ولاية غور

ولاية غور (غور: بالباشتو والفارسية) من إحدی المحافظات الـ 34 بأفغانستان تقع وسط البلاد تقريباً وبالتحديد تندرج فی قائمة الأقاليم الغربية لأفغانستان. عاصمتها کانت مدينة شغشران سابقاً لکنها سمیت فیروز کوه في 21 أبریل 2014 من قِبل مجلس الوزراء بکابول وسکانها زهاء 485000 نسمة بينما تبلغ مساحتها أکثر من 36479 کيلو متر مربع.

ولاية غور
Jam Qasr Zarafshan.jpg

Ghor in Afghanistan.svg
 
خريطة الموقع

سميت باسم جبل  تعديل قيمة خاصية (P138) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد Flag of Afghanistan (2002–2004).svg أفغانستان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات[1][2]
العاصمة جغجران  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى أفغانستان  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
إحداثيات 34°31′11″N 65°15′18″E / 34.51972222°N 65.255°E / 34.51972222; 65.255  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
المساحة 36479 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
الارتفاع 2831 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 680200 (2007)  تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
الكثافة السكانية 18.64 نسمة/كم2
معلومات أخرى
التوقيت ت ع م+04:30  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
اللغة الرسمية لغة درية،  والبشتوية  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
أيزو 3166-2 AF-GHO  تعديل قيمة خاصية (P300) في ويكي بيانات
الرمز الجغرافي 1141103  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
ولاية غور

کانت غور مقاطعة لبلاد الفارس في السابق والتي ساهمت في قيام النهضة الثقافية الفارسية بعد الفتح الإسلامي العربي لبلاد الفارس. کلمة غور مقتبسة من لغة الباشتو تفيد الجبل بالعربية. مرّت وعاشت بغور سلالة الغوريين في القرنين الـ 12 والـ 13 المنصرمين ولا تزال بقايا سلالتهم تتواجد هناک مثل منارة جام التي تقع وسط الولاية. في القرن الـ 19 الميلادي، نال المغامر الأمريکي يسوع هارلن علی لقب أمير غور بعد مشارکته حرباً إقليمية هناک. في 17 مايو 2004، إشتبک مئات الجنود المواليين لـ عبد السلام خان – أحد أمراء الحرب في المنطقة – مع الجيش الأفغاني بعد رفضه نزع أسلحة المليشيات التابعة له وأدّی الصراع إلی مقتل وإصابة ما يقل عن 18 شخصاً وهرب حاکم الإقليم محمد إبراهيم من المحافظة وسقطت مدينة شغشران بيد المليشيات وبعد 3 أيام، أعلنت الحکومة الأفغانية أنها لن تحاول إعادة سيطرتها علی عاصمة الإقليم وبدأت المفاوضات المباشرة بين عبد السلام خان ومحمد إبراهيم ولکنها لم تفلح ولم يتوصّلا الجانبان إلی أيّة هدنة يذکر.

المديرياتعدل

فیروز کوه العاصمة، شهار سدة، دولت يار، دولينة، لعل وسرجنکل، بسابند، صاغر، شهرک، تولک وتيورة.

يدير الإقليم الوالي باز محمد أحمدي وتوجد بغور قوات الآيساف أيضاً.

أعلامعدل

مراجععدل

  1. ^    "صفحة ولاية غور في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 4 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^     "صفحة ولاية غور في ميوزك برينز". MusicBrainz area ID. اطلع عليه بتاريخ 4 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن أفغانستان بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.