وشم الشعر

تدخلٌ غير جراحي – عبر عددٍ من مستحضرات التجميل – من أجلِ الوشم على مستوى فروة الرأس لسببٍ من الأسباب

وشم الشعر[1] هو تدخلٌ غير جراحي – عبر عددٍ من مستحضرات التجميل – من أجلِ الوشم على مستوى فروة الرأس لسببٍ من الأسباب.[2] عادةً ما يُلجأ إلى إجراءات وشم الشعر لإخفاءِ الندوب الناتجة عن زرع الشعر أو إخفاء التأثيرِ البصري للحروق أو لعلاج تساقطِ الشعر الذي تتسبَّبُ فيهِ الأمراضُ الجلدية مثل الثعلبة.[3] يتضمَّنُ إجراء وشم الشعر تخديرًا موضعيًا لتجنبِ أي ألمٍ أثناء العملية؛ وعلى عكس الأوشام الأخرى لا يخترق وشم الشعر البشرة بعمقٍ ولا يبقى بارزًا لفترةٍ طويلةٍ هذا عدى عن أن هذه العمليّة تُنعش الشعر بسهولة.

Scalp Micro pigmentation
صورة مُلتقطة لفروة الرأس قبل عمليّة وشم الشعر
Hair Tattoo
صورة ملتقطة لفروة الرأس بعد عمليّة وشم الشعر

تختلفُ تكلفة وشم الشعر من مكانٍ لآخر؛ كما تتأثَّرُ هذه التكلفة بعددٍ من العوامل بما في ذلك نوعيّة فروة الرأس ونوع العيادة التي ستُجرى فيها العمليّة ومنطقة العلاج المطلوبة وعدد العلاجات التي تحتاجها. يستغرقُ الإجراء – في العادة – جلستينِ أو ثلاث جلسات؛ وتستغرقُ الجلسة الواحدة حوالي ثلاث ساعات. يمكن للعملاء الاختيار من بينِ مئاتٍ من ظلال الحبر لتتناسب مع لون الشعر الأصلي ولون البشرة؛ وفي حين أن تصبُّغَ فروة الرأس الجزئي هو علاجٌ دائمٌ؛ فإنه يمكن إزالته بإجراءٍ تصحيحي أو حتّى علاجٍ بالليزر.[4] نظرًا لأن الإجراء جديد نسبيًا؛ فليس هناكَ أيّ بيانات علمية حول ما إذا كان الأشخاص قد عانوا من آثار جانبية. بشكلٍ عام؛ يُنصح دومًا باستعمالِ إبرٍ نظيفة ولاحتماليّة حدوث حساسية يقومُ المعالِج أحيانًا بإجراء اختبارٍ صغيرٍ على جزءٍ غير واضحٍ من فروة الرأس للتأكّد قبل البدءِ في العلاج الكامل.

المراجععدل

  1. ^ Campos, Susan (11 October 2013). "Leg Hair Transplants and Scalp Tattoos: How Hollywood's A-List Fights Baldness". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Elisabeth Leamy (May 31, 2012). "Considering a hair tattoo? Pro's and cons to consider before you commit". ABC News. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Kynaston, Lee (2013). "Scalp micropigmentation explained". Men's Health. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Vendeville, Geoffrey (2016-03-25). "Losing your hair? Consider a scalp tattoo". The Hamilton Spectator (باللغة الإنجليزية). ISSN 1189-9417. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.