وسيط روحاني

الوسيط الروحاني [1] هو الشخص الذي يدّعي، أو يدعي من حوله، أن لديه القدرة على إدراك المعلومات التي لا يمكن إدراكها عن طريق الحواس العادية، من خلال نوع من الإدراك فوق-الحسي (ESP). كما يستخدم مصطلح "النفساني" أيضًا في وصف الممثلين المسرحيين، مثل سحرة المسرح، الذين يستخدمون بعض الفنون مثل الحواية والقراءة الباردة والقراءة الساخنة حتى يُظهروا تلك القدرات. قد يشير المصطلح أيضًا إلى قدرة العقل على التأثير على العالم ماديًا باستخدام قوى التحريك العقلي، مثل تلك التي قدمها أوري جيلر (Uri Geller).

وعادةً ما يظهر النفسانيون في روايات الـفانتازيا، مثل رواية المنطقة الميتة (The Dead Zone) لـستيفن كينغ (Stephen King). وعلاوة على ذلك، فهناك صناعة ضخمة قائمة في ذلك المجال، حيث يقوم النفسانيون بتقديم الاستشارات والنصائح لعملائهم.[2] ومن أشهر النفسانيين المعاصرين مس كليو (Miss Cleo)،[3] وجون إدوارد (John Edward)، ودانييل إجنيو (Danielle Egnew)، وخوزيه أورتيز ال بوين سامرتينو (Jose Ortiz El Buen Samaritano)، وسيلفيا براون (Sylvia Browne). كما يُعد وجود المحققين النفسيين، وبعض الممارسات الأخرى مثل علم الآثار النفسي، أو حتى الجراحات النفسانية دليلًا على وجود القوى النفسانية.[4]

وصف بعد النقاد القوى النفسانية بأنها مجرد محاولات للخداع المتعمد، أو هذيان النفس.[5][6][7] وفي عام 1988، قدمت الأكاديمية الوطنية للعلوم (U.S. National Academy of Sciences) تقريرًا عن الموضوع، وتوصلت في نهايته إلى أنه "لا يوجد أي تفسير علمي لتلك الظاهرة في الأبحاث التي أجريت على مدار 130 عامًا منذ بداية وجود علم ما وراء النفس."[8] وقد حاولت إحدى الدراسات من قبل أن تعيد تجارب علم ما وراء النفس التي كانت تدعم وجود الاستبصار والقوى النفسانية. ولكن كل تلك المحاولات "فشلت في أن توفر أي نتائج مهمة"، و"لذا، فلا داعي لدعم وجود القدرات النفسانية".[9]

المراجععدل

  1. ^ ترجمة Psychic حسب قاموس المغني الأكبر؛ مكتبة لبنان ناشرون. نسخة محفوظة 07 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Matthew Nisbet (May–June, 1998). "Psychic telephone networks profit on yearning, gullibility". Skeptical Inquirer. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  3. ^ "FTC Charges "Miss Cleo" with Deceptive Advertising, Billing and Collection Practices". FTC. February 14, 2002. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ James Randi (1982). Flim-Flam! Psychics, ESP, Unicorns, and Other Delusions. Prometheus Books. صفحات 173–195. ISBN 0-87975-198-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Gracely, Ph.D., Ed J. (1998). "Why Extraordinary Claims Demand Extraordinary Proof". PhACT. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Psychic Debunking". NOVA. April 15, 1993. PBS. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Shari Waxman (June 13, 2002). "Shooting crap:Alleged psychic John Edward actually gambles on hope and basic laws of statistics". Salon.com. مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  8. ^ Druckman, D. and Swets, J. A. eds. (1988). Enhancing Human Performance: Issues, Theories and Techniques. National Academy Press, Washington, D.C. صفحة 22. ISBN 0-309-07465-7. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) صيانة CS1: نص إضافي: قائمة المؤلفون (link)
  9. ^ Ritchie SJ, Wiseman R, French CC (2012). "Failing the future: three unsuccessful attempts to replicate Bem's 'retroactive facilitation of recall' effect". PLoS ONE. 7 (3): e33423. doi:10.1371/journal.pone.0033423. PMC 3303812. PMID 22432019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)