد أحمد عبد الفتاح وAli ahmed andalousi: مبدئيًا ومن مُطالعة متعمقة للتذكرة المطلوبة أعلاه أظن أنَّ تثبيتها لن يكون قريبًا. لذلك يُمكن استعمال User:Aron Manning/Skin themes، وذلك عبر القيام بالخطوات التالية:

  1. توجه إلى meta:Special:MyPage/global.css (يطبق على جميع اللغات) أو ar:Special:MyPage/timeless.css (يطبق في ويكيبيديا العربية فقط)
  2. لاستعمال الوضعية المخففة، انسخ السطر أدناه، ثم احفظ الصفحة:
    • @import url(//meta.wikimedia.org/wiki/User:Aron_Manning/mild-theme.css?action=raw&ctype=text/css);
  3. لاستعمال الوضع الليلي، انسخ السطر أدناه، ثم احفظ الصفحة:
    • @import url(//meta.wikimedia.org/wiki/User:Aron_Manning/dark-theme.css?action=raw&ctype=text/css);
طبعًا يمكنك القيام بتجربة الخيارين، وفي حال لم يُعجبك أيٌ منها يمكنك فقط إزالة السطر وستعود للوضع الطبيعي. هذا حل مبدئيً مُقترح، مما يجنب أيضًا استعمال إضافات خارجية (عبر المتصفح مثلًا)، ولكن الاقتراح أيضًا قد لا يكون الأفضل. تحياتي --علاء راسلني 14:10، 21 أغسطس 2020 (ت ع م)
  • يبدو أن هذين الإعدادين مازالا قيد التطوير، حيث لاحظت عند العمل على الوضع الليلي :عدم تناسق الألوان بين المقالة (الخلفية والنص) والحدود الخارجية لها،أما الإضاءة المخففة فالوضع أفضل، لكنهما بحاجة إلى تعديلات بين الخلفية والمقالات ونص الكتابة والوصلات الزرقاء وغيرها.--ساندرا (نقاش) 07:23، 29 أغسطس 2020 (ت ع م)