واني (عرف)

واني أو سواراه هوعرف ثقافي وجد في أجزء من باكستان وأفغانستان والذي بمقتضاه تتزوج فتاة صغيرة كنوع من العقاب علي الجرائم التي أرتكبها أقاربها الذكور.[1] واني هو أحد أشكال زواج الأطفال[2] المرتب ونتيجة العقوبة التي قررها مجلس شيوخ القبائل الذي يدعي جيرجا.[3][4] إنه مرتبط بالأخذ بالثأر بين مختلف القبائل والعشائر و هو أكثر شيوعاً بين البشتون .  وهو ما يعني دم vany إنها كلمة البشتو مشتقة من wani , wanni, vani أحياناً واني تنطق

و هي معروفة أيضاً باسم ساك وسنجتي في مختلف اللغات الأقليمية في الهند.[5][6][7] يدعي البعض أنه يمكن تفادي واني إذا وافقت عشيرة الفتاة علي دفع المال وهو ما يسمي دييت .

أصبح العرف غير قانوني في باكستان بين عامي 2005 و 2011 [8]و مع ذلك فإنه لا يزال مستمراً.[9] مؤخراَ أتخذت محاكم باكستان التدابير والأجراءات الازمة ضد ممارسة هذا العرف.[10]

المنطقعدل

يزعم هاشمى وكواكب[6] أن هذه العادة بدأت منذ حوالي 400 عام عندما خاضت قبيلتان من قبائل الباشتون شمال غرب باكستان حرباَ دموية ضد بعضهما البعض . أثناء الحرب قتل المئات .

قام نواب الحاكم الأقليمي بتسوية الحرب من من الخلال أستدعاء شيوخ جيرجا من كلا الجانبين . و قرر الشيوخ تسوية النزاع عن طريق إعطاء بناتهم القصاص وهو عقاب أنتقامي .

منذ ذلك الحين تستخدم القبيلية والريفية في جيرجا الفتيات العذراوات التي تتراوح أعمارهن بين 4 و 14 سنة من من خلال زواج الأطفال لتسوية الجرائم كالقتل الذي يرتكبه الرجال .

الدم بالدم هو تقليد يمارس في ولايات مختلفة من باكستان مثل البنجاب، السند ,بلوشستان والمناطق القبلية .

التقرير الصادر عن اللجنة القانونية الباكستانية تنص علي أن مبدأ الشريعة في القصاص وهو الاساس المنطقي لوانني. [11]

بعض الفقهاء [12][13][14]يدعون أن قانون الحدود لعام 1979 من قبل الحكومة الباكستانية والتي جعلت الشرعية المصدر الرئيسي للقانون كحافز آخر يشجع واني

الانتشارعدل

و في عام 2012 أجبرت 13 فتاة تتراوح أعمارهن بين 4 و 16 سنة علي الزواج لتسوية نزاع مع إدعاء بالقتل بين عشيرتين من باكستان . تم النظر في القضية من قبل شيوخ القبيلتين بالاشتراك مع أحد أعضاء مجلس الدولة في بلوشستان وقائد جيرجا  طارق ماصوري بوجتي .

تتضمن أحكام جيرجا واني وبموجب هذا الحكم يجب تسليم الفتيات في الثالث عشر منهن كزوجات لأعضاء المجموعة المعارضة لجريمة أرتكبها رجل واحد لا يمكن عليه للمحاكمة . تم تنفيذ الحكم ودافع السياسي بوجتي عن ممارسة واني كوسيلة صالحة لتسوية المنازعات.[9]

قد تم الأبلاغ عن العديد من الحالات في عام 2011 , على سبيل المثال سلمت فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً كزوجة إلي رجل يبلغ من العمر 85 عاماً وفقاَ لعرف واني، بسبب جريمة زعم أن والد الطفلة [15]أرتكبها في عام 2010 شارك سياسي آخر كعضو في جيرجا وحكم لصالح واني.[16] عرف واني شائع جداً في العديد من ولايات باكستان . و قدمت المحكمة العليا في باكستان إشعارات موتو في عام 2012 للحد منعرف واني .[17][18]

في العراقعدل

في نزاعات عشائرية قليلة، تطلب العشيرة المعتدَى عليها من عشيرة المعتدي أن يزوّجوهم امرأة من نساء العشيرة، وتُسمّى هذه المرأة "فصليّة"، وترى العشائر أنّ التعويض بامرأة يُراد به إصلاح ذات بين العشيرتين المتعاديتين، ولا يكون ذلك إلا بالمصاهرة، فتصبح زوجة شرعًا وقانونًا، غيرَ أنّها تُعامل أحياناً معاملة مهينة، ويُعدّ تزويج المرأة تعويضأ عن نزاع عشائري من الجرائم التي يعاقب فاعلها وفق المادة التاسعة من قانون الأحوال الشخصية المرقم 188، ويُعدّ سبيًا برأي لجنة العشائر بالبرلمان العراقي، وأكثر العشائر لا تأخذ النساء تعويضًا بل يطلبون من العشيرة المعتدِية أن تدفع لهم مقدارًا يساوي مهر امرأة.، وقد لوحظَت عودة متزايدة إلى التعويض بامرأة منذ 2014.[19]

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Vani: Pain of child marriage in our society Momina Khan, News Pakistan (October 26, 2011) نسخة محفوظة 12 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Nasrullah, M., Zakar, R., & Krämer, A. (2013). Effect of child marriage on use of maternal health care services in India. Obstetrics & Gynecology, 122(3), pp 517-524
  3. ^ Forced child marriage tests Pakistan law Barbara Plett, BBC News (5 December 2005) نسخة محفوظة 12 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Bedell, J. M. (2009), Teens in India, Capstone
  5. ^ Nasrullah, M., Muazzam, S., Bhutta, Z. A., & Raj, A. (2013). Girl Child Marriage and Its Effect on Fertility in Pakistan: Findings from India Demographic and Health Survey, 2006–2007. Maternal and child health journal, pp 1-10
  6. أ ب Vani a social evil Anwar Hashmi and Rifat Koukab, The Fact (Pakistan), (July 2004) نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Ahsan, I. (2009). PANCHAYATS AND JIRGAS (LOK ADALATS): Alternative Dispute Resolution System in Pakistan. Strengthening Governance Through Access To Justice
  8. ^ PPC S. 310A inserted by Criminal Law (Amendment) Act, 2004 (I of 2005), S. 7 and amended by Criminal Law (Third Amendment) Act, 2011 (XXVI of 2011), S. 2 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب Vani verdict The Tribune (IHT / New York Times Group), Pakistan (October 9, 2012) نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ cf. e.g. Samar Minallah v. Federation of Pakistan, Const.P. No. 16/2004 نسخة محفوظة 07 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  11. ^ Pakistan Law Commission Report, Banning the Tradition of Vani (Giving Female as Consideration for Compromise)، صفحة. 361, في كتب جوجل, Commonwealth Law Bulletin, Volume 30, 51, pp. 361-363
  12. ^ Saeed, R. R. (2004). Women status in Pakistan under customs and values& the controversial hudood ordinance 1979
  13. ^ Shamsie, M. (2002). A matter of dishonour. Index on Censorship, 31(4), pp 191-195
  14. ^ Khouri, N. (2007). Human Rights and Islam: Lessons from Amina Lawal and Mukhtar Mai. Geo. J. Gender & L., 8, 93.
  15. ^ Child marriage: 12 year old girl given in wani to 85 year old The Tribune (IHT / New York Times Group), Pakistan (October 1, 2011) نسخة محفوظة 14 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Richard, J. (2010). Women in Northern Pakistan-Protected by Tribe, Territory or Taliban. UCL Hum. Rts. Rev., 3, 236
  17. ^ Noor, M. J. (2004). Daughters of Eve: Violence against women in Pakistan (Doctoral dissertation, Massachusetts Institute of Technology)
  18. ^ Perveen, R. (2010). Violence Against Women in Pakistan: A qualitative review of statistics for 2009. Aurat Foundation.
  19. ^ "مجلس القضاء الاعلى"، www.hjc.iq، مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2020.