افتح القائمة الرئيسية

هيفاء عادل (6 فبراير 1955[3] -)، ممثلة ومنتجة كويتية.

هيفاء عادل
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة هيفاء عادل عبد الرحمن
تاريخ الميلاد 6 فبراير 1955 (العمر 64 سنة)
الجنسية  الكويت
الزوج نجف جمال[1]
أبناء صقر[2]
الحياة العملية
المهنة ممثلة،  وممثلة أفلام  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم صفحتها على موقع السينما

محتويات

حياتها ومشوارها المهنيعدل

عراقية الأصل [4] بدأت العمل الفني بعمر صغير في أواخر ستينات القرن العشرين عندما وقفت على خشبة المسرح من خلال مسرحية «ضاع الديك»، والتي قام ببطولتها الفنان عبد العزيز المسعود والفنانة مريم الصالح، وتم إنتاج هذه المسرحية في العام 1971 ،ظهر نجاحها بعام 1980 مع الفنان عبد الحسين عبد الرضا من خلال دورها في مسلسل العتاوية واستعان بها المخرج الراحل كاظم القلاف في مسرحية «باي باي لندن» والتي عرضت في العام 1981 ، وجسدت فيها ثلاث شخصيات هي «وفاء وجانيت وفرنشيسكا»، وقدمت العديد من الأعمال الإذاعية ًالمسرحيةً والتلفزيونية، قبل أن تنزوي وتعتزل لاحقا لمدة خمس سنوات، عادت بعدها بعمل جديد عام 2004[5] وهو مسلسل «سرى الليل» من كتابة الإماراتي محمد سعيد الضنحاني وأخرجه زوجها نجف جمال.

تعرضها لذبحة صدريةعدل

في العام 2012 ، أصيبت بذبحة صدرية حادة، من جراء التقلبات الجوية الشتوية، أدت إلى انغلاق في القصبة الهوائية، وأتعبت رئتها، وضاعف من معاناتاتها مرض الربو الذي يلازمها أصلاً، ما جعل من عملية التنفس عملية صعبة جداً، وغادرت المستشفى بعد بقائها فيه شهراً كاملاً.

من أقوالهاعدل

  • نصيحتي للممثلين الشباب الالتزام بالمواعيد لضمان النجاح.
  • عانيت من نكران الجميل... وأعمال «سلق بيض» ما تمشي عندي.
  • بعض الأعمال أعطت صورة مشوَّهةً عن البيت الكويتي[6] .
  • هدفي من الفن هو إرضاء المشاهد واحترام عقليته، وعدم تقديم ما يشوه ذهنه، والإعتماد على إرساء الأسس والمبادئ في أعمالي.
  • أنا حزينة جداً على المسرح وما يصيبه، فالفن هو حجرة رئيسة في المجتمع فيجب الاهتمام والارتقاء به.
  • الرسالة الفنية يجب أن تؤدى بمنتهى الإخلاص.

تكريماتعدل

  •   الكويت:تم تكريمها في مهرجان الكويت المسرحي الثالث عشر في العام 2012، وأعربت حينها عن سعادتها بهذا التكريم قائلة: «من الجميل أن يكرّم الإنسان وهو على قيد الحياة حتى يرى ما قدمه طيلة مشواره الفني في عيون الناس الذين قدّم لهم ما يضحكهم وما يبكيهم سواء في التلفزيون أو المسرح.

أعمالهاعدل

المراجععدل