افتح القائمة الرئيسية
طاهر يحيى، بتاريخ 24 تموز 1965

تشكلت وزارة طاهر يحيى الرابعة بتاريخ 10 تموز 1967 الوزارة الجديدة وهي الوزارة الثانية عشر منذ ثورة 14 تموز 1958 والوزارة الحادية والسبعون منذ تشكيل الدولة العراقية الحديثة.

تشكيلة الوزارةعدل

كانت وزارة الفريق طاهر يحيى تتألف من:[1]

التعديلات الوزاريةعدل

تعديل 19 أيلولعدل

وفي 19 أيلول 1967، عين إحسان شيرزاد وزيرا للبلديات والأشغال.

تعديلات كانون الثاني 1968عدل

في 13 كانون الثاني 1968 أجرى الفريق طاهر يحيى تعديلا واسعا، وكان من أسباب التعديل التصديق على قانون التعديل الرابع لقانون اليانصيب والاكتتابات والذي أجاز سباق الخيل، وقد اعترض على ذلك ستة من الوزراء وعدوا ذلك غير مناسب في مثل ظروف العراق الذي كان يمر بظروف صعبة.

وفي مساء يوم 13 كانون الثاني 1968 صدر المرسوم الجمهوري الذي نص على قبول استقالة كل من وزير التربية عبد الرحمن خالد القيسي ووزير العمل والشؤون الاجتماعية أحمد الحبوبي ووزير الصحة أحمد الشماع ووزير الاقتصاد محمد جواد العبوسي ووزير رعاية الشباب عبد الهادي الراوي ووزير الدولة عبد الرزاق محيي الدين، وعين الوزراء التالية أسماؤهم في المناصب الشاغرة:

تعديلات شباط 1968عدل

في 26 شباط 1968، صدر مرسوم جمهوري بتعيين اللواء حمودي مهدي رئيس أركان الجيش وكالة وزيرا للدولة.

تعديلات نيسان 1968عدل

وفي 1 نيسان 1968، صدر مرسوم جمهوري بتعيين عبد الكريم فرحان وزيرا للزراعة والاصلاح الزراعي وجاء ذلك بعد صدور قانون دمجت فيه وزارتي الزراعة والاصلاح الزراعي بوزارة واحدة.

علما أنه في 17 آذار 1968، صدر تعديل بتغيير اسم وزارة النفط إلى وزارة النفط والمعادن.

وفي 8 أيار 1968، صدر تعديل ثالث بتغيير اسم "وزارة الثقافة والإرشاد" إلى "وزارة الثقافة والاعلام ".

تعديلات حزيران 1968عدل

قدم وزير البلديات والاشغال إحسان شيرزاد ووزير شؤون الشمال عبد الفتاح الشالي استقالتيهما بسبب بتعطيل جريدة التآخي وهما الوزيران الكرديان، وقبلت استقالتيهما قي 22 حزيران 1968.

فصدر مرسومان بتعيين وزير الزراعة والإصلاح الزراعي عبد الكريم فرحان وزيرا للبلديات والأشغال بالوكالة، وتعيين وزير الدولة لشؤون الأوقاف حمودي مهدي وزيرا لشؤون الشمال وكالة.

سرعان ما استقال عبد الكريم فرحان، فعين وزير المواصلات عبد المجيد الجميلي وزيرا للزراعة والإصلاح الزراعي وكالة، وعين وزير الصناعة خليل إبراهيم حسين الزوبعي وزيرا للبلديات والأشغال وكالة.

كان من المتوقع ان تسقط وزارة الفريق طاهر يحيى الرابعة وتتشكل وزارة جديدة إلا أن ذلك لم يحدث بسبب ثورة 17 تموز 1968 التي أطاحت بحكم الرئيس عبد الرحمن محمد عارف.

تشكلت بعد الثورة حكومة عبد الرزاق النايف.

المصادرعدل

  1. ^ تاريخ الوزارات العراقية في العهد الجمهوري - الجزء العاشر، أ.د. جعفر عباس حمادي