وهاس بن أبو الطيب داود بن عبد الرحمن

الشريف وهاس بن أبو الطيب داود بن عبد الرحمن بن أبي الفاتك عبد الله بن داود بن سليمان حاكم وشريف مكة والحجاز تولى أمر مكة في عام 441 هـ الموافق 1048م، يعتبر الشريف وهاس بن أبو الطيب داود بن عبد الرحمن ثالث حكام الأشراف السليمانييون من بني هاشم التي حكمت مكة والحجاز سنة 403 هـ الموافق 1012م واستمر حكمه إلى سنة 1058م.[1]


وهاس بن أبو الطيب داود بن عبد الرحمن
حاكم مكة والحجاز
فترة الحكم
1048م – 1058 م
معلومات شخصية
مكان الميلاد مكة, الدولة الفاطمية
الوفاة 1058 م
مكة, الدولة الفاطمية
الأب أبو الطيب داود بن عبد الرحمن

نسبهعدل

هو الشريف وهاس بن أبو الطيب داود بن عبد الرحمن بن أبي الفاتك عبد الله بن داود بن سليمان بن عبد الله الرضا بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه.[1]

إمارته على مكة المكرمة والحجازعدل

حكم مكة المكرمة والحجاز بعد وفاة عمه الشريف محمد بن عبد الرحمن بن أبي الفاتك عبد الله بن داود بن سليمان حاكم وشريف مكة والحجاز عام 1048 م واستمر حكمه عشر سنوات الا انها متقطعة بسبب الخلافات الكثيرة مع شقيقة الشريف عبدالله والملقب بـ ( ابوعمرين ) وايضاً مع الأشراف الموسويين.[2]

حدود إمارتهعدل

دانت له الحجاز كلها ويدخل في ظل إمارته مكة وجدة والطائف و المدينة وجميع أقطار الحجاز.[3]

خلافاته مع شقيقة عبد الله بن أبو الطيب داودعدل

اشتد الخلاف بينه وبين شقيقة عبد الله بسبب كيفية إدارة الإمارة وتعيين إبنه الشريف حمزة بن وهاس خلفاً له مما ادى إلى انتزاع الإمارة منه إلى شقيقة الشريف عبد الله الا أن ذلك لم يستمر طويلاً بسبب إستغلال الموسويين لهذا الخلاف مما أدى إلى تنازل الشريف عبد الله عن الإمارة وعودتها إلى شقيقة الشريف وهاس.[4]

خلافاته مع الأشراف الموسويينعدل

نزع خلاف بين الشريف وهاس و الأشراف السليمانيين بشكل عام مع الأشراف الموسويين بسبب مطالبهم بعودة الإمارة لهم كون أجدادهم كانوا حكاماً للحجاز قبل الأشراف السليمانيين مما أدى إلى سيطرة الشريف محمد بن جعفر أبي هاشم على الإمارة الا ان ذلك لم يستمر طويلا حتى سيطر الشريف وهاس على الإمارة وبسبب هذا الخلاف استغل الأشراف الهواشم هذا النزاع مما ادى ذلك فيما بعد إلى عزل الشريف حمزة بن وهاس وانتزاع الإمارة من قبل الأشراف الهواشم.[5]

وفاتهعدل

توفي الشريف وهاس بن أبو الطيب داود بن عبد الرحمن في مكة حيث وافته المنية رحمه الله في عام 1058م وصُلّي عليه في المسجد الحرام وعمره (65) سنة بعد حروب طويلة والتي استمرت حتى بعد وفاته.[6]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. أ ب الشجرة الزكية في الأنساب وسير آل بيت النبوة
  2. ^ عمدة الطالب في انساب آل أبي طالب (لابن عنبه جمال الدين أحمد بن علي الحسيني
  3. ^ أنساب الأشراف (البلاذري)
  4. ^ جداول أمراء مكة و حكامها، للشريف مساعد بن منصور آل عبد الله الحسني
  5. ^ جداول أمراء مكة و حكامها، للشريف مساعد بن منصور آل عبد الله الحسني
  6. ^ أمرآة الحرمين، لإبراهيم رفعت باشا

مصادرعدل

  • بلوغ القرى في ذيل إتحاف الورى بأخبار أم القرى، لعبد العزيز بن النجم بن فهد المكي.
  • غاية المرام بأخبار سلطنة البلد الحرام، لعز الدين بن عبد العزيز بن عمر بن محمد بن فهد الهاشمي القرشي.
  • منائح الكرم في أخبار مكة والبيت وولاة الحرم، لعلي بن تاج الدين بن تقي الدين السنجاري.
  • تحصيل المرام في أخبار البيت الحرام والمشاعر العظام ومكة والحرم وولاتها الفخام، للشيخ محمد بن أحمد بن سالم بن محمد المالكي المكي.
  • إفادة الأنام بذكر أخبار بلد الله الحرام مع تعليقه المسمى بإتمام الكلام، للعلامة المحدث المسند المؤرخ الشيخ عبد الله بن محمد الغازي المكي الحنفي.
  • معجم أشراف الحجاز في بلاد الحرمين، للشريف أحمد ضياء بن محمد قللي العنقاوي الحسني.
  • أمراء مكة عبر عصور الإسلام، لعبد الفتاح راوة.

طالع كذلكعدل

سبقه
الشريف محمد بن عبد الرحمن بن أبي الفاتك
شريف مكة والحجاز


تبعه
الشريف حمزة بن وهاس