افتح القائمة الرئيسية

وجدي غنيم

داعية إسلامي مصري

وجدي عبد الحميد محمد غنيم (مواليد 8 فبراير 1951م) بمحافظة الإسكندرية، داعية إسلامي مصري ومن أقطاب جماعة الإخوان المسلمين المصرية.[1][2][3] متزوج وله 7 أولاد. أُبعد من البحرين عام 2008م بسبب موقفه من الكويت في حرب العراق إلى جنوب أفريقيا. سافر إلى عدة بلدان منها إنجلترا التي أُخرج منها ومُنع من الدخول إليها بتهمة التحريض على الإرهاب، وقد رحل إلى اليمن ومن ثم غادرها ورحل إلى ماليزيا من غير نفي أو أي قرار ترحيل من أي جهة معينة ولكنه صرح في مقابلات له أنه لا يريد أن يحرج الحكومة اليمنية معه.

وجدي غنيم
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة وجدي عبد الحميد محمد غنيم
الميلاد 8 فبراير 1951 (العمر 68 سنة)
محافظة سوهاج
الجنسية  مصر
الديانة مسلم
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

سجنهعدل

تم وضعه في السجن ثمانية مرات في مصر وستة مرات خارج مصر، واعتقل في مصر 1981 و1989 و1991 و1992 و1993 و1994 و1998. ومن الدول التي اعتقل فيها الشيخ وجدي: كندا وأمريكا وإنجلترا مرتين وسويسرا، واعتقل في جنوب إفريقيا واليمن.

معاصرته للشيخ كشك والاعتزالعدل

قابله في سجن طرة سنة 1989؛ كان الشيخ وجدي في الدور العلوي من السجن وكان الشيخ عبد الحميد كشك في الدور السفلي، فاستخدم الشيخ وجدي السجائر التي كانت بمثابة العملة في السجن لينزل بها إلى الشيخ كشك، أعطى الشويش علب سجائر كي يستطيع مقابلة الشيخ كشك، واستغل الشويش فرصة كي يمكن الشيخ وجدي من النزول. وبالفعل نزل الشيخ ووجد الشيخ كشك جالساً على أرض خالية، فلما رآه ركض حتى أتاه وبادره التحية، فرد عليه الشيخ كشك التحية وأمره بالصبر والاحتساب وحسن الظن بالله، فقال له الشيخ وجدي: ألن نخرج من السجن وستنتشر الدعوة بفضل الله؟ فالذي نحن فيه غربلة فقد ادعى الإسلام كثيرون بسبب ما أشيع عن السادات من أنه يعتكف العشرة الأواخر حتى لقب بالرئيس المؤمن والناس على دين ملوكهم، وهذه غربلة وهذا سجن وسيبدأ الناس بترك الادعاء بالتمسك بالدعوة والتزيف لينجوا بأنفسهم من السجن! فرد عليه الشيخ كشك: أخي وجدي، ادع أنت إلى الله وربنا يكرمك وأنتم فيكم الخير. تغير وجه الشيخ وجدي وقال له: وأين أنت يا مولانا؟ رد عليه الشيخ كشك: لن أصعد المنبر بعد اليوم. وفعلاً، لم يصعد من بعدها حتى مات رحمه الله تعالى وتأثر به الشيخ وجدي كثيراً وأخذ عنه. قابل الشيخ وجدي هذا الرد متعجبا وقال: كيف يا مولانا؟ فرد عليه الشيخ كشك وقال له: أخي وجدي، هل من أحد يغضب الله؟ قال الشيخ وجدي: لا. فرد عليه: حسناً وهذا الشعب أغضب الله عز وجل، قال الشيخ وجدي: وكيف؟ فرد عليه: ألم يقل عز وجل (فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ)؟ أي فلما أغضبونا وقال: أنتم أكملوا من بعدي ففيكم الخير.

العملعدل

  • وكيل حسابات بوزارة المالية من سنة 1976 - 2002 (استقالة).
  • أمين عام نقابة التجاريين بالإسكندرية من سنة 1991 - 2001.
  • أمين عام شعبة المحاسبة والمراجعة بالنقابة العامة بالقاهرة من سنة 1990 - 2001.
  • العمل كإمام وداعية إسلامي في أمريكا لمدة 4 سنوات من 2001 - 2004.

التحصيل العلميعدل

  1. بكالوريوس تجارة، شعبة إدارة الأعمال من كلية التجارة جامعة الإسكندرية مايو 1973.
  2. إجازة حفص من معهد قراءات الإسكندرية الأزهري بسموحة 1984.
  3. عالية القراءات من معهد قراءات الإسكندرية الأزهري بسموحة 1988.
  4. دبلوم عالي في الدراسات الإسلامية من كلية الدراسات الإسلامية بالقاهرة مع تقدير جيد جداً عام 1985.
  5. تمهيدي ماجيستير من كلية الدراسات الإسلامية بالقاهرة عام 1988.
  6. شهادة من مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا بحضور دورة فقهية بعنوان نوازل الأسرة المسلمة في المجتمع الأمريكي من 16 أبريل إلى 18 أبريل 2004.
  7. ماجيستير ودكتوراة من معهد (Graduate Theological Foundation) بولاية إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية.

أشهر أقوالهعدل

  • المكان الطبيعي الذي يجب أن تكون الأمة فيه الآن، هو في ميادين القتال مع إخواننا في غزة لأنهم يقاتلون دفاعاً عن مقدسات كل المسلمين في القدس التي هي وقف لكل المسلمين التي لا يجوز التنازل عنها.[4]
  • هل الإسلام يحارب الفن ويرفضه جملة؟! والجواب: بالطبع لا، ولكن ديننا الإسلامي يحارب الفجور، والفسق، والضلال، والضياع، والإباحيـة. فالتلفاز هو في الحقيقة نعمة أنعمها الله بها على عباده.[4]

آراء سياسيةعدل

بعد عزل الرئيس محمد مرسي قال وجدي: إن الأمر اتضح أنه انقلاب عسكري وبالعافية وبالبلطجة العسكرية، لأنهم بلطجية وهذا انقلاب على الشرعية.[5]

المراجععدل

  1. ^ "وجدي غنيم: الخارج على مرسي كافر ومتمرد على الإسلام - العربية.نت | الصفحة الرئيسية". Alarabiya.net. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2013. 
  2. ^ Washington Institute: "Egypt's Elections (Part 2): Salafis Use Education to Campaign" by Jacob Olidort 30 September 2015 نسخة محفوظة 28 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Clip #3182 Egyptian Cleric Wagdi Ghoneim in Support of Chopping Off the Hands of Thieves: Criminals Prefer It to Prison". MEMRI. August 10, 2011. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2018. 
  4. أ ب http://www.wagdighoneim.net/articles.php?id=4
  5. ^ http://www.masrawy.com/news/egypt/politics/2013/july/4/wagdy.aspx

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل