ولدان مخلدون

Basmala White.png
Allah-eser-green New version.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

الولدان المخلدون أو الغلمان المخلدون هم خلق من خلق الجنة، كالحور العين، أنشأهم الله لخدمة أهل الجنة، قد جاء ذكرهم في القرآن الكريم في أكثر من موضع. [1]

في اللغةعدل

كلمة وِلْدَان : مُفردها وَلَد. وخِلدان اشتُقت من الفعل خَلَد وتعني : كَبُر في السنّ ولم يَشِبْ.[2]

وصف الولدان المخلدون في القرآن الكريمعدل

  يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ     [3]

أي : يطوف على أهل الجنة للخدمة ولدان من ولدان الجنة ( مخلدون ) أي : على حالة واحدة مخلدون عليها، لا يتغيرون عنها، لا تزيد أعمارهم عن تلك السن. [4]

  وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَنْثُورًا     [5]  وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ     [6]

قال ابن قيم الجوزية : وشبههم سبحانه باللؤلؤ المنثور لما فيه من البياض وحسن الخلقة. وفي كونه منثورا فائدتان :

إحداهما : الدلالة على أنهم غير معطلين، بل مبثوثون في خدمتهم وحوائجهم .

الثانية : أن اللؤلؤ إذا كان منثورا، ولاسيما على بساط من ذهب أو حرير ، كان أحسن لمنظره وأبهى، من كونه مجموعا في مكان واحد .[7]

تم استخدام نفس الوصف لحور العين :   وَحُورٌ عِينٌ   كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ     (سورة الواقعة، الآية 22-23)

مراجععدل

  1. ^ محمد بن عمر (2004-01-01). المجالس الوعظية في شرح أحاديث خير البرية من صحيح الإمام البخاري 1-3 ج2. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Team, Almaany. "تعريف وشرح ومعنى ولدان مخلدون بالعربي في معاجم اللغة العربية معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر ،الرائد ،لسان العرب ،القاموس المحيط - معجم عربي عربي صفحة 1". www.almaany.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ القرآن الكريم، سورة الواقعة، الآية 17
  4. ^ "۞ ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا". www.quran7m.com. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ القرآن الكريم، سورة الإنسان، الآية 19
  6. ^ القرآن الكريم، سورة الطور، الآية 24
  7. ^ ابن قيم الجوزية وابن أبي (2013-01-01). صفة الجنة وما أعد الله لأهلها من النعيم. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 9782745146472. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.