افتح القائمة الرئيسية

وزارة الثقافة والفنون والتراث (قطر)

وزارة الثقافة والفنون والتراث هي الوزارة المسؤولة عن إدارة السياسات والبرامج الثقافية في قطر من 2008 إلى 2016. تشمل مسؤولياتها تنظيم الفعاليات الثقافية وتعزيز التعاون الثقافي ونشر الأدب المحلي ورفع مستوى الوعي بثقافة قطر. آخر وزير تولاها هو موريس لاريا.[1]

وزارة الثقافة والفنون والتراث
تفاصيل الوكالة الحكومية
البلد
Flag of Qatar.svg
قطر  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
تأسست 2008
تم إنهاؤها 2016
صلاحياتها تتبع دولة قطر
المركز الدوحة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
وزارة الثقافة والرياضة Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الإدارة
الوزراء المسؤولون
  • صلاح غانم العلي، الوزير
موقع الويب http://www.mcs.gov.qa/
موقع الوزارة في 2011.

محتويات

التاريخعدل

خضعت وزارة الثقافة القطرية لعدة مراحل من خلال تاريخها حتى تأسيسها الرسمي في عام 2008. قبل ذلك العام كانت السياسات الثقافية للبلاد تدار جنبا إلى جنب مع الوزارات الحكومية الأخرى. في عام 1975 تم تشكيل أول دائرة حكومية للثقافة كجزء من وزارة الإعلام. دمجت الوزارة في نهاية المطاف كوزارة الإعلام والثقافة في عام 1989. خلال تولي حمد بن عبد العزيز الكواري منصب وزير الإعلام والثقافة في الفترة من 1992 إلى 1996 اتخذ خطوات للحد من الرقابة على وسائل الإعلام.

قررت حكومة قطر تفويض إدارتها الثقافية إلى وزارة التربية والتعليم في عام 1996 مما أدى إلى إصلاحها كوزارة التربية والتعليم والثقافة.[2]

أنشئت أول وكالة حكومية مستقلة للثقافة في عام 1998 بوصفها المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث.[3] بعد عشر سنوات حلت الحكومة محل المجلس الوطني مع وزارة الثقافة والفنون والتراث المنشأة حديثا.

الأنشطةعدل

تشارك وزارة الثقافة بشكل كبير في تنسيق مبادرة "سنة الثقافة" التي تنظمها أساسا هيئة متاحف قطر.[4] تنطوي المبادرة على التبادل الثقافي واستضافة المعارض والمناسبات الثقافية التي تعرض ثقافة بلد مختار لمدة سنة واحدة. عقدت طبعتها الافتتاحية في عام 2012 وظهرت اليابان كشريك للتبادل الثقافي القطري.[5] في مارس 2013 خلال السنة القطرية - المملكة المتحدة للثقافة عقدت الوزارة مهرجان الفنون والإعاقة في كتارا. كان أول مهرجان رئيسي للفنون والإعاقة في الشرق الأوسط.[6]

المنظمةعدل

لدى الوزارة عدة أقسام وإدارات لكل من الأنشطة الثقافية والمنشورات أو البرامج الإذاعية. تشارك وزارة الصحافة والمنشورات في منح التراخيص وتسجيل الكتاب والإشراف على الرقابة على المنشورات. تشرف إدارة الاتصالات على مؤتمر التراخيص بينما ترأس أيضا محطات البث التابعة للوزارة. توجد إدارة للبحوث تتولى مسؤولية ترجمة البحوث ونشرها. لدى المكتبات العامة أربعة أقسام منفصلة وهي تعمل أساسا على جعل أحدث منشورات الوزارة متاحة للجمهور.[7]

تتولى إدارة الأنشطة الثقافية إدارة الأنشطة الثقافية. تتناول إدارة الأنشطة المسرحية تسجيل مجموعات الدراما والمسرح في البلاد وهي مسؤولة مباشرة عن إنشاء مجموعات مسرحية جديدة. تدار الموسيقى والمجموعات الموسيقية من قبل قسم الفنون الشعبية والموسيقى. هناك أيضا قسم الفنون البصرية.

تشمل الإدارات الأخرى في الوزارة إدارة الموارد البشرية وإدارة الشؤون المالية والإدارية ودائرة إدارة مراكز الشباب.

طالع أيضاعدل

مصادرعدل

  1. ^ "Cultural gem". The Business Year. 2015. مؤرشف من الأصل في 02 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  2. ^ "Ministry of Culture, Arts and Heritage: Historic Glance". Ministry of Culture, Arts and Heritage. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2016. 
  3. ^ Ahmed Aly Khedr (July 2009). "A Guide to Qatar's Legal System". GlobaLex. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  4. ^ "Minister of Culture Confirms Depth of Cultural Relations Between Qatar and Turkey". Qatar News Agency. 29 October 2015. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  5. ^ "Year of Culture - Building bridges between nations". Qatar Museums. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  6. ^ "Arts and Disability Festival". British Council (Qatar). مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  7. ^ "New department at Ministry of Culture for licensing publications". The Peninsula. 17 June 2016. مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016.