افتح القائمة الرئيسية
شارع في وادي الجوز

وادي الجوز قرية مقدسية - فلسطينية تتبع محافظة القدس وهي في الجانب الشرقي لمدينة القدس الذي وقع تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967. وتعدّ الآن من الأحياء الهامة في القدس الشرقية.

محتويات

خلفية تاريخيةعدل

سميت وادي الجوز بهذا الاسم نسبة لشجر الجوز الذي فيها والتي تشتهر به حتى الزمن الحالي. "كان حي وادي الجوز حتى نهاية القرن التاسع عشر أراضٍ أميرية وهي أراضٍ تابعة للحكومة العثمانية يقوم أفراد بزراعتها. وقد كان الحقّ في الزراعة في تلك الأراضي يتوارث من جيل لآخر داخل العائلات. وقد كانت بعض العائلات الفلسطينية الغنيّة تقضي فصل الصيف في رعاية أراضيها في تلك المنطقة ومن ثم لاحقًا في بدايات القرن العشرين بدأت بعض العائلات بالانتقال للعيش في وادي الجوز بشكل دائم. نظرًا لقربها من البلدة القديمة ولامتلاكها مساحات مفتوحة واسعة التجأ إلى وادي الجوز العديد من اللاجئين والمهاجرين الريفيين منذ نكبة عام 1948. وقد تم احتلال وادي الجوز مع الجزء الشرقي للمدينة الذي احتل عام 1967 ومن ثم ضُمّ لاحقاً لنفوذ بلدية الاحتلال في القدس التي قامت بتصنيف المنطقة على أنها "مناطق خضراء". وقد أعاق هذا التصنيف إلى درجة كبيرة إمكانية التطوير العمراني والتجاري في المنطقة وساهم في انخفاض قيمة العقارات فيها. وقام رئيس بلدية القدس (الفلسطينية) الأخير ربحي الخطيب بنقل المنطقة الصناعية من شارع نابلس إلى وادي الجوز وذلك بهدف توسيع محطة الباص المركزية التي كانت موجودة هناك . شهد وادي الجوز انتعاشًا اقتصاديًا في بداية الثمانينات عندما بدأ عدد من أصحاب الكراجات ومحلات تصليح السيارات بفتح محلاتهم فيها إذ جذبتهم معدلات الإيجار المنخفضة نسبيًا. شارك أهالي وادي الجوز في الانتفاضة الأولى وأغلق العديد محلاتهم التجارية ضمن خطوات الإضراب وإظهار العصيان المدني. في الفترة ما بين عام 2000 وعام 2004 تأثر الوضع الاقتصادي للمنطقة الصناعية في وادي الجوز بعد اندلاع الإنتفاضة الثانية وصعوبة وصول الزبائن والمشترين من القرى المحيطة بالقدس." [1].

الحياة الإجتماعية والإقتصاديةعدل

يعدّ وادي الجوز مركزًا صناعيًا واقتصاديًا في القدس المحتلة ولكنه يحوي عددًا محدودًا من أنواع الصناعات أغلبها تقع ضمن خانة تصليح السيارات. وتوجد هناك بعض المحلات التجارية والمطاعم ومكاتب لمؤسسات دولية. إلا أنه بعد انتهاء الانتفاضة الأولى ترك الكثير من الزبائن الفلسطينيين المنطقة الصناعية وأصبحوا يذهبون إلى مناطق صناعية أكبر وأكثر تطورا في الضفة الغربية. [2]

المساحة والسكانعدل

المؤسساتعدل

مراجععدل