هيئة الصحة العامة السويدية

وكالة حكومية سويدية مسؤولة عن الصحة العامة

هيئة الصحة العامة في السويد [4](بالسويدية: Folkhälsomyndigheten)‏ هي وكالة حكومية سويدية مسؤولة عن الصحة العامة. وهي تابعة لوزارة الصحة والشؤون الاجتماعية وتعمل على تعزيز الصحة العامة والوقاية من الأمراض والإصابات من خلال التعليم. وهي تراقب صحة السكان، وتدابير مكافحة الأمراض المعدية، وتدخلات الصحة العامة، وتساعد الحكومة في عملية صنع القرار من خلال توفير الحقائق والمعرفة. الوكالة مكلفة بتقليل التأثير البيئي السلبي على صحة الإنسان، وتشارك في عمل الاتحاد الأوروبي ومنظمات الصحة العامة الدولية، مثل منظمة الصحة العالمية والرابطة الدولية للمعاهد الوطنية للصحة العامة.[5][6][7]

هيئة الصحة العامة السويدية
Folkhälsomyndigheten, entré 2019.jpg
 

تفاصيل الوكالة الحكومية
البلد Flag of Sweden.svg السويد  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تأسست 1 يناير 2014[1]  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
المركز بلدية سولنا
59°20′59″N 18°01′24″E / 59.3497°N 18.0234°E / 59.3497; 18.0234 
  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
الموظفون 540 (31 ديسمبر 2019)[2]،  و482 (2017)[3]  تعديل قيمة خاصية (P1128) في ويكي بيانات
الإدارة
موقع الويب الموقع الرسمي،  والموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

التاريخعدل

تأسست الوكالة في عام 2014 بدمج المعهد الوطني السويدي للصحة العامة (Folkhälsoinstitutet) والمعهد السويدي لمكافحة الأمراض السارية (Smittskyddsinstitutet). وقد تحملت معظم المسؤوليات المتعلقة بالصحة البيئية وتقارير البيئة والصحة العامة التي كانت سابقًا من اختصاص المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية (Socialstyrelsen).[8]

التنظيمعدل

لدى الوكالة حوالي 450 موظفًا ومقرها في سولنا. ويقودها المدير العام يوهان كارلسون، وتنظم في خمس أقسام: علم الأوبئة والتقييم، ودعم المعرفة، وعلم الأحياء الدقيقة، والاتصالات والإدارة.[8][9][10]

مختبر عالي الاحتواءعدل

تدير هيئة الصحة العامة السويدية المختبر الوحيد للسلامة الأحيائية 4 في منطقة دول الشمال - واحد من ستة فقط في أوروبا. يقع المختبر في المقر الرئيسي في سولنا، ويعمل منذ عام 2001. بُني من الفولاذ المغلف بالكامل، وهو معزول تمامًا عن بقية المباني. يتم الحفاظ على المبنى بأكمله تحت غرفة الضغط السلبي، لمنع انتشار أي عدوى في الهواء الطلق، ويقتصر الوصول إلى المختبر على ما يقرب من 20 موظفًا، يفحصهم مسبقًا مصلحة الأمن السويدية. عادة ما يعالج المرضى الذين يعانون من أمراض شديدة العدوى في مرافق طبية عالية الاحتواء في مستشفى جامعة لينشوبينغ أو في مستشفى جامعة كارولينسكا.[11][12][13]

انظر أيضًاعدل

للوكالات المماثلة في أماكن أخرى، يرجى الاطلاع على قائمة وكالات الصحة العامة الوطنية.

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ https://web.archive.org/web/20200620205829/https://www.folkhalsomyndigheten.se/om-folkhalsomyndigheten/korta-fakta-om-oss/ — مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2020
  2. ^ الصفحة: 10 — Årsredovisning 2019
  3. ^ https://www.statskontoret.se/contentassets/73dfde44d5bc4cffaace77dd47226c69/arsarbetskrafter-i-staten-oppna-data_webben.xlsx — تاريخ الاطلاع: 10 أغسطس 2021
  4. ^ "الرعاية الصحية في السويد"، ar.sweden.se، 28 فبراير 2019، مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2020.
  5. ^ "Regleringsbrev"، ESV، مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2014.
  6. ^ "Förordning (2013:1020) med instruktion för Folkhälsomyndigheten"، The Swedish Government، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2014.
  7. ^ "Internationellt" (باللغة السويدية)، Public Health Agency of Sweden، مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2015، اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2014.
  8. أ ب "Om Folkhälsomyndigheten"، Public Health Agency of Sweden، مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2014.
  9. ^ "Generaldirektör och stödfunktioner"، Public Health Agency of Sweden، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2014.
  10. ^ "Avdelningar och enheter"، Public Health Agency of Sweden، مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2014.
  11. ^ "Superlabbet kan diagnostisera ebola" (باللغة السويدية)، أفتون بلادت، 15 أغسطس 2014، مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2018، اطلع عليه بتاريخ 07 أكتوبر 2014.
  12. ^ "Beredda på viruskatastrofer" (باللغة السويدية)، LabTech Magazine، 21 مايو 2014، مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 07 أكتوبر 2014.
  13. ^ "På rundtur i världens säkraste labb" (باللغة السويدية)، Life Science Sweden، 16 نوفمبر 2013، مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 07 أكتوبر 2014.