افتح القائمة الرئيسية

هيلما أف كلينت

رسامة سويدية

هيلما اف كلينت (26 أكتوبر 1862/21 أكتوبر 1944) فنانة سويدية من أوائل رواد الفن التجريدي.

هيلما أف كلينت
Portrait of Hilma af Klint.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 25 أكتوبر 1862(1862-10-25)
 السويد
الوفاة 21 أكتوبر 1944 (81 سنة)
 السويد
سبب الوفاة حادث مرور  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الجنسية سويدية
الحياة العملية
المهنة رسامة[1]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة السويدية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل التصوير
التيار الواقعية، الفن التجريدي
التدريب الأكاديمية الملكية السويدية للفنون

في سن العشرين اهتمت بعالم الروحانيات وبدأت في رسم أعمال تجريدية تحت عنوان "لوحات المعبد". وفيما استمر نجاح أعمالها التصويرية العلنية طوال حياتها، أوصت كلينت بألا تعرض أعمالها التجريدية إلا بعد وفاتها بعشرين سنة، معتبرة أن الجمهور ليس ناضجا بما يكفي لفهم أعمالها في تلك المرحلة.[3]

في عام 1986، أي بعد وفاتها بـ42 عاماً عرضت اعمالها التجريدية لأول مرة في متحف لوس أنجلس للفن المعاصر.

محتويات

الحياة المبكرةعدل

هي الطفلة الرابعة الكابتن فيكتور كلينت، قائد القوات البحرية السويدية، وماتيلدا كلينت (ني سونتاج)، قضت هيلما كلينت الصيف مع عائلتها في مزارعهم في جزيرة آديلسو في بحيرة مالارين. في هذه الأجواء المثالية وجدت هيلما نفسها في اتصال مع الطبيعة في مرحلة مبكرة في حياتها وان هذه العلاقة العميقة مع الأشكال الطبيعية أصبحت مصدر إلهام في عملها. تأثرت بوالدها فكان لها إهتمام بالرياضيات.

في عام 1880 توفت شقيقتها الصغرى هيرمينا/ Hermina وكانت هذه نقطة البداية لإهتماماتها بالبعد الروحي للحياة. أظهرت قدرة مبكرة في الفنون البصرية وبعد أن انتقلت الأسرة إلى ستوكهولم درست في أكاديمية الفنون الجميلة لمدة خمس سنوات وخلال هذه الفترة تعلمت فن رسم البورتريه والمناظر الطبيعية. كونت صداقات حينها مع أربعة سيدات أولهن آنا كاسل، شكلت معهن لاحقاً مجموعة "الخمسة" (دي فيم)،وهي مجموعة من الفنانين الذين شاركوا أفكارها. أصبحت لوحاتها التقليدية مصدر الدخل المالي لها في حين بقي مشروع حياتها لممارستها الخاصة منفصلة تماماعن تلك الأعمال.

مسيرتها الفنيةعدل

 
altarpiece no. 1, 1915

تميزت هيلما اف كلينت بكونها فنانه تجرأ بعلى التفكير بطريقه سابقه لزمانها . درست الفن التشكيلي عام 1882 في الأكاديمية الملكية السويدية للفنون الجميلة وبرعت في رسم المناظر الطبيعية والبرورترديه بدايه درست البورتريه التقليدي تحت إشراف كيرستين كاردون. كان لها دائما ميول قوي تجاه مسائل الروحية والسحر و بعد وفاة شقيقتها هيرمينا البالغة من العمر عشر سنوات عندما كان عمر كلينت يبلغ ثمانية عشر عامًا فقط. في هذا الوقت ، بدأت للمرة الأولى في حضور الاجتماعات ، اجتماعات المجموعات الغامضة التي تهدف إلى خلق حوار مع عالم الروح . بقيت في الأكاديمية لمدة 5 سنوات لاحقة ، وواصلت تدريبها الفني الكلاسيكي. بعد تخرجها بمرتبة الشرف ، حصلت على منحة دراسية في شكل استوديو فني في حي فنان ستوكهولم ، حيث أصبحت صورها وصورها بسرعة مصدر استقلالها المالي واستقرارها. لحسن الحظ ، اعترف نظام التعليم الاسكندنافي بالفعل كلا من الرجال والنساء في أكاديمياتهم (على عكس فرنسا وألمانيا) ولم يكن من غير المألوف أن تكسب المرأة عيشها من فنها. بطبيعة الحال ، كان من غير المعتاد أكثر أن تصبح النساء من أصحاب الرؤى وتتفوق على مواهب معاصريه من الرجال.[3]

التوجهات الروحية والنفسيةعدل

التوجه الروحي والفلسفي في العام 1892 شكلت مجموعة الخمسة مشاريع سجلت في كتاب وهي عبارة عن أفكار تعبر عن نظام جديد في التعاطي والنظر للأمور المتعلقة بالسمو الروحي. عبرت عنها مقولة عبر عنها قول غريغور/ Gregor : " كل المعرفة التي لا تدرك بالحواس أو العقل المجرد ولا القلب ولكن الجانب الأعمق من معرفة وجودك البشري هي ... معرفة روحك " . عملت هيلما كلينت وبالتوازي مع تطور الفن التجريدي من قبل فنانين آخرين مثل موندريان ، ماليفيتش وكاندينسكي الذين كانوا ، مثل اف كلينت ، مستوحية من حركة الثيوصوفية التي أسستها مدام بلافاتسكي . ويمكن فهم عمل اف كلينت في السياق الأوسع للبحث الحداثي لأشكال جديدة في النظم الفنية والروحية والسياسية والعلمية في بدايات القرن ال20.

مراجععدل

  • Hilma af Klint, Raster Förlag, Stockholm. Swedish text about 100 pictures. ISBN 91-87214-08-3
  • Vägen till templet, Rosengårdens Förlag. Swedish text, 30 sketches. Describes the teaching period to become a medium. ISBN 91-972883-0-6
  • Enheten bortom mångfalden, Rosengårdens Förlag. Swedish text, 32 pictures. Two parts, one philosophical and one art-scientific. ISBN 91-972883-4-9
  • I describe the way and meanwhile I am proceeding along it, Rosengårdens Förlag. A short introduction in English with 3 pictures. ISBN 91-972883-2-2
  • Hilma af Klint, The greatness of things The Douglas Hyde Gallery, Dublin. English text, 23 images. ISBN 0-907660-99-1
  • The Spiritual in Art, Abstract Painting 1890-1985, publ. Los Angeles County Museum of Art, 1986
  • Catherine de Zegher and Hendel Teicher (eds.) 3 X Abstraction, Yale University Press and The Drawing Center, NY, 2005
  • Åke Fant: Okkultismus und Abstraktion, die Malerin Hilma af Klint. Albertina, Wien 1992, ISBN 3-900656-17-7.
  • John Hutchinson (Hrsg.): Hilma af Klint, the Greatness of Things. Douglas Hyde Gallery, Dublin 2005, ISBN 0-907660-99-1.
  • The Message. Art and Occultism. With an Essay by أندريه برتون. Hrsg. v. Claudia Dichter, Hans Günter Golinski, Michael Krajewski, Susanne Zander. Kunstmuseum Bochum. Walther König: Köln 2007, ISBN 978-3-86560-342-5.
  1. ^ https://sok.riksarkivet.se/?postid=Folk_128180072 — تاريخ الاطلاع: 6 أبريل 2018 — الناشر: National Archives of Sweden
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12269432x — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. أ ب "Hilma af Klint Biography, Life & Quotes". The Art Story. مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2019.