افتح القائمة الرئيسية

وسائل الإعلام الديمقراطية عبارة عن أحد أشكال المنظمات الإعلامية التي تبذل قصارى جهدها لجعل مبادئ الديمقراطية أمرًا رئيسيًا ليس فقط عند إنتاج المحتويات، ولكن كذلك عند تنظيم المشروع بشكل كامل.

محتويات

تعريف المصطلحعدل

مصطلح وسائل الإعلام الديمقراطية هو مفهوم تنظيم وسائل الإعلام عبر الخطوط الديمقراطية بدلاً من الخطوط التجارية و/أو الأيديولوجية بشكل صارم. ومثل فكرة الديمقراطية ذاتها، تبحث وسائل الإعلام الديمقراطية عن الشفافية والشمولية والشخص الواحد له صوت واحد وغير ذلك من المفاهيم الرئيسية للديمقراطية كمبادئ للعمل، "هذا نوع من أنواع وسائل الإعلام التي يكون هدفها الرئيسي توفير المعلومات والاتسام بالانفتاح والاستقلالية ويمكن أن تخضع للمحاسبة. ويتعارض ذلك مع فكرة أن وسائل الإعلام يجب أن تتم إدارتها من خلال العمليات التجارية ومن خلال جدول أعمال للمساعدة على تحقيق الأرباح من خلال توفير الإعلام، وحيث تعكس وسائل الإعلام آراء وقيم المالك و/أو المعلنين. كما أنه يتعارض كذلك مع العمليات التي تديرها الدولة حيث تعكس وسائل الإعلام قيمة نظام الدولة ذاته. ويحدد إدوارد إس هرمان ما يعتقد أنه الشكل الذي يجب أن تأخذه وسائل الإعلام الديمقراطية[1]

  A democratic media can be identified by its structure and functions. In terms of structure, it would be organized and controlled by ordinary citizens or their grass roots organisations....As regards function, a democratic media will aim first and foremost at serving the informational, cultural and other communications needs of members of the public which the media institutions comprise or represent.  

خلفية المصطلحعدل

تنبع فكرة وسائل الإعلام الديمقراطية من الاعتقاد بأن وسائل الإعلام تمثل جزءًا مهمًا من المجتمع الديمقراطي؛

  First, media perform essential political, social, economic, and cultural functions in modern democracies. In such societies, media are the principal source of political information and access to public debate, and the key to an informed, participating, self-governing citizenry. Democracy requires a media system that provides people with a wide range of opinion and analysis and debate on important issues, reflects the diversity of citizens, and promotes public accountability of the powers-that-be and the powers-that-want-to-be.  

وبالتالي، فإنه إذا كانت وسائل الإعلام أمرًا ضروريًا للديمقراطية، فإن وسائل الإعلام الديمقراطية تقول إن وسائل الإعلام ذاتها يجب أن يتم تنظيمها عبر خطوط مختلفة للأشكال الحالية؛<ref name=bostrview />

  The evidence is clear: if we want a media system that produces fundamentally different results, we need solutions that address the causes of the problems; have to address issues of media ownership, management, regulation, and subsidy. Our goal should be to craft a media system that reduces the power of a handful of enormous corporations and advertisers to dominate the media culture.  

ومازالت فكرة وسائل الإعلام الديمقراطية في مهدها كما ذكر كارول وهيكيت، 2006[2] حيث يطلقان عليها اسم "نشاط وسائل الإعلام الديمقراطية"، إلا أن الفكرة لها جذور أقدم من ذلك. ففي كتاب "انتصار السوق: مقالات حول الاقتصاد والسياسة والإعلام" (Triumph of the Market: Essays on Economics, Politics, and the Media)، كتب إدوارد إس هرمان أن وسائل الإعلام الديمقراطية كانت شرطًا للديمقراطية؛[3]

  A democratic media is a primary condition of popular rule, hence of a genuine political democracy. Where the media are controlled by a powerful and privileged elite, whether of government leaders and bureaucrats or those of the private sector, democratic political forms and some kind of limited political democracy may exist, but not genuine democracy.  

وقد تم استخدام هذا المصطلح للإشارة إلى مجموعة من مشروعات الإعلام الجديد من ويكيبيديا[4] to the Indymedia movement to describe how it saw itself;[5]

  Indymedia is a democratic media outlet for the creation of radical, accurate, and passionate tellings of truth.  

وتختلف وسائل الإعلام الديمقراطية عن المفاهيم المشابهة (والمرتبطة بها) مثل وسائل إعلام المواطنين وديمقراطية وسائل الإعلام ووسائل الإعلام المستقلة (المعروفة كذلك باسم وسائل الإعلام البديلة)، حيث إنها تركز بشدة على تنظيم مشروع وسائل الإعلام بنفس قدر التركيز على المحتوى. (ملاحظة: يعني هذا التعريف أن مشروع وسائل الإعلام المستقلة أو وسائل إعلام المواطنين يمكن أن يكون كذلك مشروعًا لوسائل الإعلام الديمقراطية، إلا أن كونه مشروعًا لوسائل الإعلام المستقلة أو لوسائل إعلام المواطنين لا يعني أنه يكون شكلاً تلقائيًا من أشكال وسائل الإعلام الديمقراطية. وهو يعني كذلك أنه يمكن أن يكون هناك مشروع يروج لمفاهيم ديمقراطية الإعلام دون أن تكون هي ذاتها شكلاً صريحًا من أشكال وسائل الإعلام الديمقراطية.) ولكي يتم اعتبار المشروع الإعلامي على أنه من وسائل الإعلام الديمقراطية، يجب أن يتسم بالسمات التالية (أو أن يسعى جاهدًا إلى تحقيقها):

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ ;Herman, Edward (1997) Triumph of the Market: Essays on Economics, Politics and the Media. Montreal, Black Rose Books. p.215
  2. ^ http://mcs.sagepub.com/cgi/content/abstract/28/1/83 Democratic media activism through the lens of social movement theory
  3. ^ Herman, Edward (1997) Triumph of the Market: Essays on Economics, Politics and the Media. Montreal, Black Rose Books. p.213
  4. ^ Wikipedia: the dawn of democratic media? نسخة محفوظة 04 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Nottingham Indymedia Flyer نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.