وادي الرغاية

وادي في الجزائر

إحداثيات: 36°46′44″N 3°13′52″E / 36.7788036°N 3.2310843°E / 36.7788036; 3.2310843

وادي الرغاية، هو أحد الوديان الأكثر أهمية بالنسبة لولاية الجزائر، على طول 17,13 كيلومترا إلى الشرق من الجزائر العاصمة ويقع مصبه بالتحديد ما بين بلدية الرغاية وبلدية هراوة، وهو من أطول الوديان العاصمية والأكثر تدفقا. ينبع من جبال الأطلس التلي والخشنة في جوار بلدية قدارة بولاية بومرداس ليمر عبر ولاية الجزائر قبل أن يصب مياهه في بحيرة الرغاية قرب غابة الرغاية ثم في البحر الأبيض المتوسط.[1]

وادي الرغاية
Hydrographie Rouiba.jpg

روافد وادي الحراش.jpg
روافد وادي الحراش

المنطقة
البلد  الجزائر
الخصائص
الطول ولاية بومرداس، ولاية الجزائر.17,13 كم
التصريف نظام مطري 2.500 م³/ث
المجرى
المنبع الرئيسي الأطلس التلي - جبال الخشنة - ولاية بومرداس
 » الارتفاع ولاية بومرداس: بلدية قدارة. 500 متر
 » الإحداثيات 36°39′40″N 3°24′21″E / 36.6610778°N 3.4058266°E / 36.6610778; 3.4058266
المنبع الثانوي الأطلس التلي - جبال الخشنة - ولاية بومرداس 
 » الارتفاع ولاية بومرداس: خميس الخشنة. 472 متر
 » الإحداثيات 36°40′32″N 3°19′52″E / 36.6756751°N 3.3311396°E / 36.6756751; 3.3311396
التقاء المنابع ولاية الجزائر 36°44′18″N 3°20′44″E / 36.738238°N 3.3456504°E / 36.738238; 3.3456504
 » الارتفاع الرغاية، الطريق الوطني رقم 5. 72 متر
المصب ولاية الجزائر: الرغاية - هراوة
 » الإحداثيات 36°47′01″N 3°21′14″E / 36.7834956°N 3.3540076°E / 36.7834956; 3.3540076
 » الارتفاع البحر الأبيض المتوسط 5 متر
مساحة الحوض المستجمع المائي 88 كم²
الجغرافيا
دول الحوض  الجزائر:
ولاية بومرداس:
قدارة، خروبة بودواو، أولاد موسى، خميس الخشنة، أولاد هداج.
ولاية الجزائر:
الرغاية، هراوة.

وصفعدل

يقع منبع وادي الرغاية على مستوى وادي بن عمار في بلدية قدارة ضمن جبال الخشنة على ارتفاع 500 متر عن مستوى سطح البحر الأبيض المتوسط.[2]

ويستمر مسار هذا المجرى المائي منحدرا بصورة طبيعية نحو بحيرة الرغاية مع تشعبه على مستوى إقليم بلدية الرغاية ليعطي ثلاثة وديان هي:

  1. وادي الأبيار.
  2. وادي قصبية.
  3. وادي جاقن.

ويفصل وادي الرغاية ما بين بلديتَيْ الرغاية وهراوة ليشكل مصبا له عبر مستجمع مائي مساحته ما بين 75 و88 كيلومترا مربعا ومحيطه قدره 42 كيلومترا.[3]

جيولوجياعدل

يتموضع موقع وادي الرغاية على مستوى الحدود الجيولوجية الشرقية من تقعر متيجة.

وقد تم إنشاء هذه المنطقة عبر بروز مرتفعات جراء حركات تصاعدية أخرجت قطعا من الصخور البركانية والحجارة الملساء التي تم اقتلاعها من الأطلس البليدي لتنتشر في كامل سهل متيجة.

وتم تشكيل سطوح كثبانية على مستوى ساحل البحر الأبيض المتوسط راجعة إلى انسحاب مياه البحر تاركة وراءها أرضيات متماسكة.

وتتميز ضفاف وادي الرغاية في الشَّمال بكونها ذات درجة انحدار كبيرة.

فقد كانت فترة البليوسين كافية لإبراز انزلاقات على مستوى ضفاف وادي الرغاية ساهمت في تشكيل صخور ترسبية ذات لون أزرق أثناء مرحلة البياشنزي.[4]

وتمثلت الترسبات داخل قاع مجرى وادي الرغاية في رمل رقيق رمادي، وحصى، وحجارة ملساء، وذلك وفق سُمك قدرُه بضعة أمتار.[5]

المنبع الرئيسيعدل

ينبع "وادي الرغاية" في غرب بلدية قدارة بولاية بومرداس على بُعد مستقيم مباشر مقداره 14.34 كـم (8.910 ميل) عن مصبه في البحر الأبيض المتوسط ضمن ساحل ولاية الجزائر.[6]

ويقع هذا المرتفع ضمن جبال الأطلس التلي والخشنة التي تتوسط ولايات المدية والبويرة والبليدة وبومرداس.

المسارعدل

يمر "وادي الرغاية" عبر ولايتين جزائريتين ساحليتين.[7]

المسطحات المائيةعدل

يتقاطع "وادي الرغاية" مع العديد من المسطحات المائية أثناء عبوره الولايتين الجزائريتين.

الطرق الوطنيةعدل

يتقاطع "وادي الرغاية" مع العديد من الطرق الوطنية أثناء عبوره الولايتين الجزائريتين.

محطات القطارعدل

يتقاطع "وادي الرغاية" مع بعض محطات القطار أثناء عبوره.

المصبعدل

يقع مصب "وادي الرغاية" ما بين بلديتَيْ الرغاية وهراوة ضمن ولاية الجزائر قرب "حي الصومام".

ويشكل مسار هذا الوادي خطا حدوديا فاصلا ما بين هاتين البلديتَيْن العاصميتين إلى غاية مصبه في البحر الأبيض المتوسط ضمن ساحل ولاية الجزائر.[8]

موقع المصبعدل

يقع "مصب وادي الرغاية" ما بين بلديتي الرغاية وهراوة، غير بعيد عن مصب وادي بودواو ووادي الحميز.

وهذا الموقع الرائع إلى الشرق من مصب وادي الحراش وشاطئ الصابلات، يجعل منه موقعا استراتيجيا قريبا من خط سكة الحديد من الحراش إلى الرغاية.[9]

يقع "مصب وادي الرغاية" على بُعد مستقيم قدره 26 كلم إلى الشرق من قصبة الجزائر، ويطل على البحر الأبيض المتوسط.[10]

ويقع هذا المصب في الرغاية وهراوة.[11]

التلوثعدل

يتميز وادي الرغاية بكون تلوث مياهه بمادة ثنائي كلورو ثنائي فينيل ثلاثي كلورو الإيثان يصل إلى عتبة تركيز مقدارها 1 600 بيكوغرام في اللتر.

وقد تم التأكد من ذلك على مستوى الترسبات البحرية عند مصب وادي الرغاية.

وقد تمت معاينة تركيز منخفضة لأنواع أخرى من المبيدات الحشرية ذات التركيب العضوي الكلوري مثل الليندان، والهيبتاكلور، والألدرين، والديالدرين، والأندوسوفلان.

أما قيم تركيز الماء الأكسيجيني التي تم قياسها خلال العام 2004م على مستوى وادي الرغاية، فقد مكنت من معرفة العتبات الدنيا من التلوث في هذا المجرى المائي عبر ملاحظة وجود تركيز مقداره 7 ميلغرام في اللتر داخل قاع المجرى.

وبالنسبة إلى التشتت العشوائي لمادة النترات في هذا المجرى المائي، فقد أدى إلى ارتفاع تركيزه إلى متوسط 1,94 ميكروغرام في اللتر.[21]

الهيئات المجاورةعدل

مراجععدل

  1. ^ جزايرس : تهيئة مشروع تطهير وادي الحراش جزء من إستراتيجية تأهيل مدينة الجزائر نسخة محفوظة 14 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20160507223247/http://195.97.36.231/dbases/MAPlibraryHoldings/Medpartnership/FINAL%20REPORTS/Sub-Comp%201.2%20ICZM/1.2.2%20Demonstrations/Reghaia/Thematic%20reports%20_%20phase%201/Pollution%20hydrique_Chenit.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 7 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  3. ^ Caractèristiques physiques et morphologique - Agence de Promotion et de Protection du Littoral de la Wilaya d'Alger نسخة محفوظة 28 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Caractéristiques physiques et morphologiques - Agence de Promotion et de Protection du Littoral de la Wilaya d'Alger نسخة محفوظة 28 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20181222234734/http://www.rac-spa.org/sites/default/files/doc_medmpanet/final_docs_algeria/12_bilan_diagnostic_rn_de_reghaia_algerie.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  6. ^ Google Maps نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Google Maps نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Google Maps نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Google Maps نسخة محفوظة 20 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "TerraServer – Viewer Aerial Photos & Satellite Images - The Leader In Online Imagery". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة) نسخة محفوظة 10 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Panoramio - Photos of the World". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة) نسخة محفوظة 19 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Bing". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  13. ^ "Wikimapia - Let's describe the whole world!". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  14. ^ http://services.arcgisonline.com/ArcGIS/rest/services/World_Imagery/MapServer/MapServer https://web.archive.org/web/20200103235441/http://www.arcgis.com/home/webmap/viewer.html?center=3.1434649,36.7348678&level=16&basemapUrl= http://services.arcgisonline.com/ArcGIS/rest/services/World_Imagery/MapServer/MapServer تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). مؤرشف من http://services.arcgisonline.com/ArcGIS/rest/services/World_Imagery/MapServer/MapServer الأصل تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة) في 03 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  15. ^ "OpenStreetMap". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  16. ^ "Flash Earth". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  17. ^ "Google Maps". اطلع عليه بتاريخ 23 mai 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  18. ^ "maps - Yahoo Search Results". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  19. ^ "ScanEx Web Geomixer - просмотр карты". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  20. ^ "HERE Maps - City and Country Maps - Driving Directions - Satellite Views - Routes". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  21. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20160704233519/http://www.appl.dz/download/pollution_lac_reghaia_ismal_2005.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)

انظر أيضًاعدل

مواضيع ذات صلةعدل

فيديوهاتعدل

وصلات خارجيةعدل