افتح القائمة الرئيسية

هنري بونصو

دبلوماسي فرنسي
(بالتحويل من هنري بونسو)

هنري بونسو (بالفرنسية-Henri Ponsot) هو دبلوماسي فرنسي ولد 2 مارس 1877 في بولونيا، وتوفي في عام 1963. دخل السلك الدبلوماسي في عام 1903، وعمل في سيام، وبرلين وفي كندا. تم تعيينه سكرتيرا عاما (أو أمينا عاما) للحكومة التونسية في عام 1922. تولى مهام مديرية الشؤون الفرعية الإفريقية في فرنسا. تفاوض مع إسبانيا للوصول إلى إتفاقية للعمل المشترك في المغرب وذلك في مايو 1925. أصبح المفوض السامي لفرنسا في بلاد الشام (سوريا ولبنان) من أغسطس 1926 إلى يوليو عام 1933، وكان مقر المفوضية في بيروت. شغل منصب سفير فرنسا في تركيا من مارس 1936 إلى أكتوبر 1938.

هنري بونصو
(بالفرنسية: Henri Ponsot تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Henri-ponsot.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 3 مارس 1877(1877-03-03)
بولونيا
تاريخ الوفاة 1 مارس 1963 (85 سنة)
مواطنة
Flag of France.svg
فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
سفير فرنسا لدى تركيا   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1936  – 1938 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png Albert Kammerer  [لغات أخرى] 
René Massigli  [لغات أخرى]  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بورغندي[1]  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة دبلوماسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

في لبنانعدل

حل المفوض السامي هنري بونسو مجلس النواب سنة 1932، وبقي المجلس منحلا حتى مجيء بريفا اوبوار رئيسا للدولة الفرنسية سنة 1933[3] كما واصدر قرارا بتعليق العمل بالدستور وحلّ الحكومة في لبنان وكلف شارل دباس شؤون رئاسة الحكومة إلى جانب شؤون رئاسة الجمهورية[4].

في سورياعدل

وفي 27 تموز (يوليو) عام 1927م نقل هنري بونسو رغبة الحكومة الفرنسية بقيام انتخابات لمجلس تأسيسي يمثل الشعب ويضع دستوراً للبلاد، وحدد موعد الاقتراع في 10 و24 نيسان عام 1928م، ففازت قائمة الكتلة الوطنية بزعامة الأتاسي فوزاً ساحقاً وضمنت هيمنتها على المجلس النيابي. ولما عقد الاجتماع الأول في التاسع من حزيران (يونيو) انتخب الأتاسي رئيساً للجمعية التأسيسية، بينما انتخب إبراهيم هنانو رئيساً للجنة صياغة الدستور.

في 14 أيار من عام 1930 أصدر قراراً رقم 3111[5] يقضي بوضع دستورا للدولة السورية، وجاء في المادة الرابعة من الباب الأول ما يلي: "يكون العلم السوري على الشكل الآتي: طوله ضعف عرضه، ويقسّم إلى ثلاثة ألوان متساوية متوازية، أعلاها الأخضر فالأبيض فالأسود، على أن يحتوي القسم الأبيض منها في خط مستقيم واحد على ثلاث نجوم حمراء ذات خمسة أشعة".

المراجععدل

  1. ^ https://gallica.bnf.fr/ark:/12148/bpt6k5653484t/f8.item
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13060480d — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ جريدة السفير - تاريخ العدد 22/12/2007 - العدد :10881- مقال بعنوان: دولة الطوائف والرئاسة
  4. ^ نص القرارات في الجريدة الرسمية عدد 2531 صفحة 4 و 5 - سنة 1934
  5. ^ الجريدة الرسمية العدد 12 ملحق تاريخ 30/2/1932 الصفحة 1
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية فرنسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.